تعرف على الأسباب العلمية لعدم القدرة على الحمل في أول سنة زواج

أن أول شئ يتمناه الزوجيين بعد الزواج مباشرا هو انجاب أطفال،  لكى تكتمل العائلة وفي بعض الأحيان تطول مده الانتظار لسنه، أو أكثر، وربما يكون السبب مجهول ولهذا فإليكم بعض المعلومات المهمة حول الأسباب التي قد تكون وراء عدم القدرة على الحمل في أول سنه زواج، أولا إذا كانت مشكله تأخر الحمل تخص الزوجة نفسها،  أولا سن الزوجة عندما تولد، أي انثي فأنها تكن حامله لأكثر من مليوني بويضة، وحين تصل إلي سن البلوغ يقلل عدد البويضات في جسمها، فيصل إلي ألف بويضة، ومع تقدم العمر يقل أكثر عدد البويضات لأن أثناء الدورة الشهرية تفقد بويضات كثيره.

الأسباب العلمية

الأسباب العلمية

ثاني الأسباب العلمية هي العامل النفسي،  إن العامل النفسي للزوجه شئ أساسي فكلما ازدادت سوء كلما تأخر الحمل والعامل النفسي يتأثر كثيرا، كلما سألوا عن موضوع الإنجاب باستمرار،  ثالثا السمنة وزيادة الدهون،  إن السمنة تؤثر بشكل سلبي علي المرأة بصفه عامه، ولكن تؤثر على موضوع الإنجاب أكثر، لأنها تأثر أيضا علي الدورة الشهرية خلل الهرمونات،  أن خلل الهرمونات سواء ارتفاعها أو انخفاضا فإنه يؤثر علي القدرة علي الأنجاب،  والنحافة الشديدة أيضا تؤثر سلبا علي الزوجة، وتكن سبب أساسي في تأخر الإنجاب مرور الزوجة بعمليات جراحية،  أن مرور الزوجة بعمليات جراحية، وخصوصا منطقه البطن لأنها ربما تسبب التصاقات في الآنابيب وهذا يؤثر على موضوع الإنجاب.

أما إذا كانت المشكة تخص الزوج فهو تكن للأسباب التالية :

  • مشكله في جودة الحيوانات المنوية،  أو ربما المشكلة في كميتها.
  • وجود للزوج من مشكله جينية.
  • إذا كان مريض بداء السكرى.
  • التدخين من أهم العوامل التي تؤثر سلبيا على موضوع الإنجاب.

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.