تعرف على الحميات الغذائية لتخفيف أعراض التوحد

يُعرف “التوحد” أو ما يسمى بـ “اضطرابات طيف التوحد” بأنه مجموعةٌ من المعوقات التي تؤخر نمو الطفل وتقلل من تواصل الطفل مع مْن حوله، وتظهر هذه الاضطرابات في سن مبكرة على الاطفال وفي الغالب قبل السنة الثالثة من عمره، ومن تأثيراتها السلبية على صحة الطفل تأخر في اللغة ونطق الكلمات، وتأثيرات اخرى تعزله عن التفاعل مع الآخرين وبالتالي ضعف مهارات التواصل الاجتماعي، وتظهر على الطفل مشاعر وسلوكيات غير معتادة بالنسبة لمن يتعاملون معه، ويستمر بهذه السلوكيات بصورة مستمرة، فهي الطريقة الوحيدة التي يعبر بها الطفل عن أحاسيسه  واحتياجاته بطريقته الخاصة.

تعرف على الحميات الغذائية لتخفيف أعراض التوحد 2 18/11/2017 - 7:07 م
تعرف على الحميات الغذائية لتخفيف أعراض التوحد 1 18/11/2017 - 7:07 م
التوحد

يجد العديد من أهالي مرضى التوحد صعوبة في اتباع الحمية الغذائية المطلوبة التي تساعد في علاج مرضى التوحّد نسبيّا، ويفضلون معالجتهم باستعمال وصفات طبية مثل المهدئات وأدوية الاكتئاب لتقليل النشاط الزائد عند أطفال التوحد، وكذلك لتثبيط عمل الجهاز العصبي المركزي، وقد يؤدي الاستخدام الزائد لتلك الأدوية والعقاقير إلى ضمور في الخلايا العصبية الدماغية أو الوفاة (لا قدر الله) في عمر مبكر، من الصعب القول أن الحميات الغذائية قد تساعد منفردة في علاج هذا المرض المعقد الأعراض والأسباب، ولكن اتباع بعض الحميات قد يساعد أطفال التوحد في التخفيف من أعراض بعض الحالات الصحية والمتلازمات التي ترافق مرض التوحد.

ويشمل العلاج الغذائي لمرضى التوحد عدة محاور:

  • الحمية الخالية من بروتين الكازئين والجلوتين

يعتبر الكازيين هو البرويتن الاساسي المتواجد في الحليب أو منتجات الألبانبصفة عامة، ويمثل الكازين في المدن العصرية من أهم العناصر البروتينية في المأكولات المختلفة وينتشر في المكرونة والأيس كريم والبسكويت وفي العديد من المنتجات الاخرى، أما الجلوتين وهو البروتين الموجود في القمح والشعير والشوفان والجاودار وهذا البروتين يستخدم  في جعل المخبوزات والمعجنات أكثر مرونه وسهلة المضغ.

  • الأوميجا 3

يستخدم الأوميجا 3 في تنشيط الخلايا الدماغية وزيادة معدل التركيز، ومن الهام أيضا تناول الفواكه والخضروات بصفة مستمرة، ويفضل الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على الزيوت والدهون، وتجدر الإشارة هنا إلى أهمية بدء الحميات الغذائية حتى بلوغ مريض التوحد عمر الـ 14 عاما،   فقد لا تنفع الحمية في العلاج بعد هذا العمر.

  • برنامج الدكتور فاين جولد

يعتبر برنامج جولد حديث نسبياً بهدف تقليل مشاكل الحركة الزائدة عند أطفال التوحد، لوحظ عند أتبع أولياء أمور أطفال مرض بالتوحد تعليمات البرنامج تحسن ملحوظ على صحة أبنائهم فالبرنامج يعتمد على عدم احتواء الأطعمة المقدمة على نكهات صناعية أومواد حافظة ضارة بالجسم، ولذلك يفضل اتباع الحميات الغذائية بصورة دورية مع أخصائي تغذية قبل الشروع في أي حمية غذائية لعلاج التوحد.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.