تعرف على خطر \’\’طقطقة الرقبة\’\’ وأعراضها المميتة

أكد أستشاري جراحة العظام والعمود الفقري والمفاصل الدكتور “كريم أحمد يونس” إن آلام الرقبة تعتبر من أكثر آلام العمود الفقري أنتشاراً، وقد زادت الأصابة بها في الآونة الأخيرة، وذك يرجع بسبب أستخدام الكمبيوتر والتكنولوجيا الحديثة والأعمال التي تتطلب الجلوس لفترة طويلة وغيرها من الأسباب البسيطة التي تسبب ألماً في الرقبة.

والمثير في الأمر أن البعض عندما يشعر بألم في رقبته يلجأ مسرعاً لعلاجها عن طريق “طقطقة الرقبة”، ونقول له احذر فإن العلاج عن طريق حركة الحبل الشوكي تزيد خطر الأصابة بـ “السكتة الدماغية”، حيث أن طقطقة الرقبة أسلوب يتبعه أخصائيو العلاج الطبيعي وهو أمر يقلق الأطباء ويهمهم.

فغالباً ما يقوم الممارس بلوي الرقبة بسرعة عالية وهم متدربون على ذلك، وعلى دراسة تامة بتشريح الرقبة، إلا أن هذا الأسلوب من العلاج قد يسبب عواقب وخيمة خاصة إذا كان المريض هو من يقوم به، ويجب على اخصائي العلاج الطبيعي أيضاً أن يستخدموا أساليب أقل قوة لطقطقة الرقبة عند العلاج بهذه الطريقة وذلك لتجنب حدوث جلطة دماغية.

وأشار استشاري جراحة العمود الفقري والمفاصل إلى أن اهم اعراض “الجلطة الدماغية” هي: ” ان يصاب المريض بفقد البصر وازدواجية أو ضبابية الرؤية، أو أن يصبح أحد جانبي جسمه ضعيفاً أو مصاباً بالتخدر والتنميل، أو الوصول لمرحلة الشلل، أو إيجاد صعوبة في الكلام أو فهم الأشياء، أو الدوار وفقد التوازن، أو وجود ألم شديد في الرأس وخاصة المفاجئ منه، وقد تظهر مضاعفات أكثر من ذلك بسبب “طقطقة الرقبة” مثل الآنزلاق الغضروفي مسبباً شلل نصفي، أو شلل في إحدى اليدين وقد يتسبب في العجز التام”.

وأوضح الدكتور كريم استشاري جراحة العظام والعمود الفقري، إلى  ان أهم الأسباب الرئيسية للإصابة بالجلطة الدماغية شئ يسمى تمزق إحدى شرياني الرقبة الذين يرتبطان بالدماغ، فحين يتم تمزق أحد هذين الشريين يتعرض الغشاء المبطن لهما إلى نزيف يؤدي إلى جلطة دموية تستطيع الدخول بسهولة إلى الدماغ والتي تسبب جلطة مميتة،

ويؤكد الدكتور كريم إلى أن هناك دراسات سابقة قد أجريت في كندا من خلال المقارنة بين السجلات الخاصة بالجلطات الدماغية والسجلات الطبية الأخرى، وقد تبين منها ” أن الجلطات بين الشباب كانت معظمها من المرضى الذين يترددون على عيادات العلاج الطبيعي”.

طقطقة الرقبة