تحذيرات عالمية من خطورة إستخدام اللمبات الموفرة والاحتياطات الصحية والاعراض الناجمة في حالة استخدامها اوكسرها

انتشرت الاقاويل  حول سلامة المصابيح الموفرة للطاقة، والتي نالت شعبية متزايدة الامر الذي دفع وكالة حماية البيئة الأمريكية إلى  اصدار نشرة  طارئة لهذه المصابيح. ويرجع ذلك أساسا إلى أنها مليئة بالغاز السام، الذي ينطلق عند تعرض تلك اللمبات للكسر   ووجد العلماء في معهد فراونهوفر  ان كسر المصابيح الموفرة يؤدى إلى تحميل  الهواء بأكثر من  20 ضعف من  الحد المسموح به من الزئبق في البيئة. وهذا يمكن أن يؤدي إلى الحالات الطبية التالية:

المصابيح الموفرة

الصداع النصفي

دوخة

تشنج

القلق

صعوبة في التركيز

إعياء

مخاطر استخدام اللمبات الموفرة

الزئبق من العناصر التي تؤدى إلى تهيج الجهاز العصبي. بالإضافة إلى خطورته على وجه التحديد للدماغ والكلى والكبد والجهاز العصبي، ولكن يمكن أيضا أن تضر النظم التناسلية، المناعة والقلب والأوعية الدموية. بالإضافة إلى ذلك، وفقا لما نشرته جريدة  ديلي ميل إلى أن المواد المنبعثة من المصابيح الموفرة تؤدى إلى زيادة فرص الاصابة بالسرطان.وفيما يلي تفصيل لكل من هذه المواد الكيميائية:

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.