الفستق مفيد للجميع .. ولكن الإكثار منه يمكن أن يجعلك مريضاً!

عندما يتم استهلاك المكسرات بكميات محدودة، فهي مفيدة بشكل طبيعي لجسم الإنسان. يعتبر الفستق من أشهر المكسرات في النظام الغذائي، والذي يجلب العديد من الفوائد الصحية حيث أنه غني بالعديد من العناصر الغذائية الأساسية ويمكن أن يساعد في إنقاص الوزن والحفاظ على صحة القلب والأمعاء.

الفستق

لكن وفقًا لما تم نشره على موقع Boldsky الصحي، تظهر بعض الدراسات أنه على الرغم من فوائد الفستق، إلا ان استهلاك أكثر من 30 حبة يوميًا يمكن أن يؤدي إلى عدد من الآثار الجانبية التي يمكن أن تشكل الأمراض التالية:

1. زيادة الوزن
يمكن أن يؤدي تناول الكثير من الفستق إلى زيادة الوزن، حيث يحتوي كوب بسيط من الفستق على 700 سعرة حرارية. لذلك، إذا كان الشخص يحاول إنقاص الوزن، فعليه تقليل استهلاك الفستق.

2. الألياف الزائدة
يعد استخدام الأطعمة التي تحتوي على الألياف أمرًا ضروريًا لضمان حسن سير الأمعاء، ولكن تظل الحقيقة الرئيسية أن الإفراط في تناول الألياف ليس جيدًا للجميع. تناول الكثير من الفستق يمكن أن يؤدي إلى متلازمة القولون العصبي، وتشنجات المعدة، وسوء الامتصاص وعدد من الأمراض الأخرى التي تؤدي إلى آلام في المعدة.

الفستق مفيد للجميع .. ولكن الإكثار منه يمكن أن يجعلك مريضاً! 1 1/3/2021 - 7:21 م

3. عدوى السالمونيلا
أظهرت الدراسات أن الفستق يمكن أن يحتوي على السالمونيلا، مما يجعل الفستق خطير دون تحميصه. السالمونيلا لها تأثير سلبي على الرضع وكبار السن حيث تضعف أجهزتهم المناعية. في معظم الحالات، قد تعاني من الحمى والإسهال ومشاكل في الجهاز الهضمي.

4. خطر ابتلاع مادة الأكريلاميد
يعد تحميص الفستق طريقة رائعة لمحاربة بكتيريا السالمونيلا الضارة. لكن تحميص الفستق الحلبي يسبب أيضًا مادة الأكريلاميد. تظهر العديد من الدراسات أن مادة الأكريلاميد تزيد من نمو الخلايا السرطانية في جسم الإنسان.

5. مشاكل في الجهاز الهضمي
الفستق يحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية. ونتيجة لذلك، فإن تناول كميات كبيرة منه دفعة واحدة يمكن أن يسبب الانتفاخ ومشاكل في الجهاز الهضمي. وبالتالي، فإن الشعور بالثقل يمكن أن يسبب الشعور بالخمول أو حتى فقدان الشهية.

6. ارتفاع ضغط الدم
يتم تحميص معظم الفستق، مما يعني أنه يحتوي أيضًا على الكثير من الملح. تظهر الدراسات أنه في معظم عبوات الفستق المحمص، يكون محتوى الصوديوم حوالي 121 مجم لكل 28.3 جرام من الفستق يزيد تناول الصوديوم الزائد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. كما أنه يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم ويمكن أن يكون ضارًا على المدى الطويل.

7. مشاكل في الكلى
لا يسبب تناول الفستق مشاكل في الكلى، ولكن إذا كان الشخص يعاني من مشاكل في الكلى، فإن تناول الفستق يمكن أن يضر أكثر مما ينفع. الفستق – مصدر غني بالبوتاسيوم الذي يساعد على تحسين التمثيل الغذائي في الجسم. ولكن بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ضعف وظائف الكلى، فإن الكلى تزيل البوتاسيوم الزائد من الجسم بشكل غير فعال. وبدوره، يزيد من محتوى البوتاسيوم في الجسم، مما قد يسبب مشاكل صحية أخرى مختلفة.

الفستق مفيد للجميع .. ولكن الإكثار منه يمكن أن يجعلك مريضاً! 2 1/3/2021 - 7:21 م
الفستق

8. خطر الإصابة بحصوات الكلى
حتى بالنسبة للأشخاص الأصحاء، فإن تناول الفستق بكميات كبيرة يمكن أن يؤدي إلى اختلال توازن البوتاسيوم في الجسم. يساعد وجود الأكسالات والميثيونين في الفستق على تكوين أكسالات الكالسيوم، وهو مكون رئيسي في حصوات الكلى البلورية غير القابلة للذوبان في الماء. وبالتالي، فإن تناول كميات كبيرة من الفستق يمكن أن يؤدي إلى حصوات الكلى لدى البالغين الأصحاء.

9. مشاكل في الجهاز الهضمي
الفركتان هو مكون رئيسي في الفستق، وهو “نوع من البوليمر لجزيئات الفركتوز الموجودة في بعض الفواكه”، مما يعني أنه ببساطة نوع من الكربوهيدرات مشتق من سلسلة من الجزيئات المرتبطة بالفركتوز المرتبطة ببعضها البعض. يوجد الفركتان أو الفركتان في العديد من الفواكه والخضروات مثل البصل والخرشوف بالقدس والثوم والموز الناضج. الفركتان ليس ضارًا في العادة، لكن قد يكون لدى بعض الناس حساسية من الفركتانز. تختلف شدة الحساسية من خفيفة إلى شديدة (مما يؤدي أحيانًا إلى دخول المستشفى). قد يعاني الأشخاص الذين لديهم حساسية من الفركتان من مضاعفات في الجهاز الهضمي. تتراوح المضاعفات من الإمساك وانتفاخ البطن إلى آلام البطن والإسهال. ينصح الخبراء باستخدام الفستق بكميات صغيرة لمعرفة ما إذا كان الشخص يعاني من حساسية اتجاهه.

10. ارتفاع مستويات المنغنيز
يعتبر المنغنيز عنصرًا مهمًا في الأداء السليم لجسم الإنسان، ولكن وجود فائض من المنجنيز في الجسم نفسه يمكن أن يكون مصدر قلق. هذا ينطبق بشكل خاص على النساء الحوامل والمرضعات. يحتوي الفستق على المنغنيز، والذي عند تناوله بكميات كبيرة يمكن أن يسبب الصداع وحتى الهلوسة وتشنجات الساق وعدد من الأمراض العصبية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.