الڤيروس المخلوى RSV

  • بقلم د.غادة لطفى
    هو من الڤيروسات التى تصيب الجهاز التنفسى بإلتهابات تترواح فى حدتها من خفيفة إلى متوسطة أو شديدة والإصابة بالڤيروس المخلوى شائعة الحدوث بين الأطفال خاصة الأقل من أربع أعوام كما أنه قد يصيب البالغين أيضا
    وتظهر الأعراض المرضية للڤيروس المخلوى بعد إلتقاط العدوى من شخص مصاب به وذلك من خلال رذاذ تنفسه أو عند مصافحته ثم لمس الأنف أو العين بعدها وذلك لما قد تحتويه يد المريض من مخاط أو إفرازات ملوثة بالڤيروس كما أن ملامسة الأسطح الملوثة بالڤيروس قد تسبب العدوى به أيضا حيث يستمر بقاؤه فوقها لعدة ساعات
    والجدير بالذكر أن الشخص الذى إلتقط العدوى بالڤيروس المخلوى من مريض به يحتاج إلى حوالى من ٤ إلى ٦ أيام لظهور الأعراض عليه وهو ما يسمى (بفترة حضانة الڤيروس) كما أن الأعراض تستمر من إسبوع إلى إسبوعين حتى تمام الشفاء
    الأعراض..
    ١/ سيلان بالأنف
    ٢/ سعال جاف
    ٣/ حمى خفيفة
    ٤/ إلتهاب بالحلق
    ٥/ خمول وإرهاق
    ٦/ قئ وإسهال أحيانا
    ٧/ تظهر الأعراض فى الأطفال الرضع فى صورة صعوبة بالتنفس مع سرعة وقصر فى النفس بجانب الإعياء والبكاء المتواصل وعدم القدرة على الرضاعة ورشح بالأنف وسعال وإرتفاع بدرجة حرارة الجسم
    المضاعفات..
    رغم أن الڤيروس المخلوى لا يسبب الوفاة سوى فى حالات نادرة إلا أنه قد تتطور الأعراض المرضية وتصبح مهددة للحياة خاصة فى الأطفال الخدج ومرضى القلب وحساسية الصدر ومن يعانى من ضعف بجهاز المناعة كالأطفال أقل من عامين والمسنين ومرضى الأورام مما يستدعى إحتجاز المريض بالمستشفى فى بعض الأحيان لمتابعة حالته إذ قد يتعرض للإصابة بإلتهابات حادة بالشعب الهوائية أو الرئتين
    متى يجب التوجه للمستشفى؟
    يتم ذلك إذا لاحظ الأهل زرقان بلون جلد المريض مع صعوبة بتنفسه مصاحبا بسعال شديد وإرتفاع كبير بدرجة حرارة جسمه
    الوقاية..
    ١/ تكرار غسل الأيدى على مدار اليوم لجميع أفراد الأسرة
    ٢/ تطهير الأسطح بالمنزل وألعاب الطفل المريض وأدواته
    ٣/ تهوية المنزل بشكل يومى
    ٤/ تجنب مخالطة المريض قدر الإمكان وعزله بغرفة خاصة طوال فترة مرضه
    ٥/ لابد من وضع المريض منديل ورقى على فمه أثناء السعال أو العطس حتى لا ينقل العدوى للمحيطين به مع إرتدائه كمامة طبية عند التواجد بأماكن مغلقة وتطهير يديه بالكحول المخفف أو غسلها بالماء والصابون بشكل متكرر
    ٦/ رغم عدم وجود لقاح خاص بالڤيروس المخلوى إلا أنه يمكن إعطاء الطفل الأكثر عرضة للإصابة به خلال فصل الشتاء بعض العقاقير التى تحتوى على أجسام مضادة لهذا الڤيروس لتقليل حجم إنتشاره بالجسم فى حالة الإصابة وبالتالى تقليل نسبة المضاعفات
    علاج الحالة المرضية..
    ١/ رغم عدم وجود علاج محدد للڤيروس المخلوى إلا أنه يتم علاجه كأغلب ڤيروسات البرد والإنفلونزا من خلال الراحة بالفراش وتناول المسكنات وخوافض الحرارة وأدوية السعال والرشح كما يمكن تناول مكملات غذائية من ڤيتامينات ومعادن لدعم مناعة الجسم مع السوائل الدافئة وحساء الدجاج المضاف له عصرة ليمون حيث أنه يحارب الڤيروس بمواد طبيعية تتواجد به وتعمل كمضادات للڤيروسات
    ٢/ يمكن إعطاء المريض جلسات أكسچين أو جلسات بخار مضافا له موسع للشعب الهوائية لتقليل صعوبة التنفس
    ملحوظة هامة..
    الڤيروس المخلوى يتميز عن ڤيروس كوڤيد ١٩ رغم تشابه أعراضهما بأنه لا يسبب مضاعفات بالجهاز التنفسى فى البالغين وإنما تقتصر هذه المضاعفات كما ذكرت سابقا على فئة معينة من الأطفال ممن يعانون من ضعف بالجهاز المناعى.

تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
أو لايك من فضلك على فيس بوك
اترك تعليقاً