التحكم في الوزن ومنع الإصابة بالسرطان.. 6 فوائد لزبدة الفول السوداني مهمة للغاية ستجعلك تتناولها بشكل يومي

في الكثير من الأحيان يحاول البعض تغيير النظام الغذائي الخاص بهم والعثور على نظام غذائي أفضل وفي معظم الأحيان دائماً ما تكون الأسباب هي الزيادة في الوزن أو العكس ومن هنا تبدأ رحلة العثور على نظام غذائي جديد يكون مفيد للصحة، وعندما نتحدث عن النظام الغذائي الصحي المفيد للجسم فبالتأكيد نحن نتحدث عن الأطعمة الطبيعية الصحية، حيث تحتوي تلك الأطعمة على الكثير من الخصائص المفيدة للجسم ومن أبرزها زبدة الفول السوداني التي لديها الكثير من الخصائص والفوائد الصحية للجسم، حيث أن تناول زبدة الفول السوداني بكميات مناسبة بشكل يومي ومستمر يعتبر أمراً فعالا ويساعد في تحسين صحة الجسم بالكامل.

فوائد زبدة الفول الصحية على الجسم

تحتوي زبدة الفول السوداني على الكثير من العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن التي تعزز الصحة الجيدة، حيث أن الأشخاص الذين يتناولون هذه الوجبة كل يوم يعتبرون أقل عرضة للإصابات بأمراض القلب، ومن ناحية أخرى فإن زبدة الفول تساعدهم في التحكم في مستويات السكر في الدم، وبما أن زبدة الفول متنوعة يمكن استخدامها سواء على الإفطار أو الغداء أو الوجبات الخفيفة وحتى العشاء، كما أنه يمكن صنع زبدة الفول السوداني في المنزل بكل سهولة.

غذاء صحي متكامل

إن تناول معلقتان كبيرتان في اليوم من زبدة الفول يوفر ما يقرب من تسع جرامات من البروتين وثلاثة جرامات من الألياف وست جرامات من الكربوهيدرات وثمانية عشر جراماً من الدهون بالإضافة إلى الفيتامينات والمعادن وبالإضافة الى 200 سعرة حرارية، وذلك يولد العديد من الآثار الإيجابية والمفيدة لصحة الجسم من أبرزها المساعدة في الحفاظ على صحة العظام وتعزيز المناعة والدورة الدموية.

فقدان الوزن والتحكم فيه

يُطلق على الدهون المتواجدة في زبدة الفول السوداني بالأحماض الدهنية حيث ترتبط هذه الدهون بتقليل خطر زيادة الوزن والسمنة ولكن عند تناولها كجزء من نظام غذائي صحي، وتستغرق الأطعمة الغنية بالدهون الصحية والبروتين والألياف مثل زبدة الفول السوداني وقت أطول للهضم وذلك يُنتج الشعور بالشبع لوقت أطول في الجسم بالإضافة إلى تقليل الإفراط في تناول الطعام خلال الفترات القصيرة، ويعتمد فقدان الوزن والتحكم فيه على نظام غذائي صحي وزبدة الفول يمكن أن تحقق ذلك الهدف.

تحسين صحة القلب

تضم تلك الدهون الرئيسية المتواجدة في زبدة الفول السوداني حمض الأوليك، حيث أن هذا الحمض وكذلك المغنيسيوم يساعدان في تنظيم مستويات الكوليسترول والسكر وضغط الدم، ومن المهم جدا أن تكون هذه المعايير تحت السيطرة لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، كما أن زبدة الفول السوداني تحتوي على أوميغا 6 وهذا الحمض الدهني يساعد في تخفيض الكولسترول السيئ بينما يزيد من نسبة الكوليسترول الجيد، إضافة إلى ذلك يعتبر الفول السوداني مصدر طبيعي للأحماض الأمينية التي تساعد بشكل كبير في منع الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وذلك عبر تعزيز الأداء السليم للأوعية الدموية.

تحسين صحة الدماغ

أصبح كل شيء قابل للأكل خلال الوقت الراهن يقول لها تأثير كبير على حيويتنا ووظائف الدماغ  واتساب وراء ذلك التفكير لدينا يكون نشط طوال الوقت إلا أثناء النوم، مما يعني ذلك أنه يتطلب جرعة جيدة وكبيرة من الطاقة بالإضافة إلى إمدادات جيدة من العناصر الغذائية، ويساعد الاستهلاك المتكرر لمضادات الأكسدة في الحفاظ على وظيفة الدماغ الجيدة وصحتها على مر السنين، وبما أن زبدة الفول غنية بمضادات الأكسدة المضادة للالتهابات للدهون الأحادية غير المشبعة فمن الأفضل إضافة زبدة الفول السوداني في نظامنا الغذائي وبهذه الطريقة يتم تقليل الضرر التأكسدي الذي قد تعاني منه الخلايا العصبية.

مضادة للسرطان

يجب عليك العلم أن زبدة الفول السوداني تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية ومضادات الأكسدة، من ضمنها فيتامين هـ ومركبات فيتامين د والمنغنيز وحمض الكوماريك بالإضافة إلى بعض العناصر الأخرى، وتعمل هذه العناصر على منع وإصلاح تلف الخلايا في الجسم حيث يقلل من خطر الإصابة بأمراض خطيرة مثل السرطان.

العناية بصحة الجلد

تحتوي زبدة الفول على فيتامين E وهذا الفيتامين يساعد بشكل كبير في العناية بالبشرة حيث يحميها من الآثار الضارة مثل التعرض للأشعة فوق البنفسجية، بالإضافة الى أنه يساعد في الحفاظ على نعومة البشرة وإشراقها بشكل طبيعي، كما أن فيتامين E يساعد في العناية بالخلايا مما يمنع أمراض الشيخوخة المبكرة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.