التهاب الزائدة الدودية الأسباب والأعراض وطرق الوقاية

الزائدة الدودية بالجسم عضو يتراوح طولة إلى ما يقرب من 9 سنتيمترات وعرضة 7 سنتيمترات ولكن ما هى الزائدة الدودية وما هى وظيفتها الأساسية بالجسم البشرى.

التهاب الزائدة الدودية الأسباب والأعراض وطرق الوقاية 1 5/1/2016 - 11:13 م

في بداية عصر العلم قدم العلماء تفسيرات عن الزائدة الدودية على أنها جزء باقى من عملية التطور والتي حدثت منذ قديم العصور للإنسان، وتقع في الجانب الأيمن أسفل المعدة.

ولكن هل من الممكن مع تطور جسم الآنسان على فترات العصور أن يتطور جزء ويبقى جزء أخر لا يتطور تلك نظرية أيقن لها كثير من العلماء وقد قام العديد منهم بالعمل أكثر على أثبات عكس ذلك.

Appendix_function_diagram.svg-1

ومع بدايات القرن الواحد والعشرون وفي عام 2007 بالتحديد أيقن العلماء ما هى الزائدة الدودية وما طبيعة عملها.

فقد وصل مجموعه من العلماء إلى التفسير الدقيق لوظيفة الزائدة الدودية وأهميتها للجسم البشرى، فهى تعتبر من أهم أجزاء الجهاز المناعى بالجسم، فهى تعد من أهم مناطق الجسم للحفاظ على البكتريا الأساسية الموجودة في الأمعاء بالجسم بحيث في حدوث أى مرض من أمراض المعدة والتي تؤدى إلى فقدان المعدة لتلك البكتريا المهمة فتقوم الزائدة الدودية بإعادة تنشيط المعدة بالبكتريا مرة أخرى وتساعد على عملية تكاثر تلك البكتريا بداخل المعدة.

ومن جانب أخر فألتهاب الزائدة الدودية ليس له تفسير علمى أو سبب معين واضح حتى الآن وكلها تشير إلى بعض الإحتمالات لحدوث الألتهاب ومنها.

– بقايا البراز من الممكن أن يؤدى إلى أنسداد الزائدة الدودية بالجسم.

– عدوى الديدان.

– وجود أجسام غريبة في الأمعاء يؤدى أيضاً إلى حدوث الآنسداد بالزائدة.

مما يؤدى ذلك إلى حدوث بعض الأعراض من الغثيان – أنتفاخ المعدة – أرتفاع في درجة الحرارة.