بادرة أمل جديدة| استعمال عقار ريمديسيفير لعلاج فيروس كورونا ونتائجه الإيجابية

ارتفعت المحاولات لكشف دواء او عقار لعلاج فيروس كورونا، التي أصبح من أهمها عقار ريمديسيفير الجديد، وهو ما تستخدمه الولايات المتحدة الأمريكية، في القضاء على فيروس كورونا مؤخرًا، وهذا ما أعلنه السيد مدير المعهد الوطني الأمريكي عن الحساسية والأمراض المعدية بأمريكا، وصاحب مسؤولية اعتماد الأدوية بالولايات المتحدة الأمريكية مستر/ أنتوني فاوتشي؛ من أن عقار ريمديسيفير أكاديميًا قد نجح في احتواء الفيروس التاجي.

ما هو عقار ريمديسيفير المستعمل في علاج الكورونا بالولايات المتحدة

حقق الدواء الفعال الذي نتحدث عنه الآن مستوى نتائج إيجابية مهولة في علاج فيروس كورونا، حيث أظهرت تقريبًا كل التجارب المعملية الأولى لاستعمال الدواء عدة نتائج صاعدة بمعالجة كوفيد ـ 19.

فما هو العقار؛ عقار الريمديسيفير هذا عو دواء مضاد للفيروسات في الأصل، ولكنه استخدم في علاج كورونا، قبل أن يتم التصديق عليه، لأنه يعد عبارة عن شعاع أمل جديد للبشرية، حيث قضى الكورونا هذا على عدد كبير من البشرية ولو استمر بدون أخذ خطوة فعالة في علاجه سيقضي على الكثيرين بل الآلاف أكثر فأكثر من البشر، ولن يقتصر الحال على البشر فهناك مخاوف أنه ممكن أن ينتقل إلى الحيوانات، وهذه هي الكارثة الحقيقية.

اجتماع مستر فاوتشي وترامب حول تداعيات كورونا والعلاج الفعال له

أقيمت جلسة اجتماع طارئة بين كلٍ من مستر فاوتشي والرئيس الأمريكي ترامب، حيث أكد على أن العقار محل حديثنا هنا، نجح في تقليل وقت علاج الفيروس ونجح في منع نشأة الإنزيم الذي يستعمله كورونا في داخل الجسم ليسيطر به على الخلايا لتنتج منه المزيد والمزيد ويسيطر بالتالي على كل أجهزة الجسم..

لكن فعالية العلاج لم تأتي بفائدة في علاج الحالات المتأخرة والمزمنة من الفيروس، ولكن فاعليته اقتصرت على حالات الإصابة في بدايتها أي الخفيفة منها، إلى الآن يعتبر العقار تحت التجربة في علاج الكورونا ولكنه أثبت مصداقية في الفيروسات السابقة على كورونا.