القشعريرة وأسباب حدوثها لجسم الإنسان وعلاقتها بالأدرينالين

القشعريرة من الحركات اللاإرادية والتي تحدث لجسم الإنسان عادةً نتيجة التعرض لتيارات الهواء الباردة أو الساخنة وتحدث أيضاً في حالات الخوف الشديد أو الفرحة المفرطة وتحدث أيضاً عند انتظار نتيجة حدث معين في لحظات حرجة أو وضع الإنسان تحت تهديد أو الأثارة الجنسية في بعض الحالات.
وينتج عنها انتفاخ مسام البشرة وبروز شعيرات الجسم بالكامل لأعلى.

القشعريرة وأسباب حدوثها لجسم الإنسان وعلاقتها بالأدرينالين 1 3/1/2016 - 11:35 م

ولكن ما هو التفسير العلمى لحدوث القشعريرة بالجسم هنا يكمن السؤال، ويضع العلماء الإجابات لتفسير هذه العملية اللاإرادية.

القشعريرة (2)

أوضح العلماء على أن المسئول عن حدوث القشعريرة بالجسم هو التأثير على منطقة “المهاد” وهى موجودة بالمخ والمتحكمة في وظائف محدودة للجهاز العصبى بالإنسان، والتي تبدأ عملها عند حدوث أى وضع مما ذكر من الخوف أو الرعب أو التهديد أو الفرحة المفرطة في إفراز كمية من “الأدرينالين” وهى المادة المسئولة عن تهدئة الجسم وتزيد من مدى الاستجابة بأفضل شك ممكن في تلك المواقف، مما يؤدى إلى حدوث أنقباض في العضلات وبروز شعيرات الجسم لأعلى.

إما في حالات التعرض لتيارات الهواء الباردة أو الساخنة فيحدث هذا نتيجة إنقباض العضلات وإزدياد ضغط الجلد فيحاول الجسم تعديل درجة حرارتة بحدوث تلك القشعريرة.
وذكرت القشعريرة في كتاب الله عزوجل عن المؤمنين الذين يخافون ربهم فتقشعر جلودهم ومن بعد ذكر الله سبحانة وتعإلى تلين الجلود وتطمئن القلوب، في الأية رقم (23) من سورة الزمر

اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَاباً مُّتَشَابِهاً مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَن يُضْلِلْ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ.