دراسة حديثة تحذر من السجائر الإلكترونية قد “تسبب تلفًا كبيرًا في الرئة”

يعتقد البعض أن السجائر الإلكترونية قد تكون البديل عن السجائر التقليدية، وقد تساعد في الإقلاع عن التدخين، ولكن دراسة حديثة كشفت أن هذه السجائر ربما لا تكون آمنة كما يُعتقد، حيث حذر باحثون من جامعة كاليفورنيا، في إيرفين، من أن السجائرالإلكترونية وخاصة تلك التي تحتوي على عناصر تسخين يمكن أن تلحق ضررًا كبيرًا للرئتين، وقام الباحثون في الدراسة بإجراء تحقيق واسع النطاق للكشف عن الآثار التي تخلفها هذه السجائر  على نظام القلب والأوعية الدموية.

دراسة حديثة تحذر من السجائر الإلكترونية قد "تسبب تلفًا كبيرا في الرئة"

السجائر الإلكترونية

دراسة حديثة تحذر من السجائر الإلكترونية قد "تسبب تلفًا كبيرا في الرئة"
دراسة حديثة تحذر من السجائرالإلكترونية قد “تسبب تلفًا كبيرا في الرئة”

السجائر الإلكترونية تتلف الرئة

وتوصل الباحثون بعد إجراء التجارب أن الأشخاص الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية والتي تحتوي على عناصر تسخين مصنوعة  من سبائك النيكل والكروم، تعرضوا لإصابة في الرئة.

وقال الدكتور روبرت كلونر، كبير مؤلفي الدراسة: “كانت النتائج مؤثرة للغاية، وشعرنا أنه من الضروري نشر النتائج الأولية في وقت مبكر حتى يمكن تحذير مستخدمي السجائرالإلكترونية في وقت أقرب، لا سيما بالنظر إلى أن مستخدمي السجائر الإلكترونية معرضون لخطر متزايد من كوفيد -19”.

أعراض ظهرت بعد استخدام السجائر الإلكترونية

وأشار الباحثون إلى أنه لغاية سبتمبر 2019 كان يستخدم في هذه السجائر نظام تسحين من الفولاذ المقاوم للصدأ، ولكن تزايد مؤخرًا بيع هذا النوع من السجائر مع عناصر تسخين من النيكل والكروم.

وقال الدكتور مايكل كلاينمان، أحد الباحثين المشاركين في الدراسة: “في غضون ساعة من بدء التجربة، لاحظنا أدلة على ضائقة تنفسية حادة، بما في ذلك صعوبة التنفس، والصفير، واللهاث”.

دراسة حديثة تحذر من السجائر الإلكترونية قد "تسبب تلفًا كبيرا في الرئة"
دراسة حديثة تحذر من السجائر الإلكترونية قد “تسبب تلفًا كبيرا في الرئة”

وأشارت الدراسة إلى أنه بعد تحليل أنسجة الرئتين لدى المشاركين في الدراسة، تم التوصل إلى نتيجة مفادها أن تلك الانسجة معرضة للخطر بشدة ولوحظ تغيرات خطيرة أخرى مثل:

  • آفات الرئة.
  • احتقان خلايا الدم الحمراء.
  • محو الفراغات السنخية.
  • التهاب الرئة في بعض الحالات.

واختتم الباحثون دراستهم بأن تكون النتائج التي تم التوصل إليها حافزًا لإجراء دراسات إضافية حول تأثيرات السجائر الإلكترونية على الرئتين.

وأضاف الدكتور كلونر: “في حين أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث، لا يمكن المبالغة في الأضرار المرتبطة بالسجائر الإلكترونية والتبخير الإلكتروني”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.