تعرفي على تأثير وأعراض داء القطط على المرأة الحامل وهل يسبب العقم

ماذا تعرفين عن التوكسو بلازمرزسی أو ما يعرف بمرض داء القطط بالإنجليزي يسمى (toxoplasmosis)، ويصيب المرض الرجال والنساء على حد سواء وخاصة للمرأة الحامل والبنات بشكل عام، فأكدت العديد من الدراسات أنه يوجد علاقة مباشرة بين القطط وبعض حالات إجهاض الحمل التي تتعرض له بعض السيدات، فما هو مرض القطط؟ هو جرثومة أو طفيل يصيب معظم الحيوانات والإنسان عندما يكون قريبا من القطط وذلك بتربيتها في المنزل أو من أكل اللحوم غير المطهية ولمعرفة أسباب المرض وأعراضه وطرق الوقاية منه يقول الدكتور إبراهيم محروس أستاذ النساء والتوليد يطب الأزهر تؤكد الإحصائيات أن حوالي ثلث سكان العالم قد أصيبوا في وقت ما خلال حياتهم بهذا الطفيل (مرض القطط)، فالثلث يمثل نسبة داء القطط الطبيعية التي يصاب بها مجموع سكان العالم، مع ملاحظة أن هذه الجرثومة لا تؤثر في الأشخاص ذات الصحة الجيدة، وإنما يؤثر في الأشخاص ذات المناعة القليلة ويؤدي إلى الإصابة في أغشية المخ وأيضا على القلب والكبد والعين.

مرض داء القطط

كيفية الإصابة بجرثومة داء القطط

يشير الدكتور إبراهيم محروس إلى أن الإصابة تحدث بسبب بعض السلوكيات الخاطئة، فكل تلك الأسباب هي الأساس في نقل العدوى بمرض القطط  ولعل من أبرزها

  1. تناول اللحوم غير المطهية أو التعامل مع اللحوم النبتة.
  2. عدم غسل اليدين بالماء والصابون بعد التعامل مع اللحوم واستعمال تلك اليد بالفم قبل غسلها.
  3. استعمال أدوات المائدة مثل السكاكين والشوك التي قد تم استخدامها أثناء طهي اللحوم الملوثة وعدم غسل تلك الأدوات.
  4. تناول اللبن غير المغلي جيدا أو غير مبستر وخاصة لبن الماعز.
  5. شرب الماء الملوث بالطفيل.
  6. نقل الدم من شخص مريض أو نقل الأعضاء إذا كان العضو المنقول ملوث بالطفيل.

خلال أستعراضنا لأبرز الأسباب التي تؤدي للإصابة بداء القطط يتضح لنا أن المرض غير معدي فهو لا ينتقل بين الأشخاص وبعضهم إلا في حالات نادرة جدا، أبرزها نقل الدم ونقل الأعضاء.

تأثير وأعراض داء القطط على المرأة الحامل

يشير دكتور إبراهيم محروس إلى أن أعراض الإصابة تشبه البرد العادي وآلام في العضلات ولا يظهر إلا بعد التحليل ولهذا ننصح كل سيدة حامل بضرورة عمل تحليل للتأكد من خلوها من المرض ويصاحب المرض صداع شديد وقيء وغثيان وتشنجات في بعض الأحيان.

فما هو الحال للسيدة الحامل يشير دكتور إبراهيم محروس بأن أصابة السيدة بهذا الطفيل أثناء الحمل ينتقل إلى الجنين عبر المشيمة وقد يؤدي إلى الإجهاض أو تشوهات في الجنين وإذا أصيبت المرأة لأول مرة فان هذا يعني أن الطفل في خطر ومن هنا يجب عليها عمل تحليل للتأكد من ذلك، أما إذا أوضح تحليل الدم أن الأم أصيبت مرة سابقة فهذا يعني أن الجنين في أمان، ومن هنا وجب على كل سيدة لم يسبق لها المرض أن تتجنب التعامل مع اللحوم غير المطهية وعند التعامل غسل اليدين جيدا وعدم أكل اللحوم غير المطهية أيضا وعدم التعرض لبراز القطط إذا كانت القطة بالمنزل بأي شكل والتخلص منه قبل 24 ساعة إذا كانت القطة بالمنزل.

هل تربية القطط تمنع الحمل عند المرأة

يسأل العديد من الأشخاص عن هذا السؤال وهل توجد علاقة مباشرة بين تربية القطط في المنزل وحدوث منع الحمل أو العقم عند المرأة، الإجابة هي أنه لا توجد علاقة بين القطط ومنع الحمل، لكن كما سبق ذكره في هذا الموضوع فإن تربية القطط قد تؤدي إلى الإجهاض في حالة الإصابة بالمرض، فهناك فرق بين الإجهاض وعدم القدرة على الحمل بشكل مطلق أو ما يسمى بالعقم، حيث أن مرض القطط يوجد له

طرق الوقاية من جرثومة داء القطط

وينصع دكتور إبراهيم بضرورة غسل الخضار والفاكهة جيدا قبل تناولها حتى لا تكون عرضة للمس القطط في الحقول، وعدم ترك قطة المنزل الخروج من المنزل وجلب المرض لداخله من قطة أخرى مصابة بالإضافة إلى ما سبق من إرشادات للسيدة الحامل وأيضا التطعيم وخاصة في الدول التي ينتشر فيها هذا المرض بكثرة وهي فرنسا واستراليا وأخيراً نهمس في أنن كل سيدة بأن مصر المحروسة لا ينتشر فيها هذا المرض مثل دول عديدة خاصة في أوروبا لأن الأسر المصرية تلهث لتربية أبناءها وليس لديها فائض لتربية القطط بالمنزل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.