الفرق بين أعراض أوميكرون ونزلات البرد العادية

يتساءل الكثير من بني البشر هذه الأيام عن أهم أعراض أوميكرون المتحور الجديد لفيروس كورونا “كوفيد19″، والفرق بين أعراض أوميكرون ونزلات البرد العادية، تماما كما كان التساؤل ذائعا في بدايات “كوفيد19″، لكن تختلف أعراض المتحور الجديد لفيروس كورونا عن باقي سلالات الفيروس المتعارف عليها، لكنها تتشابه كثيرا أيضا مع أعراض البرد العادية، والتي تصيبنا كثيرا في فصل الشتاء، ولذلك سنتناول في جولة سريعة كيفية التمييز بين كلا العرضين في السطور القادمة.

الفرق بين أعراض أوميكرون ونزلات البرد العادية

أولاً: أعراض “أوميكرون” الشائعة التي يجب التنبه إليها

إنه ووفقاً للمراكز الأمريكية للوقاية ومكافحة الأمراض، فإن سيلا الأنف والإرهاق والسعال والاحتقان والصداع، هي الأعراض الأكثر انتشاراً لمتحور أوميكرون، وفي أخر تحديث لتصريحاته، قال المتخصص في علم الأوبئة الجينية في كلية “كينجز“، أو كلية الملك في المملكة المتحدة، البروفيسور تيم سبيكتور: ( أن الغثيان والقئ، وفقدان الشهية أيضا من أعراض أوميكرون، والتي أبلغ عنها بالفعل من تمت إصابتهم بالمتحور الجديد، ويجب على كل شخص ظهرت عليه أعراض برد عادية، أن يجري اختبار كوفيد19، وينصح بالبقاء في المنزل بما لا يقل عن 10 أيام، حتى يتم التعرف على ما نعاني منه بالضبط).

ليس من السهل تمييز أعراض “أوميكرون”

ليس من السهل تمييز أعراض "أوميكرون"

وتقول “ليزا باريت” الاختصاصية في علم الأمراض المعدية بجامعة دالهوزي الكندية: (إنه ليس من السهل تمييز أعراض أوميكرون عن النزلات العادية للبرد، لكن أيضا إذا ظهرت أعراض برد لديك خفيفة أو شديدة، فإنه احتمال كبير أن يكون المرء مصاباً بالمتحور الجديد لكوفيد19).

وفي تصريحات للصحيفة البريطانية “the sun“، قال أستاذ علم الأورام الجزيئي، البروفيسور لورانس يونغ: (هناك تقديرات بأن 25 في المائة من المصابين بنزلات البرد مصابون بالفعل بكوفيد19، وذلك لتداخل الأعراض، لكن يبدو أن ظهور البرد يكون تدريجياً، بينما أعراض أوميكرون يصاب الإنسان بالصداع والإرهاق بسرعة، وفي الوقت ذاته فإن نزلات البرد تتطور في بضعة أيام).


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.