الشلل الدماغي أعراضه وأسبابه وطرق علاجه

الشلل الدماغي هو اسم لمجموعة من الحالات  تبقى مدى الحياة وتؤثر على الحركة والتنسيق، والناجمة عن مشكلة مع الدماغ تحدث قبل أو بعد أو بعد الولادة مباشرة.

الشلل الدماغي
الشلل الدماغي
الشلل الدماغي أعراضه وأسبابه وطرق علاجه

أعراض الشلل الدماغي

لا تكون أعراض الشلل الدماغي واضحة عادة بعد ولادة الطفل. عادة ما تصبح ملحوظة خلال السنتين أو الثلاث سنوات الأولى من حياة الطفل.

يمكن أن تشمل الأعراض ما يلي:

  • التأخير في الوصول إلى مراحل التطور – على سبيل المثال، عدم الجلوس لمدة ثمانية أشهر أو عدم المشي لمدة 18 شهرًا
  • يبدو أيضا صلب أو مرن جدا
  • ضعيف الساقين
  • حركات متشنجة أو خرقاء
  • حركات عشوائية غير متحكم فيها
  • المشي على أصابع القدم
  • مجموعة من المشاكل الأخرى – مثل صعوبات البلع ومشاكل التحدث ومشاكل الرؤية وإعاقات التعلم

يمكن أن تختلف شدة الأعراض بشكل كبير. يعاني بعض الأشخاص من مشكلات طفيفة، في حين قد يعاني آخرون من إعاقة شديدة.

متى يجب أن تزور الطبيب

ﺗﺤﺪث إﻟﻰ طبيبك إذا آﺎﻧﺖ ﻟﺪﻳﻚ أي ﻣﺨﺎوف ﺑﺸﺄن ﺻﺤﺔ ﻃﻔﻠﻚ أو ﺗﻄﻮرﻩ.

يمكن لأعراض مثل أعراض الشلل الدماغي أن يكون لها عدة أسباب مختلفة وليست بالضرورة علامة على أي شيء خطير.

يمكن إحالة طفلك إلى المختصين في مجال نماء الطفل والذي يمكنه القيام ببعض الفحوصات والاختبارات لمعرفة ما إذا كانت هناك مشكلة.

أسباب الشلل الدماغي

يمكن أن يحدث الشلل الدماغي إذا كان دماغ الطفل لا يتطور بشكل طبيعي أثناء وجوده في الرحم، أو يتضرر أثناء أو بعد الولادة مباشرة.

تشمل أسباب الشلل الدماغي ما يلي:

  • نزيف في دماغ الطفل أو خفض الدم وإمدادات الأكسجين إلى الدماغ
  • عدوى تصيب الأم أثناء الحمل
  • الدماغ لا يحصل مؤقتًا على كمية كافية من الأوكسجين (الاختناق) أثناء الولادة الصعبة
  • التهاب السحايا
  • إصابة خطيرة في الرأس

لكن في العديد من الحالات، السبب الدقيق غير واضح.

علاجات الشلل الدماغي

لا يوجد حاليا أي علاج للشلل الدماغي، لكن العلاجات متاحة لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة على أن تكون حياتهم طبيعية ومستقلة قدر الإمكان.

يشمل العلاج ما يلي:

  • العلاج الطبيعي – مثل التدريب والتمرين للمساعدة في الحفاظ على القدرة الجسدية ونأمل في تحسين مشاكل الحركة
  • علاج النطق للمساعدة في الكلام والاتصال، وصعوبات في البلع
  • العلاج المهني – حيث يحدد المعالج المشاكل التي تقوم بها أنت أو طفلك بتنفيذ المهام اليومية، وتقترح طرقًا لجعل هذه الأمور أسهل
  • الدواء لتصلب العضلات وغيرها من الصعوبات
  • في بعض الحالات، عملية جراحية لعلاج مشاكل الحركة أو النمو

سيعمل معك فريق من المتخصصين في الرعاية الصحية للتوصل إلى خطة علاج تلبي احتياجاتك أو احتيجات طفلك.

توقعات الشلل الدماغي

يؤثر الشلل الدماغي على كل شخص بشكل مختلف وقد يكون من الصعب جدًا التنبؤ بما ستكون عليه من النظرة الاولى بالنسبة لك أو لطفلك.

بشكل عام:

  • يعيش معظم الأطفال في حياة البالغين ويمكن لبعضهم العيش لعدة عقود
  • قد تحد هذه الحالة من نشاط طفلك واستقلاليته، على الرغم من أن العديد من الناس يستمرون في التمتع بحياة كاملة ومستقلة
  • يذهب العديد من الأطفال إلى مدرسة عامة، ولكن قد يكون لدى البعض احتياجات تعليمية خاصة ويستفيدون من الالتحاق بمدرسة خاصة
  • المشكلة الأصلية مع الدماغ لا تزداد سوءًا بمرور الوقت، ولكن الحالة يمكن أن تضع الكثير من الإجهاد على الجسم وتسبب مشاكل مثل المفاصل المؤلمة في وقت لاحق من الحياة
  • التحديات اليومية للعيش مع الشلل الدماغي قد يكون من الصعب التعامل معها، الأمر الذي قد يؤدي إلى مشاكل مثل الاكتئاب لدى بعض الناس

تحدث إلى فريق رعايتك بشأن الآثار المحتملة للشلل الدماغي عليك أو على طفلك.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.