تعرف على العلاقة بين تنظيف الجروح والديدان

تقوم حكومة المملكة المتحدة حاليًا بتمويل المناطق التي تعاني من  الحروب لاستخدام الديدان للمساعدة في تنظيف الجروح المصابة وذلك في البلدان التي تفتقر إلى الإمدادات الطبية والموظفين المدربين، حيث يمكن أن تكون هذه الديدان “منقذة للحياة” عن طريق تنظيف الآنسجة الميتة وتطهير الجروح. حيث تم استخدام هذه اليرقات في الحرب الأهلية الأمريكية لمنع الغرغرينا، وكذلك في الحرب العالمية الأولى بعد أن لاحظ العالم “ويليام بايرن” أن الجنود كانوا أقل عرضة للوفاة بسبب إصاباتهم إذا كانت الجراح موبوءة باليرقات.

تعرف على العلاقة بين تنظيف الجروح والديدان 1 15/1/2019 - 10:52 م

وفي هذا الصدد تعتقد وزارة التنمية الدولية التي تمول جزئيًا هذا المشروع بمبلغ قدره 195,000 جنيه إسترليني أن الديدان يمكن أن تنقذ حياة الناس وأطرافهم من خلال معالجة 250 جرحًا يوميًا في أماكن مثل سوريا وجنوب السودان. وصرحت “بيني مورداونت” وزير التنمية الدولية في المملكة المتحدة  “إن الناس الذين يعيشون في ظل النزاعات والأزمات الإنسانية ما زالوا يموتون من جروح يمكن شفاؤها بسهولة “.

وأردفت الوزيرة قائلة “إن هذا التحديث المبتكر حول العلاج البسيط المستخدم في خنادق الحرب العالمية الأولى قد أدى بالفعل إلى إنقاذ العديد من الأرواح ولديه القدرة على إنقاذ المزيد من الأشخاص الذين يعيشون في مناطق النزاع. وقد يساعد علاج اليرقات في حل هذه المشكلة عن طريق وضع اليرقات الحية والمطهرة على الجلد المصاب والأنسجة الرخوة  التي تربط أو تحيط بالجرح ثم عن طريق إستخدام اللعاب الذي يحتوي على الإنزيمات التي بدورها تحطم البكتيريا والخلايا الميتة حيث تقوم هذه الإنزيمات أيضًا بزيادة إنتاج المواد الكيميائية في جهاز المناعة التي تساعد في قتل البكتيريا.

و يشتمل هذا المشروع  الذي تدعمه أيضًا الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وحكومة هولندا على تطوير تقنيات المختبرات للسماح للمجتمعات المحلية لإنتاج الديدان الطبية بأمان. وقد وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على اليرقات الطبية باعتبارها “أداة طبية” في عام 2004 للجروح المزمنة أو غير القابلة للشفاء كما أن هيئة الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة قد إعتمدت العلاج باليرقات للغرغرينا.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.