التوتر الدائم يحفز نمو الخلايا السرطانية

صار لدى الباحثين حاليًّا، بعد قِيامهم بدراسَة جديدة على الفئران، فهمٌ أفضل لطريقة تسريع التوتُّر الدائم نموّ الخلايا السرطانيَّة. وربما يكونون على مقربةٍ من التوصل لطريقة تمنع التوتُّر من إحداث الأذية.

التوتر الدائم يحفز نمو الخلايا السرطانية 1 28/2/2019 - 9:19 م

يُؤثر التوتّر، الدائم والذي يعاني منه الشخص باستمرارٍ على مدى فترات زمنيّة طويلة، على الصحة العاطفيّة والنفسيّة، فضلًا عن تأثيراته على الصحة البدنيّة.

ولقد رَبَطت الدراسات التوتُّر الدائم بالضّعف الفكري المتسارع، وبارتفاع مَخاطر الإصابَة بأمراض القلب، وبمشاكل صحة الجهاز الهضميّ.

أما الآن، فقد حدّد باحثون من جامعة داليان الطبيّة في الصين الآليّة الرئيسية التي يحرض بها التوتُّر الدائم على نمو خلايا جذعيّة سرطانية تنشأ منها الأورام.

ودلّ البحث الذي نشروه في مجلة “التحريات الإكلينيكية” على الدور الكبير الذي يلعبه هرمون الإبينيفرين في تلك الآليّة. وتبين للباحثين أن الفئران التي خضعت لتوتر دائم في تجربتهم، كان عندها مستويات أعلى بكثير من هذا الهرمون. كما أن مجموعة الفئران التي أعطيت دواءً يكبح هذا الهرمون لديها نسبةً أقل من الإصابة بالسرطان وأعداد خلايا جذعيَّة سَرطانية أقل.

وأوضح الباحثون بأن هرمون الإبينيفرين يُعزز إنتاج مُركّب عضوي اسمه اللاكتات. وفي حال كان الشخص مُصابًا بالسرطان، سوف تتغذى الخلايا المُتأذية على هذا المركب، ما يسمح لها باكتساب طاقةٍ أكثر.

هذا يعني أن لو كان لدى الشخص توتّرٌ مزمن، فسيكون هناك لاكتات أكثر في جسمه، وهذا يسمح للخلايا السرطانية بأن تتغذى وتنمو.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.