الشوفان والخرشوف.. 6 أطعمة تستطيع إضافتها لنظامك الغذائي للحصول على كمية كبيرة من الطاقة

الحفاظ على النظام الغذائي أصبح من الأمور الصعبة خلال الوقت الراهن، حيث يعتاد الشخص على نظام غذائي معين ولك مع انهماكه وانشغاله مع الدراسة أو العمل أو أي شيء آخر نجد أن النظام الغذائي ليس كما هو، حيث أن هناك الكثير من الأشخاص نجدهم يعتمدون في نظامهم الغذائي على الطعام النباتي فقط، وهناك من يعتمد على اللحوم بشكل أكبر، بينما هناك الكثير من الأشخاص يعتمدون على بعض المكونات أو العناصر التي تمدهم بالطاقة فقط حتى يتمكنوا من إتمام أعمالهم، وفي بعض الأحيان هذا كل ما نحتاجه، والنظام الغذائي يساهم بشكل كبير في الحفاظ على صحة الجسم وهذا الأمر بالغ الأهمية بالنسبة لأي شخص، بحيث يكون هناك شعر بخفة الوزن والرشاقة وبالشباب أيضا.

هناك العديد من الأطعمة الشائعة التي قد ترغب في دمجها في نظامك الغذائي على الرغم من كونها جزءً من نظام غذائي متوازن إلا أنها تمنحك المزيد من الطاقة أثناء أنشطتك اليومية.

الشوفان

 يحتوي الشوفان على نسبة كبيرة من السعرات الحرارية تبلغ حوالي 360 سعرة حرارية لكل 100 جرام كما يعتبر الشوفان مصدر أساسي للبروتين الذي يحتوي على نسبة عالية من الألياف، ويتم هضم دقيق الشوفان بشكل أبطأ وهذا يسمح له بتوفير الطاقة بالتساوي على مدار اليوم وذلك بدلاً من إعطائنا طاقة مفاجأة مثل القهوة أو الأطعمة الأخرى التي يتم تصنيعها، واتفقت الكثير من منظمات التغذية العالمية أن دمج دقيق الشوفان مع التوت الأسود والفراولة والموز ومعلقة صغيرة من العسل يمكن أن يعطي طاقة كبيرة تكفي القيام بجميع الأنشطة اليومية المتراكمة.

البيض

اتفقت الكثير من المنظمات الغذائية على أن البيض يحتوي على الكثير من الفوائد كما أن لديه بعض العيوب ولكن ليست بالخطيرة على الجسم، ولكن عند التحدث عن الفوائد سنذكر أن البيضة متوسطة الحجم توفر نسبة منخفضة من السعرات الحرارية، بينما تحتوي على نسبة قليلة من الدهون المشبعة.

تشير بعض الدراسات العلمية التي تم عملها إلى أن العناصر الغذائية الموجودة في البيضة الواحدة تحتوي على طاقة عالية مقارنة بمعظم الأطعمة الأخرى، حيث توفر البيضة المسلوقة متوسطة الحجم 66 سعرة حرارية و 58 جم من الطاقة و 11% فقط من الدهون المشبعة الموجودة في النقانق أو فطيرة اللحم البقري.

أما بالنسبة لصفار البيض فيعتبر العنصر المهم في البيضة، حيث يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية مثل فيتامين B2، ويحتوي أيضا على عنصر السيلينيوم والفيتامينات والمعادن.

الخرشوف

يتجنب الكثير من الأشخاص استخدام هذا النبات بسبب مظهره الذي يبدو صعب التحضير ولكن على الرغم من ذلك يعتبر هذا النبات مصدراً كبيراً للطاقة الطبيعية بسبب احتوائه على عنصري الفسفور والمغنيسيوم، حيث يسمح عنصر المغنيسيوم للجهاز العصبي بأن يكون أكثر يقظة ويعمل بشكل صحيح بحيث يجعلك تشعر بمزيد من الاستيقاظ أثناء النهار، بينما عنصر الفسفور يعتبر معدن يحتاجه جسم الإنسان حتى يتمكن من إنتاج الطاقة، إضافة الى ذلك أن هناك دراسة علمية تم اجراؤها في عام 2018 على نبات الأرض الشوكي وأكدت تلك الدراسة أن هذا النبات يحتوي على كميات عالية من مادة البوليفينول النباتية وتساعد هذه المادة على إبطاء شيخوخة الأوعية الدموية.

الرمان

يعتبر الرمان من أشهر الفواكه منذ زمن اليونان القديمة، حيث يحتوي الرمان على نسبة كبيرة من الفركتوز والسكروز والجلوكوز، وهذه مصادر رئيسية للطاقة في جسم الإنسان حيث تسمح بالحصول على العناصر الغذائية المختلفة أثناء عملية هضم الأطعمة الأخرى، كما أن الرمان يحتوي على نترات تساعد على منع التعب وزيادة كفاءة التمرين أثناء الأنشطة اليومية، عند تناول الرمان بشكل مستمر سواء في العصائر أو الشاي نجد أن الجسم امتلء مزيداً من الحيوية أثناء الأنشطة اليومية، فضلاً عن ذلك يحتوي الرمان على نسبة عالية من مضادات الأكسدة مما يساعد ذلك على مكافحة آثار الشيخوخة على الجلد.

الجوز

تعتبر المكسرات بشكل عام من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية، حيث تحتوي المكسرات على نسبة كبيرة من البروتينات والألياف والمعادن، وهذا يجعل المكسرات حليفاً مفيداً إذا كنت ترغب في إضافة الطاقة إلى نظامك الغذائي، حيث يساعد الجوز على تحسين النوم ومستويات السيروتونين في الجسم، مما يعني أن الجسم سيكون ملئ بالطاقة أثناء قيامه بالأنشطة اليومية.

أظهرت بعض الدراسات العلمية التي تم إجراؤها عام 2010 فوائد الجوز، حيث أن مقابل كل 100 جرام يتم استهلاكها من الجوز يتم الحصول على ما بين 2000 و 3000 سعرة حرارية، كما توفر المكسرات كمية كبيرة من الطاقة ومن بين تلك المكسرات الفستق بالتأكيد فهو يوفر حوالي 2330 سعرة حرارية بالإضافة إلى 45 جرام فقط من الدهون.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.