دراسة حديثة تكشف طريقة تدمير فيروس كورونا بأقل من جزء من الألف من الثانية – فيديو-

توصل باحثون من معهد معهد ماساشوستس الأميركي إلى طريقة يمكن من خلالها تدمير فيروس كورونا بأقل من جزء من الألف من الثانية، حيث كشفت الدراسة أن الفحوصات عن طريق الموجات فوق الصوتية “ألترا ساوند”، كالتي تُستخدم بمراقبة نمو الجنين، قادرة على تدمير فيروس كورونا المستجد، وتوصل الباحثون إلى أن الموجات فوق الصوتية أظهرت فعالية حيال كورونا، وذلك  من خلال قدرتها على التأثير على سطح الفيروسات والتسبب بانشطارها وتدميرها.

اكتشاف موجات تدمر فيروس كورونا في أقل من جزء من الألف من الثانية

طريقة تدمير فيروس كورونا

وأظهرت الأبحاث أن إتلاف الغلاف الخارجي للفيروس والنتوءات المميزة له، ممكن عبر الموجات فوق الصوتية، وهو ما يُعتبر كفيل بالقضاء على فعالية الفيروسات، ولكن أشار الباحثون إلى ضرورة إجراء مزيد من الدراسات المعمقة بشأن الإكتشاف الجديد، والنظر بجدواه كعلاج لعدوى فيروس كورونا.

اكتشاف موجات تدمر فيروس كورونا في أقل من جزء من الألف من الثانية
دراسة حديثة تكشف طريقة تدمير فيروس كورونا بأقل من جزء من الألف من الثانية

محاكاة حاسوبية

وتوصل الباحثون إلى طريقة تدمير فيروس كورونا بعد إجراء محاكاة حاسوبية لمجموعة فيروسات شملت فيروس كورونا المستجد وفيروس الإنفلونزا وفيروس الإيدز للتوثق من الأمر، حيث تبين أن الموجات فوق الصوتية  “ألترا ساوند” على شطر فيروس كورونا المستجد على تردد تراوح ما بين 25 و100 ميغاهيرتز، وهي كفيلة بالقضاء على الفيروس خلال أقل من ملي ثانية واحدة (وحدة زمنية تستخدم كثيراً للتوقيت الرياضي، وتساوي جزء من الألف من الثانية)، وأظهر تردد 100 ميغاهيرتز لهذه الموجات، القدرة على التسبب بانهيار في غلاف الفيروس، كونه يتداخل مع تردد الاهتزاز الطبيعي للغلاف.

ولكن أشار فريق البحث إلى أن النتائج التي تم التوصل إليها تعتمد على بيانات غير مكتملة حول الخصائص الفيزيائية للفيروس، ما يوجب أن يتم تفسيرها بحذر، ويبقى الإكتشاف الجديد بمثابة بوابة أمل جديد نحو احتمالات أخرى في طريق إيجاد وسيلة للقضاء على الفيروس القاتل.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.