بالاستغناء عن “مكون غذائي”واحد ،ستخسر وزنك بدون حمية وتحيا بلا أمراض.


من أفضل نعم الله على الإنسان أنه أعطاه الصحة، ولذلك لأبد من الحرص على صحتنا حتى نحيا سعداء، فلا يوجد أي شيء يعادل هذه النعمة، ومن ثم وجب علينا الحذر بكل ما يسبب الخطر على صحتنا، والابتعاد عن العادات السيئة التي نقوم بها مثل تنأول الأغذية غير الصحية بكثرة وتنأول الكحوليات والتدخين، بالإضافة إلى التفكير السليم في حل مشكلاتنا ومواجهة المواقف من خلال النضج، الذي نصل إليه كلما مررنا بالكثير من التجارب فكما يقال: العقل السليم في الجسم السليم.

  1. معنى الجسم السليم
    الجسم السليم عندما يكون الشخص يتمتع بصحة جيدة خالي من الأمراض، ولن يتحقق ذلك إلا حينما يلتزم ببعض أساسيات من تغذية سليمة وممارسة الرياضة وأخذ قسط كافي من النوم فلا يشعر بالصحة إلا المريض الذي يتألم فكما يقال: الصحة تاج على رؤوس الأصحاء لا يراه إلا المرضى.

*فهل يعقل أننا من نجلب لأنفسنا الأمراض؟

نعم حينما نصر على تنأول بعض العناصر بشراهة على الرغم من أضرارها، واليوم سوف نتحدث عن عنصر واحد يسبب الكثير من الأمراض.

هذا المكون هو“السكر”

السكر الأبيض وأضراره زيادة الوزن السمنة
بالاستغناء عن “مكون غذائي”واحد ،ستخسر وزنك بدون حمية وتحيا بلا أمراض.

2.أضرار كثرة تنأول السكر
-بالنسبة للأطفال يتسبب في كارثة حيث تكثر شكوى الأمهات من عدم النمو الطبيعي لأجسام أولادهم.

– بالنسبة للشباب الشعور بالصداع وحب الشباب الذي يسبب لهم الأحراج.

– الشعور بالإرهاق والتعب والأرق والطفح الجلدي وألم المفاصل.

-يتسبب بأمراض القلب والجلطات.

-ظهور علامات كبر السن والشيخوخة مبكرا.

-بالنسبة للحوامل قد يؤدى إلي الإجهاض والتسمم.

-بالنسبة للمعدة تحدث مشاكل في الهضم وألتهاب الأمعاء.

-بالنسبة للنساء تسبب مشاكل في الجهاز التناسلي كالتهاب المهبل وكثرة الإفرازات.

-كذللك الكبد لم يسلم منه بمشاكل  كثيرة.

-يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة ببعض الأورام  الخبيثة والأمراض السرطانية.

-الجسم يفقد عناصر غذائية مهمة كالفسفور و الحديد والمغنسيوم وفيتامينات سي وب وأ.

-يسبب تسوس الأسنان.

خطر السمنة حيث أثبتت الدراسات أن كثرة الأفراط في تنأول الحلويات والمشروبات عالية السكر تسبب زيادة الوزن والدهون في الجسم.

3.الأنسولين يسبب السمنة وليس السعرات الحرارية

حيث أن أهم شئ لكى نخسر الوزن الزائد الاستغناء عن الأنسولين، فعندما نقوم بتنأول الطعام مستوى الأنسولين يرتفع في الدم، والأنسولين هو الهرمون الذي يأمر الجسم بتخزين الدهون أي (عدم الحرق)، وتحزن على هيئة سكر وبعض الدهون ومن ثم تحويل السكر إلى الجليكوجين.

4.معنى  الجليكوجين

– حلقات من الغلوكوز تخزن في الكبد على شكل من أشكال تخزين السكر، ولكن حينما يكثر يقوم الكبد بإنتاج الدهون ومن ثم تخزينها.

*ماذا يحدث للجسم عند الامتناع عن تنأول الأنسولين؟

-في حالة عدم تنأول الأنسولين ينخفض مستوى الأنسولين في الدم، ويعطى إشارة للجسم في استخراج الطاقة التي تم تخزينها مسبقا.

-ونتيجة لذلك إذا لم يجد الجسم بديل من استخراج الطاقة الموجودة في الجليكوجين والدهون المخزنة.

-ولذلك يجب الحرص على عدم تراكم الكثير من هرمون الأنسولين في الجسم، حتى يستطيع جسمك من القيام باستخراج الدهون المخزنة.

-وننصح بعدم تنأول وجبة كبيرة، حتى لا يرتفع الأنسولين ويرسل إشارة إلى الجسم لتخزن الدهون.

5.الخلاصة

  • خفض السعرات الحرارية لا يمثل خسارة الوزن بالطبع، ولكن المشكلة هرمون الأنسولين فلأبد من خفض الأنسولين حتى نتمكن من خفض الوزن.
  • فمن الممكن لمن أراد أن يتمتع بجسم رشيق دون إتباع حمية أونظام غذائي، هناك طريقة واحدة هي التوقف عن تنأول السكريات فهو مفتاح لحل العديد من المشاكل والأمراض في الجسم.
  • لأن نسبة الأنسولين في الجسم ترتفع عند تناولك السكر، وعندما يرتفع الأنسولين تحدث فوضى عارمة في جميع الهرمونات واضطراب
  • ويمكن تشبيه السكر  بمفتاح التشغيل الذي يساعدك على زيادة الوزن في حالة تناوله، وإذا قمت بالتوقف عن تناوله يعطى إشارة باستخراج الدهون المتراكمة، ومن ثم خفض الوزن دون الحاجة إلى نظام غذائي وخسارة الوزن.

*ومن ثم تتمتع بصحةٍ جيدة طول الوقت أو مع تقدم عمرك، مع الحرص على شرب الماء بكمية كافية يوميا وعدم الأفراط في تنأول السكر.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.