الطريقة الفعالة لعلاج تساقط الشعر والصلع الوراثي

يعد تساقط الشعر الناتج عن الصلع الوراثي من أكبر المشاكل التي تواجه مختلف الفئات العمرية ذكورا وإناثا، فتعاني الكثير من الفتيات من مشكلة تساقط الشعر وكذلك الشباب مما يعود بالسلب على الصحة النفسية. حيث يبدأ الشعر بالتساقط تاركا فراغات متفرقة في الجزء الجانبي والعلوي وكذلك الأمامي من الشعر، فيبدأ البحث عن طريقة علاج تساقط الشعر والتخلص من الصلع الوراثي.

الطريقة الفعالة لعلاج تساقط الشعر والصلع الوراثي 1 16/5/2021 - 5:12 ص

المينوكسيديل لعلاج تساقط الشعر

إن العلاج الفعال الوحيد لتساقط الشعر الناتج عن الصلع الوراثي هو عقار المينوكسيديل، فيعتبر المينوكسيديل هو الحل الوحيد لإنبات الشعر الناتج من الصلع الوراثي. 

كانت المادة الفعالة التي تسمى بالمينوكسيديل تستخدم في علاج أمراض ضغط الدم في السابق، ولوحظ إنبات الشعر في عدة مناطق في أجسام المرضى ممن تلقوا العلاج بتلك المادة. وبالتالي تم إنتاج عقار مخصص لعلاج الشعر باستخدام مادة المينوكسيديل، الذي أثبت فاعليته الكبيرة في علاج تساقط الشعر للبنات والشباب على حد سواء، ويتنشر المينوكسيديل في الأسواق في شكل بخاخ موضعي يوضع على فروة الرأس مباشرة، وتتعدد العلامات التجارية للمينوكسيديل، لكنهم جميعا يؤدون نفس العملية ألا وهي توسيع الشعيرات الدموية في فروة الرأس مما يساعد على تدفق الدم وإعادة إنبات الشعر المتساقط.

طريقة استخدام المينوكسيديل

يمكن استخدام المينوكسيديل بأكثر من طريقة، فيمكن استعماله بمفرده أو الاستعانة بعوامل مساعدة تعمل على تحسين نمو الشعر وزيادة فرص العلاج، فمن المفضل استخدام فيتامينات الشعر الفعالة في علاج التساقط، مثل:

  • البانتوجار
  • الفيناسترايد

يمكن استعمال أحد الفيتامينات السابقة أثناء فترة علاج الصلع الوراثي باستخدام المينوكسيديل، حيث يعمل البانتوجار على إمداد الشعر بالمغذيات اللازمة للنمو، بينما فيناسترايد فيعمل على التقليل من التأثير السلبي  لهرمون التيستستيرون على الشعر، ولذلك يعتبر بانتوجار هو العامل المساعد الأكثر أمانا عند استخدامه بجانب المينوكسيديل في عملية الاستشفاء والتي تستمر من ستة أشهر إلى عام من أجل علاج المناطق الخالية من الشعر، ومع زيادة فترة الاستعمال تزداد كثافة الشعر.

ولسوء الحظ لابد من استعمال المينوكسيديل مدى الحياة حتى لا يسقط الشعر المنبت مجددا، فعند الاعتماد على دواء المينوكسيديل لعلاج تساقط الشعر الناتج عن الصلع الوراثي، لا يمكن التوقف عن استخدام المينوكسيديل، أما إذا كان تساقط الشعر يعود إلى أحد الأسباب الأخرى وليس الصلع الوراثي، فعندها يمكن التوقف تدريجيا عن استخدام دواء المينوكسيديل بشكل آمن. 

الديرما رولر لعلاج تساقط الشعر

الديرما رولر لعلاج تساقط الشعر والصلع الوراثي

تعتبر الديرما رولر من العوامل المساعدة في نمو الشعر الناتج عن الصلع الوراثي عند استعمالها بجانب المينوكسيديل والفيتامينات، فتعمل الديرما رولر على إحداث ثقوب متناهية الصغر في فروة الرأس تؤدي إلى زيادة نسبة امتصاص المينوكسيديل إلى 3000%، وبالرغم من ذلك لابد من عدم الإفراط في استخدام الديرما رولر حيث إن امتصاص الجسم للمينوكسيديل بشكل مفرط يزيد من فرص التأثر بالأعراض الجانبية له.

الآثار الجانبية للمينوكسيديل

يعتبر المينوكسيديل آمن تماما للاستخدام حيث أنه لا يؤثر إلا على الشعيرات الدموية لفروة الرأس، لكن هناك بعض الآثار الجانبية التي تحدث بشكل نادر جدا عند بعض المرضى، مثل:

  • ألم في منطقة الصدر
  • انخفاض ضغط الدم
  • قلة الرغبة الجنسية
  • تسارع أو عدم انتظام معدل ضربات القلب
  • احمرار الجلد في فروة الرأس
  • صداع
  • دوخة خفيفة
  • تخدر اليدين والقدمين أو الوجه
  • زيادة في الوزن
  • تعرق الأقدام والأيدي والوجه

كيفية استخدام المينوكسيديل

يتم استخدام مينوكسيديل بتأثير 5% للرجال و2% للسيدات، على الرغم من إمكانية استخدام تركيز 5% للنساء أيضا نظرا لقلة فاعلية المينوكسيديل بتركيز 2%. يتم وضح قطرات من المحلول فوق المناطق التي تعاني من الصلع مع تدليك فروة الرأس برفق.

يجب الامتناع عن استعمال مصفف الشعر أو أية مستحضرات للشعر قبل مرور 1-2 ساعة بعد استخدام المينوكسيديل، ويفضل عدم النوم قبل ساعتين من وضع المينوكسيديل على الرأس لزيادة عملية الامتصاص.

وأخيرا، أثبت عقار المينوكسيديل فاعلية كبيرة في التجارب التي أقيمت على أشخاص يعانون تساقط الشعر والصلع الوراثي، وأظهرت النتائج استجابة 40% من المرضى بشكل كبير لهذا الدواء.