“الذكاء الاصطناعي” ساعد العلماء في اكتشاف مضاد حيوي قوي ضد الجراثيم الفيروسية

يقوم المهندس الحيوي “جيم كولينز” بشرح كيفية أنهم استطاعوا إيجاد مضاد حيوي ضد جميع الجراثيم التي تقاوم باقي المضادات الحيوية الأخرى باستخدام الذكاء الاصطناعي، ويدعى “الهالوسين”.

"الذكاء الاصطناعي" ساعد العلماء في اكتشاف مضاد حيوي قوي ضد الجراثيم الفيروسية

بداية يشرح لنا “كولينز”، أن استخدام الذكاء الاصطناعي في إيجاد مضادات الفيروسات ليس بالأمر الخيالي، بل هو حقيقة، وقد حقق العلماء تقدم كبير جداً في مجال تصنيع الجزيئات الحيوية المضادة للجراثيم.

ويكمل “كولينز” بأنه هو وفريقه من المتطوعين، يسعون لإيجاد مضاد حيوي قوي للفيروسات التي لم يتم إيجاد لها مضاد حتى الآن، مثل “كوفيد 19″، وفي السابق قام العلماء بإيجاد العديد من المضادات الحيوية للجراثيم التي يمكن أن تصاحب عدوى “سارس”، وهو فيروس من نفس فصيلة فيروس “كوفيد 19”.

وحالياً تم الحصول على مساعدات كبيرة جداً لأجل استخدام الذكاء الاصطناعي في إيجاد مضادات حيوية لسبعة من أكثر الأمراض خطورة في العالم.

ويؤكد “كولينز” على منصة “TED”، التي تقوم هي الأخرى بتمويل هذا المشروع، أن حالياً عدد المضادات الحيوية التي تم اكتشافها من أجل مواجهة الأمراض الجرثومية في الثلاثة عقود الأخيرة هي صفر.

وقد قام فريق من المتطوعين ببرمجة مكتبة كاملة، بها مليارات من جزيئات المضادات الحيوية، لتكوين مركبات مختلفة، ومن ثم تجريبها على جراثيم ناتجة من عدوى فيروس “سارس”، لمعرفة أي منها يظهر فعاليته ضد الفيروس.

ويشير “كولينز” أنه تم اكتشاف مضاد حيوي جديد من خلال استخدام الذكاء الاصطناعي يدعى “الهالوسين”، حيث يمتلك هذا المضاد تأثير كبير جداً وقوي على جميع الجراثيم التي تقاوم المضادات الحيوية الأخرى تقريباً.

وعلى عكس جميع المضادات الحيوية فإن تطور الجراثيم ضد “الهالوسين” منخفضة جداً، وعند اختبار “الهالوسين”، أمام مضاد حيوي آخر، وجد أن المقاومة للجراثيم تظهر بعد يوم واحد فقط في وجود المضاد الحيوي العادي، أما في وجود “الهالوسين” لم يتم ظهور أي مقاومة من الفيروس حتى ولو بعد شهر كامل.

وبذلك يكمل “كولينز” شرحه عن كيفية أنه كان من السهل العثور على هذا المركب باستخدام الذكاء الاصطناعي، ويشرح فضل الذكاء الاصطناعي على البشرية، وأنه يمكن أن يكون هو منقذهم الوحيد من فيروس “كوفيد 19”.

المصادر :

يمكنك مشاهدة شرح “جيم كولينز” على منصة تيد من هنا