تحذير العلماء أن كوفيد 19 لايؤثر على الرئة فقط بل تمتد تأثيره الخطر على المخ

تأثير كوفيد 19 الضار على أجزاء مهمة وخطيرة من الجسم، حيث ساد الاعتقاد أن الكورونا له تأثير على الرئة بسبب ما يظهره من أعراض خاصة بالتنفس، فالجميع يعتقد أن كورونا تهاجم الرئتين فقط،، لكن العلماء بالدراسات الحديثة توصولوا لأن تأثيره الخطير أنه ممكن أن يصل للدماغ، دائمًا ما نسمع الجديد عن الكورونا، وننتظر تخوفًا ومرارًا انتشار الموجة الثانية منه، وسط تحذيرات أنها أشد وطأة.

كوفيد 19

وقف تجربة لقاح كوفيد 19 لشركة استرازينيكا “جرس انذار”

تصريحات منظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس، حول الكورونا؛
  • أن لقاح شركة “أسترازينيكا” توقفت تجاربه
  • والسبب إصابة أحد المشاركين بالمرض
  • مما ينذرنا أو يعطي “جرس إنذار” للباحثين حول الموضوع
  • مما يمثل دعوة للانتباه والإدراك فيما يخص تقلبات متطورة سريرية للمرض
  • ولذلك وجب على الجميع أن يكون على أهبة الاستعداد

من الجدير بالذكر، أنه أكدت مجموعة شركة “أسترازينيكا” للأدوية، قبل سابق على أن اللقاح المكتشف، لازال متاحًا لنهاية العام 2020م، هذا على الرغم من تعليق التجارب على مشروع اللقاح المشتركة مع جامعة أوكسفورد.

.تأثير كوفيد 19 الضار بسبب الحمى المؤدية للهذيان

نعود مرة أخرى للكوفيد وتأثيره الذي يطول الدماغ، حيث إن تأثير الفيروس ممكن أن يؤدي بالمصاب بالحمى المرتفعة، إلى الهذيان والتشوش الذهني، مما جعل الباحثين يدركوا مدى تأثيره الضار على المخ.

والجدير بالذكر أنه لايصيب الرئة فقط ويؤثر سلبًا على الدماغ فقط، بل يمتد تأثير هذه العدوى لاستهداف الكلى والكبد وأيضًا الأوعية الدموية، وتقريبًا أصيب نصف المصابين بأعراض في الجهاز العصبي؛ منها الصداع الدائم والتشويش مع الخراف والهذيان، وفي الحالات الأشرس للمرض، يؤدي للسكتة الدماغية.

ووضحت الدراسات الأمريكية الأخيرة أنه يكتسح خلايا الدماغ، ويعمل منها نسخا أخرى وهذا أسوأ ما في الأمر.

المرحلة التالية لأضرار العدوى بالمرض اللعين كورونا

مراحل هذه العدوى، تأتي الأخيرة منها أنه يستحوذ على كل الأوكسجين الموجود بالدماغ من الجسم، وهو يؤدي لحرمان باقي الخلايا الأخرى التي تحتاجه ضروريًا من نصيبها من الأكسجين، مما يؤدي لموتها وتدميرها، وعليه يحدث أثر ضار على بعض أجزاء الجسم عشوائية وغير معروفة، تأتي نتيجة الإصابة حتى من بعد شفاء المريض.

قول باحث بعلم المناعة من جامعة “يال” الأميركية، أكيكو إيواساكي،؛

من أن المرض والفيروس لو انتقل للدماغ، ستكون العاقبة بجد مميتة.

لكن الإصابة في الدماغ تُعد شيء محتمل وليس العام الذي ينتشر بين المصابين فهو تحكمه عوامل وراثية وأسباب أخرى.

نتطرق الآن لأهم نقطة يبحث عنها القاريء دائمًا، وقتلت بحثًا وهي أعراض الكورونا الشائعة والنادرة.

أعراض الكوفيد الشائعة

الحمّى
السعال الجاف
الإرهاق
الأعراض الغير شائعة
الشعور بالآلام والأوجاع بالجسم
وجود الالتهاب بالحلق
الإصابة بالإسهال
إصابة التهاب الملتحمة
وجود صداع مستمر
يفقد المريض حاسة التذوق أو الشم أو كليهما
وجود طفح جلدي، أو حدوث تغير بلون أصابع اليدين أو بأصابع القدمين
أعراض أكثر خطورة
الصعوبة أو الضيق بالتنفس
حدوث ألم أو ضغط على الصدر
ممكن فقدان القدرة في الكلام أو في الحركة