العناد عند الأطفال: مظاهره وأنواعه واسبابه وطرق علاجه

يعتبر العناد عند الأطفال مشكلة تواجه الكثير من الأباء والأمهات، وهي مرحلة يمر بها الأطفال مثل مرحلة التسنين والفطام إذا تعامل معها الأباء بطريقة صحيحة سوف تمر دون اي أضرار.

العناد عند الأطفال: مظاهره وأنواعه واسبابه وطرق علاجه 1 2/3/2018 - 8:28 ص

وتبدأ مرحلة العند من عمر سنة ونصف إلي عامين ويختفي عند الثلاث سنوات ويختفي عندما يبلغ السادسة ويعود مرة أخري في سن الثامنة أو التاسعة وهذا يكون تمهيداً لمرحلة المراهقة لذلك يجب على الأهل التعامل بأسلوب صحيح مع أطفالهم حتى لا تزيد المشكلة.

ويعد العناد أحيانا مؤشرا على الأزمات النفسية التي يمر بها الطفل كشعورة بالغيرة أو العجز.

أسباب العناد عند الأطفال

1-عدم تلبية الأهل طلبات أبنائهم وعدم أشباع حاجتهم الرئيسية كشعورة بالجوع الشديد أو التعب مما يؤثر على التوازن النفسي لدية وأرتفاع مستوي التوتر فيتبع مع أهله سلوك العند.

2-تقليد الطفل لمن حولة من الكبار مثل رؤيتة لأخية الكبير يرفض طلبات والدية ويتجاهلها فيظن الطفل أن هذا السلوك لائق وغير مذموم.

3-الشعور بالظلم والقهر من قبل الأشخاص الذين يتواجدون من حولة وتلقي بعض الطلبات التعجيزية من قبل الوالدين

4-فرض الأباء والأمهات القيود على مهارات الطفل الحركية والمعنوية بسبب ضيق المكان أو وجود أشياء قد تؤذية بالأضافة إلى إهمال حاجته للحركة واللعب مع ضعف محاورته والتواصل معه فكل هذة الأفعال تدفع الطفل إلي أستخدام أسلوب العناد حتى يستعيد ذاته مرة أخرى.

مظاهر العناد عند الأطفال

يظهر العناد عند الأطفال بأكثر من شكل وهذة الأشكال هي:

-العناد في شكل رفض الطفل لأوامر والديه وعصيانه لهم.

-الأصرار على ممارسة السلوكيات الغير محبوبة والغير لائقة.

-عدم أداء الطفل للمهمات بشكل مباشر والتأخر في تنفيذها.

-اصرار الطفل على سلوك الأستبداد والأستيلاء من أجل تحقيق أهدافة -الأستجابات المبالغ فيها والغضب على أقل الأسباب.

أنواع العناد عند الأطفال

أنواع العناد عند الأطفال ينقسم إلي ثلاثة أشكال هي :

1-العناد المتكرر هذا النوع من العناد هو العناد المذموم والمرفوض أجتماعيا وتربويا وهو عبارة عن مقاومة ورفض وتجاهل الطفل لأوامر وتعليمات والديه بشكل دائم ومستمر مع ذكر بعض المبررات الغير منطقية والغير مقنعه

. 2-العناد العرضي هذا النوع من العناد يحدث بشكل طبيعي وغير مقصود وهو نتيجة لبعض التقلبات النفسية وتغيرات المزاج وهونوع عارض ينتهي بأنتهاء السبب.

3-العناد المرضي هذا النوع من العناد نادر جداً وهو يحدث بمرافقة بعض الأمراض العصبية والنفسية وفي هذة الحالة يحتاج الطفل إلي متخصصين نفسيين لعلاجه.

علاج العناد عند الأطفال

وجد الكثير من الطرق العلاجية الفعالة التي تساعد الأباء والأمهات في التخلص من هذة المشكلة والقضاء عليها نهائيا.
1-يجب على الوالدين مكافئة طفلهم وتعزيزة في حالة أستجابته للتوجيهات والأوامر بشكل سليم وهادئ وذلك لأن المعززات المادية واللفظية تترك لدي الطفل أنطباعا عن فوائد الطاعة والأستجابة للأوامر، كما يجب عليهم أيضا التركيز على الاستجابة الأيجابية للطفل وتعزيزها ووعدة بالمزيد من المكافآت عند أستمراره بالسلوكيات الأيجابية.
2-يجب على الأ باء والأمهات تجاهل سلوك العناد عند أطفالهم لأن التجاهل يفقد قيمة هذا العناد وما سيترتب علية وبالتالي سيتراجع الطفل عن عنادة لعدم تحقيق غرضة.
3-عدم وصف الطفل بالعند أو مناداته بلقب الطفل العنيد ويجب أيضا عدم مقارنته بمن حولة من الأطفال المطيعين لأوامر أهلهم حتى لايفقد ثقته بنفسة.
4-يجب على الآباء والأمهات عدم إلقاء الأوامر بصيغة النقي والرفض فهذا يوحي له بالعناد ويفتح أمامه باب الأعتراض.
5-يجب عقاب الطفل عند أتباعة لأسلوب العناد وذلك العقاب يكون عن طريق حرمان الطفل من أشياء يحبها مثل التوعد له بحرمانه من المصروف إذا لم يذهب إلي النوم في الموعد المحدد.

تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.