الصلب المشقوق ما هو؟ وما هي أسبابه؟ وما هي أنواعه؟ وكيف نتفادي حدوثه؟

هو تشوه خلفي نادر يصيب حوالي 1 من كل 1200 ولادة ويعد أخطر التشوهات الخلقية التي تصيب الجهاز العصبي،  يحدث نتيجة عدم التحام أو إنغلاق جزء من الحبل الشوكي والعمود الفقري للجنين في الأسبوع الثالث والرابع من الحمل لذلك يولد الطفل،  مع وجود جزء من الحبل الشوكي مرئي في الظهر وعدم وجود الغطاء الطبيعي من العظام والعضلات والأنسجة وفي بعض الاحيان الجلد أيضا.

الصلب المشقوق

أسباب حدوث الصلب المشقوق

غير معروف بشكل نهائي ولكن حدد العلماء أن النقص في حمض الفوليك عند النساء خلال فترة الحمل وقبلها يؤدي إلى الصلب المشقوق.

حمض الفوليك موجود طبيعي في بعض الأطعمة مثل الخضروات الخضراء، السبانخ، الذرة، البروكلي، الحبوب، صفار البيض وبعض الفواكه ومتوفر أيضا كأقراص فيتامينات وكل امرأة قابلة للحمل ينصح أن تأخد 0.4 مليجرام من حمض الفوليك يوميا لتخفيض احتمال حدوث حمل بطفل يعاني من الصلب المشقوق.

الصلب المشقوق ليس مرضا وراثيا وبالرغم من ذلك فتلك النساء التي ولدت طفل في الحمل السابق به الصلب المشقوق فان احتمال حدوثه في الحمل الثاني يرتفع إلى 20 ضعفا 2.5%.

في حالة ولادة طفل يعاني من الصلب المشقوق فإن الإستشارة الوراثية مع طبيب الوراثة والجينات مهمة لمناقشة إحتمالات ومخاطر تكرار الاصابة في الحمل المستقبلي.

أنواع الصلب المشقوق

أنواع الصلب المشقوق

هناك ثلاثة أنواع من الصلب المشقوق :-

النوع الأول  : يسمي بالصلب المشقوق الخفي

عادة في هذا النوع يكون الحبل الشوكي والأعصاب طبيعية ولا توجد فتحة في الظهر هذا النوع من الصلب المشقوق عادة لا يسبب أذي أو تلف عصبيبا لكن الجزء الخلفي لبعض الفقرات العظمية ليس مغلف تماما وربما يكون هناك شعر زائد، تغير في لون الجلد، وحمة، رصعة أو انتفاخ في الموقع على الظهر تلاحظ عند الولادة

النوع الثاني : القيلة السحائية

وفي هذا النوع يكون الجزء الخلفي من الفقرة مفتوح الاخشية المحيطة والواقية للحبل الشوكي السحايا تخرج من خلال تلك الفتحة الموجودة في الفقرات العظمية –وتمتد خارجا من خلال الفتحة فتبدو مثل كيس على الظهر هذا الكيس يحتوي على السائل المخي الشوكي عادة لا يوجد أصابة في الاعصاب الشوكية ولكن قد يؤدي هذا النوع إلى اعاقة عصبية بسيطة

النوع الثالث والاخطر : تسمي بالقيلة النخاعية السحائية

في هذا النوع تمتد السحايا والحبل الشوكي والاعصاب الشوكية إلى الخارج من خلال الجزء المفتوح من العمود الفقرى وتبدو مثل كيس على الظهر وهنا الحبل الشوكي والسحايا لا تنمو بشكل طبيعي هذا هو اخطر أنواع الصلب المشقوق حيث يؤدي في الغالب إلى تلف عصبي وبالتالي إلى اعاقة جسدية.

هذا النوع للأسف هو أكثر الآنواع شيوعا حيث تشكل حوإلى 75 % من جميع أنواع الصلب المشوق.

يمكن تشخيص الصلب المشقوق في فترة الحمل من خلال الأشعة الدورية التي تجريها النساء في فترة الحمل ولكن في بعض الاحيان لا تكتشف الا عند الولادة مباشرة

الأعراض المحتمل ملاحظتها عند الولادة

وجود ورم ذو شكل كيسي وشفاف في أي مكان في الظهر استسقاء دماغي في اغلب الحالات احتمال وجود تشوهات في الورك أو القدمين ضعف أو فقدان حسي في الارجل وهذا الضعف قد يكون على شكل شلل كامل في الحالات الشديدة.

نصاتح هامة

ينصح باغلاق الفتحة في الظهر بعد الولادة خلال أول 72 ساعة ثم علاج الاستسقاء الدماغي إذا وجد والشىء المهم ادراكه أن عملية اغلاق فتحة الظهر مصممة فقط لمنع التهاب الجهاز العصبي، الحمي الشوكية، أو منع اصابات وتلف مستمر للجزء المكشوف من الحبل الشوكي وليس عودة وظيفة لم تكن موجودة عند الولادة ما يولد به الطفل يبفي معه.

ما هي التأثيرات التي تحدث في الصلب المشقوق؟

التأثيرات التي تحدث في الصلب المشقوق تختلف وتتفاوت من طفل إلى اخر بشكل كبير بالطبع إن أهم ما يشغل بال الوالدين هو هل سيكون طفلي طبيعي الاجابة على هذا السؤال معقد بعض الشىء.

ولكن بشكل عام فإن أغلبية الأطفال يمكنهم التعايش في المجتمع من الناحية الذهنية والجسدية فالغالبية معدل الذكاء يقع في المجال المتوسط أو فوق المتوسط والغالبية يستطيعون المشي بأجهزة مساندة أو بدون والغالبية لديهم سلس بولي ولكن غير مؤثر اجتماعيا مع استعمال القسطرة البولية.

بعض هذة التأثيرات التي قد تصيب الطفل هي على الجهاز العصبي في الحبل الشوكي وقد يتطلب جراحات اخري للظهر في المستقبل.

احتمال ترافقه تشوه كياري وهو عبارة عن ضيق خلفي في المنطقة الخلفية من الدماغ جميع الأطفال لديهم هذا الضيق بدرجات متفاوتة ويتم علاجها جراحيا وقد يتأثر الطفل بالجهاز البولي.

قد يصاب بسلس البول واضطرابات اخري في المثانة بعض هذه المشاكل قد تتطلب تدخل جراحي في المستقبل لتحسين الوظيفة أو إلى القسطرة البولية وقد يتأثر الطفل بتشوهات في الورك وفي القدمين اختلاف طول الساقين انحناء في الظهر.
لقد لوحظ من قبل الأهل المدرسين ومقدمي الرعاية الصحية أن بعض أطفال الصلب المشوق يعانون من مشاكل في المهارات الحركية الانتباه الذاكرة والترتيب.

إن الدراسة المتعلقة بالأطفال المصابين بالصلب المشقوق والاستسقاء الدماغي توصلت إلى أن هؤلاء الاطفال بحاجة إلى تقييم شامل من الناحية السلوكية والسلوكية العصبية لتحديد مستوي الذكاء ونقاط القوة والضعف السلوكية لديهم وذلك لغرض تحديد المستوي الدراسي ومدي الحاجة إلي تعليم خاص علما أن مستوي الذكاء لدي الغالبية من أطفال الصلب المشقوق يكون في المجال الطبيعي حتى مع وجود نقاط ضعف سلوكية.

kids-playing-03-06-2013-copy

القاعدة الاساسية لمتابعة الطفل المصاب بالصلب المشقوق هي المحافظة على الوظائف الموجودة والاستفادة منها وتنميتها وتمكين الطفل على التعايش بها بشكل اقرب ما يمكن للطبيعي.

لاتمام ذلك فإنه يحتاج إلى متابعة مستمرة مع فريق متكامل متعدد التخصصات لتقديم رعاية طبية شاملة



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 تعليقات
  1. Avatar of يوسف
    يوسف يقول

    اريد ان اعرف ان كان هناك مركز في مدينة تلمسان

  2. Avatar of يوسف
    يوسف يقول

    د خالد عمارة استاذ جراحة وتشوهات العظام يكتب:
    الأطفال الذين يعانون من الصلب المشقوق أو السنسة المشقوقة )spina bifida( هو مرض نتيجة عيب خلقي في اسفل الفقرات و الحبل الشوكي يؤثر على الاعصاب التي تغذي الطرف السفلي و التحكم في البول و البراز.
    و هذا العيب الخلقي يتم علاجه عند الولادة بواسطة جراحة الاعصاب . لكن هذا لا يعني تحسن حالة الأعصاب او الإحساس او الحركة
    و هؤلاء الأطفال يعانون من عدة تشوهات بالقدم و الركبة مثل القدم المخلبية او تشوهات خلع مفصل الفخذ . و هذه التشوهات تكون بسبب التشوه الخلقي او بسبب ضعف العضلات او بسبب فقدان الإحساس بالاطراف
    و كثير من هؤلاء الأطفال يستطيع الحركة بواسطة العكاز لو توفر لديهم قوة تكفي لتحريك مفصل الفخذ
    و نتدخل في جراحة العظام لاصلاح التشوهات لتحسين قدرة الحركة و تقليل فرصة حدوث قرحة بالقدم نتيجة التشوهات . كما ان علاج خلع مفصل الفخذ جراحيا يتم في الحالات التي تمشي و تتحرك او لو كان الخلع في ناحية واحدة فقط لكن لا يتم في الحالات التي تعتمد على الكرس المتحرك
    و نوع العلاج و خطة الجراحة تعتمد على الفحص الطبي و الاشعات و تختلف التفاصيل حسب الحالة و وزن الطفل و سنه و درجة التأثر في الاعصاب و العظام