الحصول على مُضادات حيوية جديدة من بكتيريا تعيش في الحشرات


تحصلنا على الكثير من المُضادات الحيويَّة المطروحة حاليَّا من البكتيريا التي تَعيش في التربة. وخلص بحثٌ حديث الآن إلى أن البكتيريا التي تعيش في الحَشرات يُمكن أن تكون أكثَر فعاليّة في مُكافحة الجراثيم الخطيرة المُقاومة للأدوية الشائعَة من البكتيريا التي تعيش في التُّربة.

أجرى علماء من جامعة ويسكونسن-ماديسون أكبر الأبحاث وأكثرها شُمولًا على الإطلاق حول الفعالية المُضادة الحيويّة للمكروبات التي تعيش في الحَشرات. وتمثلت واحدَة من أبرز النائج التي خلصت لها الدراسَة الجديدة في اكتشاف مُضاد حيوي جديد من نملة سيفوميرميكس Cyphomyrmex، وهي واحدة ن أجناس النمل البرازيلية التي تقوم برعي الفطريات. وأطلق الباحثون على المضادّ الحيوي الذي استخرجوه من النمل اسم سيفومايسين cyphomycin.

الحصول على مُضادات حيوية جديدة من بكتيريا تعيش في الحشرات 1 9/3/2019 - 6:26 ص
نملة سيفوميرميكس البرازيلية

أظهرت الاختبارات المعمليَّة أن السيفومايسين يستطيع أن يُحارب الفطريات التي تغلّبت على مُعظم المُضادّات الحيويّة الأخرى. كما عالج المركّب عَدوى فطريّة غند الفئران من دون أن يؤدّي ذلك إلى ظهور أعراض جانبية خَطيرة عندها.

في ورقة علمية حديثة قامت بها دوريّة “نيتشر كوميونيكيشنز” حول هذه النتائج، قال الفريق أن النقص الحاصل في اكتشاف مُضادات حيويّة جديدة يسهم في تزايد التهديد العالمي المتعلق بظهور حالات عدوى مُقاومَة للأدوية.

وقال المؤلفون:

ظهر من خلال تقييمنا المنهجي أن المكروبات الحشرية تمثّل مصدرًا واعدًا لأدوية طبيعية جديدة

وتبين للفريق البحثي أنّ السيفومايسين يقاوم المُبيضّات البيض بكفاءة، وهو أحد أنواع الفطريات التي تصيب الأشخاص الذين يُعانون من ضعف الجهاز المناعي، ويبدو أن المركب ليس له آثار جانبية خطيرة عند تجربته على الفئران.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.