التدخين يغير النمط الجيني للانسان والاثار قد تستمر 30 عاما

أفادت دراسة جديدة من أن التدخين يؤدي إلى تلف الحمض النووي وهذا التاثير يمكن أن يؤدي إلى انتشار الامراض المرتبطة بالتدخين والتي تهدد حياة الشخص.

التدخين يغير النمط الجيني للانسان والاثار قد تستمر 30 عاما 1 22/9/2016 - 1:13 م

وتوصل الباحثون إلى النتائج من تحليل واسع عن طريق “علم الجينوم” حيث تشير النتائج أن التدخين له تأثير كبير على الحمض النووي والذي بدوره يؤثر على الجينات حتى بعد مرور سنوات من الاقلاع عن التدخين.

ووجد الباحثون ان الاثار دامت ما يقرب من 30 عاما.

ولكن وجد الباحثون أنه بمجرد التوقف عن عادة التدخين فان اشارات الحمض النووي نفسها تعود الى مستواها الطبيعي بعد خمس سنوات

ما يعني أن الجسم يتعافى من تلقاء نفسه من الاثار الضارة للتدخين

وقال الباحثون أن نتائج الدراسة مهمة لأنها تساعد في التوصل إلى تطوير علاجات جديدة للأمراض المتعلقة بالتدخين

ووجد الباحثون أن المدخنين يحدث معهم تغير في نمط أكثر من 7، 000 من الجينات التي لها علاقة بأمراض القلب والسرطان وغيرها من الأمراض الناتجة عن التدخين.

ووفقا لمركز السيطرة على الامراض” فإن التدخين هو أكبر مسبب للأمراض والذي يؤدي لوفاة 480، 000 من الأمريكيين كل عام.

وعالميا فهو يؤدي إلى وفاة حوالي ستة ملايين سنويا من خلال الأمراض الناتجة عن التدخين كالسرطان وأمراض القلب والرئة وغيرها.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.