التوحد عند الأطفال وأعراضه وكيفية التعامل معه

تعالو نتعرف معا اليوم على أحد الأمراض التي تزايد الأصابة بها بين الأطفال في الأونة الأخيره وهو مرض التوحد، والتي أظهرت تقارير الولايات المتحدة أصابة كل 6 أطفال من بين 1000 طفل يعانون منة.
ما هو مرض التوحد؟
هو إضرابات في الطيف الذاتوي (DISORDERS ASD AUTISM SPECTRUM) والتي تؤثر على قدرة الطفل على الإتصال بالمحيطين به والعلاقة المتبادلة بينهما، فهي تظهر في سن الرضاعة وقبل أن يصل الطفل لسن 3 سنوات.
ماهي الأعراض الأكثر شيوعا لمرض التوحد عند الأطفال؟
يوجد لهذا المرض عدة أعراض تختلف من حالةلأخري ومنها مايلي :
لا يستجيب لمناداة إسمة.
لا يستجيب للأتصال البصري المباشر.
يلعب بمفردة بأشيائة الخاصة بأشكال دائرية دائما.
تأخر واضح في الكلام.
لا يحب الأحتضان والعناق.
تكرار عبارات ومصطلحات لا يعرف كيفية أستخدامها.
ماهي أسباب مرض التوحد عند الأطفال؟
لا يوجد سبب مؤكد وواضح للأصابة بهذا المرض ولكن يوجد عوامل عديد قد تؤدي للأصابة به ومنها :أسباب وراثيه عن طريق جينات الأب والأم، عوامل بيئية فقد تكون عدوة فيروسية أو تعرض لملوثات البيئة من عوادم المصانع أو انفجار قنابل، كما يوجد عوامل أحري مثل وجود مشاكل للطفل أثناء الولادة.
ماهي طرق علاج مرض التوحد وكيفية التعامل معة؟
لم يتوفر إلي الآن علاج واحد يلائم كل الحالات ولكن يلجأ الأهالي إلي حلول يقدمها الطب البديل مثل وجود أنظمة غذائية خاصة بهم، علاجات إبداعية ومستحدثة، علاج سلوكي وعلاج تربوي للطفل.

التوحد عند الأطفال وأعراضه وكيفية التعامل معه 1 27/7/2016 - 2:17 ص