تحذيرات من الصداع النصفي ودراسة تؤكد “قد يصيبك بالسكتة الدماغية”


أكد علماء في جامعة كارولينا الجنوبية على الخطورة البالغة للإصابة بالصداع النصفي القوي في منتصف العمر، فهي تعتبر إشارة تحذيرية قد تنبأ  بخطر الإصابة بالسكتة الدماغية والموت المفاجيء.

حيت توصلت دراسة جديدة إلى أن الأشخاص الذين تجاوزا سن الخمسين، ويعانون من الصداع النصفي  يواجهون خطر الإصابة بسكتة دماغية في السنوات العشرين القادمة.

بينما وجد القائمين على هذه الدراسة أن الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي في سن أصغر من ذلك، لم يتعرضوا لخطر شديد للإصابة بالسكتة الدماغية.

وقد أُجريت هذه الدراسة على حوالي 11 ألفًا و600 شخص لمدة عقدين، ووجدوا أن المرضى الذين عانوا من الصداع النصفي بعد سن الخمسين، لديهم فرصة للإصابة بسكتة دماغية بنسبة 8.3%.

وأوضح فريق البحث في تقرير منشور في المجلة الطبية للصداع، بالقول: “على حد علم الفريق القائم بالدراسة، إن هذه أول دراسة مستقبلية كبيرة تشير إلى العلاقة بين التعرض للصداع النصفي والسكتة الدماغية “.

وفي حين أن العديد من الدراسات السابقة قد ربطت بين الصداع النصفي والسكتات الدماغية، ولكن القليل من هذه الدراسات قد حددت بدقة أكبر المجموعات المعرضة للخطر.

ويعتقد العلماء أن الصداع النصفي يحدث لأسباب مختلفة في مراحل مختلفة من الحياة.

وفي حين أن غالبية الأشخاص  الذين يعانون من الصداع النصفي، لم يتعرضوا  لأي سكتة دماغية، فإن الأطباء يعتقدون أنه يجب اعتبار هذه المعاناة بمثابة إشارة تنذر بالخطر القادم وإتخاذ التدابير اللازمة ومرأعاة الحيطة خاصة إذا كان الصداع وشديدًا ويصاحبك بصورة منتظمة.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.