السكر عند الأطفال: الأسباب وطرق العلاج

كيف يصاب الطفل بمرض السكر؟ وكيف نكتشف وجود سكر في أطفالنا؟ وكيف يمكن علاج السكر عند الأطفال؟

كيف يصاب الطفل بالسكر

مرض السكر يحدث في الأطفال بنسبة كبيرة وهو يحدث في سن 3: 5 سنوات  نتيجة الإصابة بأمراض فيروسية، أو خلل في إفراز الآنسولين من البنكرياس. ومادة الآنسولين هذه تحرق السكر الزائد في الجسم فيصبح السكر في الدم معدله ثابت ولا يزيد. أما إذا حدث خلل في الخلايا التي تفرز الآنسولين وتؤدى إلى عدم إفرازه بنسبه كافية يحدث تراكم للسكر في الدم وترتفع نسبته.

السكر عند الأطفال: الأسباب وطرق العلاج 1 30/12/2018 - 11:36 م

أعراض السكر عند الأطفال 

وأما أعراض مرض السكر لدى الأطفال فهى شرب الماء بكثرة ودخول الحمام بكثرة والتبول الليلى وفقدان الوزن وإلتهابات صديدية كثيرة بالجلد ومتكررة، وإحتمال حدوث غيبوبة سكر أو ورم في البطن، وبالتإلى عند وجود مثل هذه الأعراض يجب الكشف على الطفل وعمل تحاليل سكر بالبول، فإذا ثبت وجوده يجب إجراء تحليل سكر في الدم لزيادة التأكد.

طرق علاج السكر عند الأطفال 

الطفل المصاب بمرض السكر ليس له علاج سوى حقن الآنسولين وخطورة السكر في مضاعفاته، إذا لم تراع التحاليل المتكررة وإنتظام الأكل والمتابعة المستمرة.

وتختلف حاجة الطفل إلى الآنسولين حسب المرحلة العمرية التي تعتمد على الجرعة المناسبة لتنظيم نسبة السكر في الدم، لمنع حدوث مضاعفاته.

وقديماً كان الآنسولين يُشتق من بنكرياس الحيوانات وخصوصاً الخنزير، لأنه أقرب إلى الآنسولين البشرى والآن نتيجة إلى الأبحاث والتقدم العلمى الهائل أمكن تصنيع الآنسولين في المعمل بدون أضرار جانبية والأمل كبير في زرع بنكرياس حتى نتجنب حقن الآنسولين. وتوجد طرق أخرى للأنسولين عبارة عن مضخة توضع تحت جلد الطفل حيث يحقن الطفل كل مدة معينة.

هل يمكن تجنب السكر في الأطفال، وهل السكر مرض معدى؟


لا يمكن بحال من الأحوال تجنب مرض السكر في الأطفال، ولكن يمكن معرفة من هم أكثر عرضة لهذا المرض. كما أن السكر ليس مرضاً معدياً  .

ويبقى سؤال هام :

هل الطفل المريض بالسكر يحتاج مدى الحياة إلى الآنسولين؟ وهل يمكن أن يعيش حياته بشكل طبيعى؟

الطفل المريض بالسكر يحتاج إلى العلاج مدى الحياة  ، فإذا كانت نسبة السكر منتظمة لديه وذلك بإنتظام الطعام وأخذ الأدوية اللازمة يعيش حياته بشكل طبيعى، ويمكن أن يمارس حياته بشكل طبيعى، ويمكن أن يمارس الرياضة ويصبح مثل أى طفل عادى