تصرفات خطيرة يستخدمها الكبار والصغار مع أجهزة كهربائية ومنها الـ”الكاتيل” تؤدي إلى أخطار صحية جسيمة

انتشرت مؤخرًا عدد من الأجهزة الحديثة التي دفعتنا الحاجة إلى سرعة انجاز الأعمال إلى الاستعانة بها، ومن هذه الأجهزة غلاية المياه، أو “الكاتيل”، فهى عبارة عن جهاز يستخدم لتسخين المياه كما لو تم تسخينه على البوتجاز، ولكن في مدة لا تتجاوز دقيقة.

وقد لا يخلو منزل الآن من غلاية المياه، فهى زهيدة الثمن، ومفيدة لربة المنزل، ولكن مع مرور الوقت تم اكتشاف أضرار لهذا الجهاز، قد تؤثر على صحتنا بشكل سلبي، حبث أثبت الأطباء أن غلاية المياه المصنوعة من مادة الألمونيوم لها تأثير على صحة الآنسان وبالتحديد على وظائف الكلى والكبد، وتؤثر أيضا على الجهاز العصبي.

وأوضحت بعض الأبحاث أن أفضل أنواع غلايات المياه هىى المصنوعة من مادة الاستانلس، ولكن هناك أيضًا عدد من الشروط يجب اتباعها عند غلي المياه في تلك الأجهزة سواء أيا كانت مادة صنعها، وهى ألا يتم سكب المياه من الغلاية إلى الكوب فورًا، ولكن يجب تركها لعدة دقائق.

واليوم سنقدم لكم عدة نصائح، حتى يمكنا تقليل الضرر من استخدام “الغلاية”، أولها أنه يفضل استخدام الغلاية المصنوعة من الاستانلس، ويجب عدم استخدام سوائل تنظيف في غسله، بينما تنظيف الغلاية يكون بملئها حتى منتصفها بالمياه ونسبة من الخل ونتركهم بداخلها لمدة 20 دقيقة ثم التخلص من المياه الموجودة بالخل، وتغسل الغلاية أكثر من مرة فيما بعد لغزالة أي أثر للخل.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.