“القلب المكسور” حالة طبّية حقيقية قد تكون خطيرة!

هل سبق و سمعتم عن حالة القلب المكسور (broken heart syndrome)؟!

أرشيفية

نعم.. من الممكن أن ينكسر القلب بكل ما تعنيه الكلمة من معنى.

إن تعرضك لخبر سيء، أو تعرضك للخيانة، أو الغدر، أو نزاعك مع شخص معيّن، قد يعرّضك لمتلازمة القلب المكسور؛ فتبدأ عضلة القلب أن تصبح أضعف، و يرتفع بعدها هرمون الأدرينالين بالجسم الذي بدوره يُتعب عضلة القلب نتيجة الانقباض الشديد؛ فتشعر حينها بأعراض مثل ألم بالصدر، ضيق بالتنفس، و تعرق. هذه الأعراض تكون مماثلة تماماً لأعراض النوبة القلبية. و السبب الحقيقي حول هذه المتلازمة لا يزال غامضاً و لكن بشكل عام إن الأشخاص كِبار السن و اللذين لديهم مشاكل قلبية هم أكثر عرضة لهذه الحالة.

هل تعتبر هذه الحالة خطيرة؟!

الحالة بشكل عام حميدة و معظم الأحيان تتلاشى لوحدها؛ و لكن مع ذلك يجب زيارتك فورًا للطوارئ في حال شعرت بأعراض مثل ألم بالصدر أو ضيق بالتنفس لاستثناء أي نوبات قلبية.

كيف من الممكن تجنّبها؟

أفضل طريقة لتجنبها هو الاسترخاء و عدم القلق و التوتر. و دمتم سالمين.

اترك تعليقاً