تناولك للفيتامينات في الحمل يحمي طفلك من التوحد مُستقبلًا

وجدت دراساتٌ سابقة بأن استخدام الفيتامينات في الحَمل (لاسيما فيتامين الفولات، والذي تأخذه الحامل على شكل مُكمل غذائيّ اسمه الفوليك أسيد)، يُقلل بشكلٍ مَلحوظ خطر الإصابة بالتوحّد.

تناولك للفيتامينات في الحمل يحمي طفلك من التوحد مُستقبلًا 1 3/3/2019 - 3:03 ص

وقالت دراسَة حديثَة بأن فوائد الفيتامينات في الحمل تمتدّ لتشمل العائلات ذات خطر الإصابة المرتفِع بالتوحد. فالعائلات التي يكون عندها طفل مُصاب بالتوحد تكون تحتَ خطرٍ أكبر لإنجاب طفل آخر مُصاب بالتوحّد.

قالت الدراسَة الحديثَة أن استخدام الفيتامينات في الحمل ينقص خُطورة إنجاب طفل آخر مُصاب بالتوحّد بنسبة النصف بالمقارنة مع من لا يتناولن الفيتامينات.

شاهدي فيديو: كيف أعرف أني حامل بمراقبة الأعراض

أظهر البحث بأنّ الفيتامينات في الحمل التي تحتوي على الفولات تقلل بشكلٍ كبير خطر الإصابة بمرض التوحد عند عموم السكان وعند العائلات ذات خطورة الإصابة المرتفعة.

يتوجب على الأم أن تستشير طبيبها حول جرعة تلك الفيتامينات، لأن الإكثار منها يتسبب بزيادة خطر الإصابة بالتوحد.

تحتوي مُعظم فيتامينات الحمل على 800 مكروغرام من الفوليك أسيد، يتوجب على الحامل أن تأخذ منها حبة في اليوم. ويجب عدم أخذ أكثر من ذلك.

ما هو التوحد؟

التوحُّد هو اضطراب عَصبيّ سُلوكي مُركب يتألف من تأخر في التفاعُل الاجتماعي والمهارات اللغويّة ومهارات التّواصُل، علاوة على وُجود تصرّفات مُتكررة وثابتة عندَ الطفل. وبسبب مجموعة الأعراض الواسعة تلك، نطلق على التوحّد اسم اضطراب طيف التوحّد.

وهو يشمل طيفًا واسعًا من الأعراض والمهارات ومُستويات العجز.

تختلف شدة التوحد من مشاكل بسيطة لا تعيق مُواصلة الحياة بشكلٍ طبيعيّ، إلى عجز شديد يحتاج إلى مُساعدة من المؤسسات المجتمعية.