العقم عند الرجال والنساء| أعراض العقم وطرق علاجه

المحتويات إخفاء

ماهو العقم (Infertility)؟.. يعني العقم عدم القدرة على الحمل بعد سنة واحدة من المحاولة (أو ستة أشهر إذا كانت المرأة تبلغ من العمر 35 عاماً أو أكبر)، النساء اللائي يمكن أن يصبحن حوامل ولكنهن غير قادرات على البقاء حاملات قد يصبن بالعقم.

الحمل هو نتيجة لعملية لديها العديد من الخطوات لكى تصبح المرأة حاملاً كالتالي:

  • يجب أن يطلق جسم المرأة بيضة من أحد المبيضين (الإباضة).
  • يجب أن تمر البيضة عبر قناة فالوب باتجاه الرحم.
  • يجب أن ينضم السائل المنوي للرجل إلى (تخصيب) البويضة مباشرةً.
  • يجب أن تلتصق البويضة المخصبة بداخل الرحم (الزرع).

يمكن أن يحدث العقم إذا كانت هناك مشاكل مع أي من هذه الخطوات.

العقم عند الرجال والنساء| أعراض العقم وطرق علاجه 4 25/6/2019 - 6:33 م

♦ هل العقم مشكلة شائعة؟

نعم، حوالي 10 في المائة من النساء (6.1 مليون) في الولايات المتحدة الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و44 سنة يجدون صعوبة في الحمل أو البقاء حاملاً، وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC).

♦ هل العقم مجرد مشكلة للمرأة؟

لا، العقم ليس مشكلة المرأة دائماً، كل من النساء والرجال يمكن أن يكون لديهم مشاكل تسبب العقم، حوالي ثلث حالات العقم ناتجة عن مشاكل النساء، ثلث مشاكل الخصوبة الأخرى ناتجة عن الرجل، الحالات الأخرى ناتجة عن مزيج من مشاكل الذكور والإناث أو مشاكل غير معروفة.العقم عند الرجال والنساء| أعراض العقم وطرق علاجه 1 25/6/2019 - 6:33 م

♦ مالذي يسبب العقم لدى الرجال؟

غالباً ما يحدث العقم عند الرجال بسبب:

مشكلة تسمى” دوالي الخصية” ويحدث هذا عندما تكون الأوردة على خصية الرجل كبيرة للغاية، هذا مع ارتفاع درجات الحرارة في الخصيتين، ويمكن للحرارة أن تؤثر على عدد الحيوانات المنوية أو شكلها.

وهناك عوامل أخرى تجعل الرجل يقوم بصنع عدد قليل جداً من الحيوانات المنوية أو لا شيء على الإطلاق، أحياناً الإصابات أو غيرها من الأضرار التي تلحق بالجهاز التناسلي تسد الحيوانات المنوية وهذا ما يعوق حركة الحيوانات المنوية.

في بعض الأحيان يولد الرجل مع المشاكل التي تؤثر على الحيوانات المنوية له، في أوقات أخرى تبدأ المشاكل في وقت لاحق في الحياة بسبب المرض أو الإصابة، على سبيل المثال، غالباً ما يسبب ألتليف الكيسي العقم عند الرجال.

♦ما الذي يزيد من خطر العقم عند الرجال أو ما الأسباب التي ممكن أن تؤدي للعقم عند الرجال؟

يمكن تغيير الحيوانات المنوية للرجل بسبب صحته وأسلوب حياته بشكل عام، وبعض الأشياء التي قد تقلل من صحة أو عدد الحيوانات المنوية وتشمل:

  • استخدام الكحوليات الثقيلة.
  • المخدرات.
  • تدخين السجائر في سن مبكر.
  • السموم البيئية، بما في ذلك المبيدات الحشرية والرصاص.
  • المشاكل الصحية مثل النكاف، والحالات الخطيرة مثل أمراض الكلى، أو مشاكل الهرمونات.
  • أدوية العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي للسرطان.

♦ ما الذي يسبب العقم عند النساء؟

تحدث معظم حالات العقم عند النساء، بسبب مشاكل الإباضة، لأن بدون الإباضة لا يوجد بيض لتخصيبه، بعض العلامات التي تشير إلى أن المرأة لديها مشاكل في الإباضة هي أن فترات الحيض غير منتظمة عادةً.

غالباً ما تحدث مشكلات الإباضة بسبب متلازمة المبيض المتعدد الكيسات(PCOS)، متلازمة تكيس المبايض هي مشكلة عدم التوازن الهرموني التي يمكن أن تتداخل مع الإباضة الطبيعية، متلازمة تكيس المبايض هي السبب الأكثر شيوعاً لعقم الإناث قصور المبيض الأساسي(POI) هو سبب آخر لمشاكل الإباضة، ويحدث عندما تتوقف المبايض لدى المرأة عن العمل بشكل طبيعي قبل بلوغها سن الأربعين، POI ليس نفسه مثل انقطاع الطمث المبكر.

وتشمل الأسباب الأقل شيوعاً لمشاكل الخصوبة لدى النساء:

أنابيب فالوب المحظورة بسبب مرض التهاب الحوض، التهاب بطانة الرحم، أو جراحة الحمل خارج الرحم مشاكل جسدية مع الرحم، الأورام الليفية الرحمية، وهي كتل غير  سرطانية من الآنسجة والعضلات على جدران الرحم.

♦ ما الأشياء التي تزيد من خطر إصابة المرأة بالعقم؟

يمكن أن تغير أشياء كثيرة قدرة المرأة على الإنجاب، وتشمل هذه:

  • العمر.
  • التدخين.
  • تعاطي الكحول الزائد.
  • ضغط عصبي.
  • تغذية سيئة.
  • التدريب الرياضي.
  • زيادة الوزن أو نقص الوزن.
  • الأمراض المنقولة جنسياً.
  • المشاكل الصحية التي تسبب التغيرات الهرمونية، مثل متلازمة المبيض المتعدد الكيسات وقصور المبيض الأساسي.

♦ كيف يؤثر العمر على قدرة المرأة على إنجاب الأطفال؟

تنتظر العديد من النساء حتى الثلاثينيات والأربعينيات من العمر لإنجاب أطفال، في الواقع، هناك حوالي 20 في المائة من النساء في الولايات المتحدة الآن لديهن أول طفل بعد سن 35، لذا فإن العمر سبب لمشاكل الخصوبة، حيث يعاني حوالي ثلث الأزواج الذين تتجاوز أعمارهم 35 عاماً من مشاكل الخصوبة.

• الشيخوخة تقلل من فرص المرأة في انجاب طفل بالطرق التالية:

  1. يصبح مبيضها أقل قدرة على إطلاق البيض.
  2.  لديها عدد أقل من البيض اليسار.
  3. بيضها ليس بصحة جيدة.
  4. هي أكثر عُرضة لظروف صحية يمكن أن تسبب مشاكل في الخصوبة.
  5. هي أكثر عرضة للإجهاض.

♦ كم من الوقت على النساء محاولة الحمل قبل الاتصال بأطبائهم؟

يقترح معظم الخبراء سنه واحدة على الأقل، يجب على النساء اللائي يبلغن من العمر 35 عاماً أو أكبر، مراجعة طبيبهم بعد ستة أشهر من المحاولة تقل فرص المرأة في إنجاب طفل بسرعة كل عام بعد سن الثلاثين.

بعض المشاكل الصحية تزيد أيضاً من خطر العقم، لذلك يجب على النساء التحدث إلى أطبائهن إذا كان لديهم:

  1.  فترات غير منتظمة أو عدم وجود فترات الحيض.
  2.  فترات مؤلمة جداً.
  3.  بطانة الرحم.
  4.  مرض التهاب الحوض.
  5.  أكثر من إجهاض واحد.

إنها لفكرة جيدة أن تتحدث أي امرأة إلى الطبيب قبل محاولة الحمل، يمكن للأطباء مساعدتك في إعداد جسمك للطفل السليم، يمكنهم أيضاً الإجابة على الأسئلة المتعلقة بالخصوبة وإعطاء النصائح حول الحمل.

♦ كيف سيكتشف الأطباء ما إذا كانت المرأة وشريكها يعانون من مشاكل الخصوبة؟

سيقوم الأطباء بإجراء فحص للعقم، هذا ينطوي على الفحص البدني، سيطلب الطبيب أيضاً تقرير صحي لكل من الشريكين وتاريخهما الجنسي، في بعض الأحيان يمكن أن تجد هذه المشكلة، ومع ذلك، في معظم الوقت، سيحتاج الطبيب إلى إجراء المزيد من الاختبارات.

عند الرجال، يبدأ الأطباء عادة باختبار السائل المنوي، ينظرون إلى عدد الحيوانات المنوية وشكلها وحركتها، أحياناً يقترح الأطباء أيضاً اختبار مستوى هرمونات الرجل.

عند النساء، فإن الخطوة الأولى هي معرفة ما إذا كانت الإباضة كل شهر، هناك بضعة طرق لفعل هذا، كما يمكن للمرأة تتبع الإباضة في المنزل وذلك عن طريق الآتي:

  • أن تدون التغييرات في درجة حرارة جسمها الصباحي لعدة أشهر.
  • أن تكتب كيف يبدو مخاطها العنفي لعدة أشهر.
  • استخدام طقم اختبار الإباضة في المنزل (متوفر في الصيدليات).

يمكن للأطباء أيضاً فحص الإباضة من خلال اختبارات الدم، أو يمكنهم القيام بالموجات فوق الصوتية من المبايض، إذا كانت الإباضة طبيعية، فهناك اختبارات خصوبة أخرى متاحة.

♦ بعض الاختبارات الشائعة للخصوبة لدى النساء وتشمل:

تصوير الرحم:(HIS-TUR-OH-SAL-Ping-GOGH-RU-FEE)، هذه صور أشعة سينية للرحم وقناتي فالوب، ويقوم الأطباء بحقن صبغة خاصة في الرحم من خلال المهبل، وتظهر هذه الصبغة في الأشعة السينية، كما يمكن للأطباء مراقبة ما إذا كانت الصبغة تتحرك بحرية عبر الرحم وقناتي فالوب، ويمكن أن يساعدهم ذلك في العثور على كتل مادية قد تسبب العقم، ويمكن أن تمنع الكتل الموجودة في النظام البويضة من الانتقال من قناة فالوب إلى الرحم، يمكن أيضاً منع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البيض.

تنظير البطن: (Lap- UH – ROS – KUH – Pee) هي عملية جراحية بسيطة للرؤية داخل البطن، حيث يقوم الطبيب بذلك باستخدام أداة صغيرة ذات إضاءة تسمى منظار البطن(Lap – UH – Roh – Skohp )، حيث يقوم بإجراء قطع صغير في أسفل البطن وإدخال منظار البطن، وبالتالي يمكن للطبيب فحص المبيضين، وقناتي فالوب، والرحم، وذلك لمعرفة الأمراض والمشاكل الجسدية، ويمكن للأطباء عادة العثور على ندبات فوق بطانة الرحم عن طريق (تنظير الرحم).

♦ كيف يعالج الأطباء العقم؟

يمكن علاج العقم بالأدوية أو الجراحة أو التلقيح الاصطناعي أو التكنولوجيا الإنجابية المساعدة، في كثير من الأحيان يتم الجمع بين هذه العلاجات، في معظم الحالات يتم علاج العقم بالعقاقير أو الجراحة.

يوصي الأطباء بعلاجات محددة للعقم بناءً على الآتي:

  • نتائج الاختبارات.
  • المدة التي كان فيها الزوجان يحاولان الحمل.
  • سن كل من الرجل والمرأة.
  • تقرير صحي لكل منهما.
  • تفضيل الزوجين.العقم عند الرجال والنساء| أعراض العقم وطرق علاجه 2 25/6/2019 - 6:33 م

و غالباً ما يعالج الأطباء العقم عند الرجال بالطرق التالية:

  1.  المشاكل الجنسية: يمكن للأطباء مساعدة الرجال على التعامل مع العجز الجنسي أو سرعة القذف، كما يمكن استخدام العلاج السلوكي والأدوية في هذه الحالات.
  2. قلة عدد الحيوانات المنوية: يمكن للجراحة أحياناً تصحيح سبب المشكلة، في حالات أخرى، ويقوم الأطباء بإزالة الحيوانات المنوية جراحياً مباشرةً من الجهاز التناسلي الذكري، ويمكن أيضاً استخدام المضادات الحيوية لإزالة الالتهابات التي تصيب الحيوانات المنوية.
  3. حركة الحيوانات المنوية: في بعض الأحيان لا يوجد السائل المنوي بسبب وجود كتلة في نظام الرجل، في بعض الحالات، يمكن للجراحة تصحيح المشكلة.

عند النساء، يمكن أيضاً تصحيح بعض المشكلات الجسدية عن طريق الجراحة.

يستخدم عدد من أدوية الخصوبة لعلاج النساء المصابات بمشاكل الإباضة، من المهم التحدث مع طبيبك حول إيجابيات وسلبيات هذه الأدوية، ويجب أن تفهم المخاطر المحتملة والفوائد والآثار الجانبية.

ما هي الأدوية المستخدمة لعلاج العقم عند النساء؟

بعض الأدوية الشائعة المستخدمة لعلاج العقم عند النساء تشمل:

سترات كلوميفين (كلوميد): هذا الدواء يسبب الإباضة عن طريق العمل على الغدة النخامية، غالباً ما يستخدم في النساء اللاتي لديهن متلازمة تكيس المبايض أو غيرها من مشاكل الإباضة، ويؤخذ هذا الدواء عن طريق الفم. (تعرف عن تكيسات المبيض وعلاجها من هنا )

هرمون الغدد التناسلية عند انقطاع الطمث البشري (Repronex) (HMG)، (Pergonal) ويستخدم هذا الدواء غالباً للنساء اللاتي لا يتسببن في الإباضة بسبب مشاكل في الغدة النخامية، HMG يعمل مباشرةً على المبايض لتحفيز الإباضة، وهو دواء محقن.

الهرمون المنبه (Gonal-F)، (FSH): يعمل الهرمون FSH تماماً مثل هرمون النمو، ويؤدي إلى ظهور المبايض في عملية التبويض، وعادةً ما يتم حقن هذه الأدوية.

التناظرية(GN-RH) أو هرمون الغدة التناسلية: غالباً ما تستخدم هذه الأدوية للنساء الذين لديهم عملية الإباضة غير منتظمة كل شهر.

يمكن للنساء اللواتي يبيضن قبل البويضة أن يستخدمن هذه الأدوية، وتعمل نظائر (GN-RH) على الغدة النخامية للتغيير عندما يتبيض الجسم وعادة ما يتم حقن هذه الأدوية أو تعطي الآنف.

الميتفورمين  (Glucophage): يستخدم الأطباء هذا الدواء للنساء اللائي لديهن مقاومة للأنسولين أو متلازمة تكيس المبايض، يساعد هذا الدواء على خفض مستويات هرمونات الذكورة العالية لدى النساء المصابات بهذه الحالات، وهذا يساعد الجسم على الإباضة- في بعض الأحيان يتم دمج سترات كلوميفين أو FSH  مع الميتفورمين، حيث يؤخذ هذا الدواء عادة عن طريق الفم.

البروموكريبتين (Parlodel): يستخدم هذا الدواء للنساء اللائي يعانين من مشاكل التبويض بسبب ارتفاع مستويات البرولاكتين (هو هرمون يسبب إنتاج الحليب).

تزيد العديد من أدوية الخصوبة من فرصة المرأة في الحصول على توأم أو ثلاثة أو مضاعفات أخرى، النساء الحوامل بأجنة متعددة يواجهن مشاكل أكثر أثناء الحمل، الأجنة المتعددة لديها خطر كبير في الولادة المبكرة (قبل الأوان)، والأطفال يولدون معرضون لخطر أكبر من المشاكل الصحية والنمائية.

♦ماهو التلقيح داخل الرحم (IUI)؟

التلقيح داخل الرحم (IUI)، هو علاج العقم الذي غالباً ما يسمى (التلقيح الاصطناعي)، في هذا الإجراء يتم حقن المرأة مع الحيوانات المنوية المعدة خصيصاً، وفي بعض الأحيان يتم علاج المرأة بالأدوية التي تحفز الإباضة قبل (IUI).

غالباً ما يتم استخدام IUI لعلاج :

  • الرجل الخفيف عامل العقم.
  • النساء الذين لديهم مشاكل مع مخاط عنق الرحم.
  • الأزواج يعانون من العقم غير المبرر.

    العقم عند الرجال والنساء| أعراض العقم وطرق علاجه 3 25/6/2019 - 6:33 م
    التلقيح داخل الرحم

ما هي التكنولوجيا الإنجابية المدعومة؟

التكنولوجيا المساعدة على الإنجاب (ART): هي مجموعة من الطرق المختلفة المستخدمة لمساعدة الأزواج المصابين بالعقم، ويعمل (ART) عن طريق إزالة البيض من جسم المرأة، ثم يتم خلط البيض مع الحيوانات المنوية لصنع الأجنة، ثم يتم وضع الأجنة مرة أخرى في جسم المرأة.

كم عدد المرات التي ساعدت فيها التكنولوجيا الإنجابية (ART) على النجاح؟

معدلات النجاح تختلف وتعتمد على العديد من العوامل، بعض الأشياء التي تؤثر على معدل نجاح المعالجة المضادة للفيروس القهري تشمل:

  1.  عمر الزوجين.
  2. سبب العقم.
  3. الطبيب المعالج.
  4. نوع من ART.
  5. إذا كانت البيضة طازجة أو مجمدة.
  6. إذا كان الجنين طازجاً أو مجمداً.

ماهي الآنواع المختلفة من التكنولوجيا الإنجابية بمساعدة (ART)؟

  • الإخصاب في المختبر (IVF): ويعني الإخصاب خارج جسم المرأة، ويسمى بالتلقيح الاصطناعي وهو الأكثر فعالية، وغالباً ما يتم استخدامه عندما يتم حظر قناة فالوب للمرأة أو عندما ينتج الرجل القليل جداً من الحيوانات المنوية، ويعالج الأطباء المرأة بعقار يجعل المبيض ينتج بيضات متعددة بمجرد أن تنضج، تتم إزالة البيض من المرأة ثم يتم وضعهم في طبق في المختبر مع الحيوانات المنوية للرجل للإخصاب وذلك بعد 3 إلى 5 أيام، ثم يتم زرع أجنة صحية في رحم المرأة.
  • نقل (Zygote intrafallopian) حيث يشبه IVF ويحدث أيضاً الحقن في المختبر، ثم يتم نقل الجنين الصغير جداً إلى قناة فالوب بدلاً من الرحم.
  • ويشمل نقل البيض والحيوانات المنوية إلى قناة فالوب للمرأة، ثم يحدث الإخصاب في جسم المرأة.
  • غالباً ما يستخدم الحقن داخل الحيوانات المنوية (ICSI) للأزواج الذين توجد لديهم مشاكل خطيرة مع الحيوانات المنوية، وفي بعض الأحيان يتم استخدامه أيضاً للأزواج الأكبر سناً أو لأولئك الذين يعانون من محاولات التلقيح الاصطناعي الفاشلة، وفي الحقن المجهري يتم حقن نطفة واحدة في بويضة ناضجة، ثم يتم نقل الجنين إلى الرحم أو قناة فالوب.

الكثير من النساء اللائي ليس لديهن خصوبة أو بيض، دائماً ما يفكرون في البحث عن امرأة أخرى تحمل الحيوانات المنوية داخل رحمها، وهذا يعتبر حرام شرعاً، وعقابه عند الله شديد، وهل يوجد امرأة توافق على الحمل باستخدام الحيوانات المنوية لرجل غريب، فسوف يكون الطفل مرتبط وراثياً بالشريك البديل عن الأم وممكن أيضاً أن يعتبر زنا والله أعلم.