أول طفلة تجــرى عملية قلب بدون جراحة في اوروبا

بحســب ما اضاف مسئول الفريق الطبى بـــ” مستشــفي تولوز ” بــ فرنســا المسئول عن جراحات الاطفال المتعلقــة بالقلــب انه خضع لأول مرة ثلاثة اطفال قبل بضعة ايام بــ فرنســا لعمليـــات القلب دون وجود اى شق أو فتح للمـرة الاولى في اوروبا بفضــل استخدام  برمجـية ” ايكــو نافيغايتــر ” للرؤية ثلاثىة الابعــاد أو مــا يُعــرف بالـــــ 3D

و يعتــبر نظــام الملاحة الجراحيــة ثٌــلاثى الابعــاد هذا مستخــدم في الاساس فـى احد مستشفيــات كــريتاى فـى العــاصنة الفرنسية ” باريـس ” وفــى بعض المسشتفيــات الاوروبية فقــط، واوضح المسئــول انه يمــك أن تجــرى على البالغيــن ايضآ وفـى مجالات اخــرى كثيــرة غيــر الجراحات القلبيــة اى في مجالات اخرى بحسب مــا اضاف ” فيليب أكــار ” طبيب القلب وجراحات الاطفــال لــوكـالة ” فرانــس برس ”

والهدف من هذه التقنيــة هى تسهيــل جراحات القلب المستعصيــة والصعبة والتي تسبب ندوب يصعب زوالها وتجنب عمليــات القلب المفتــوح لاطفــال يعانون من تشوهات حيث تمــر من خلال احد العــروق.

وسمحت هذه البرمجية التي صممت مع شركة فيليبس ب‘‘ترض صورة القلب واشعة اكس على الشاشة نفسها بالابعاد الثلاثة للفــراغ مما يســاعد الاطباء الذين سيقومون بتصحيح هذه التشوهات على حســب ما اوضح المسئــول الذي يتــولى هذا المشـروع السريرى.

و يتوقــع أن يستفيد ما يقرب من الفي طفــل خلال هذين العامين قبــل أن تعمم في جميــع المستشفيــات.

وكانــت الطفلة “نيللى ” البالغــة من العمــر خمس اعوام احــد من استفـــاد من هذه التقنية بشــكل ملموس حيث اجرت في مطلع نوفمبــر الماضى هذه الجراحة وكانت تعانى من ثقب في البطين وكانت الجراحة التقليدية لتكون معقدة للغاية بحسب ما اوضح الطبيب المسئول عن حالة الطفلــة واضاف ” لقــد ساعدتنا التقنية بشكــل مذهـل وصحيح “.

فيمـــا خضـع أيضاً طفل في الســادسة بعد ذلك للعملية ذاتهــا وعولجــت ايضــا طفلة كانت تعــانى من مشكلة تواصل تواصل بين اذينــات القــلب، واضــاف الطبيب المسئــول عن هذه الحالات أن يبقى الطفل 72 ساعة في المستشفى تحت الاشراف تحسبــآ لاية تطــورات يمكن أن تحدث وبعدها يخرج دون اي ندوب أو شقوق أو فتحات.