بدء رحلات الإخلاء للمواطنين الأجانب من ووهان


يواجه الأجانب في الصين كابوساً فريداً من نوعه، ألا وهو فيروس كورونا، حيث يقيم الكثير من المواطنين الأجانب في الصين وبالأخص في مقاطعة هوبي التي تضم مدينة ووهان، التي نشأ منها المرض الذي لم يكتشف له علاج حتى الآن.

وستقام اليوم الثلاثاء أول رحلة إخلاء للمواطنين من ووهان، والتي من المفترض أن تحمل مواطنين أمريكيين.

هذا ويواجه الكثير من الأجانب خطر المرض في المدينة المشؤومة، والتي تعتبر أيضاً واحدة من أكبر المدن الصينية للعلاج والتعليم والمعيشة حيث يعيش فيها الآلاف من المدرسين والطلبة ورجال الأعمال والعمال.

وقال أحد المواطنين الهنديين أنه كان واحداً من حوالي 50 طالباً هندياُ كانوا يدرسون الطب في جامعة ووهان، وقال أنه ومن معه كانوا محاصرين تماماً حيث إتصلوا بقنصلية بلادهم لكنهم طلبوا منهم الإنتظار.

ولم يستطع الكثير من المواطنين أن يخرجوا من المدينة خصوصاً بعد أن قامت الحكومة بإلغاء الكثير من الرحلات الجوية وعطلت حركة النقل العام، لمحاولة إحتواء المرض.

وحتي الآن قامت الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية وفرنسا فقط بتأكيد رحلات الإخلاء لمواطنيها.

وقامت دول أخرى هي إيطاليا وألمانيا واستراليا وأنجلترا بالتخطيط لإخلاء مواطنيها من الصين.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.