الإفراط في شرب “الشاي الأخضر” كارثة لم نكن نعرفها

في الأونة الأخيرة أصبح الشاي الأخضر من المشروبات الشعبية التي يتناولها الصغير والكبير، ولكن مؤخراً تم اكتشاف العديد من الأضرار التي يسببها الشاي الاخضر على صحة الإنسان، فالكثير منا يتناول الشاي الأخضر لازاله الدهون المتراكمة في الجسم ، و للحصول على جسم رشيق لذلك يتم تناوله بشكل مفرط في اليوم الواحد.

وما لم نكن نعرفه  إنه إذا لم يتم تناول الشاي الأخضر  بكميات مناسبة، فقد يؤدي إلى العديد من الآثار الجانبية قد تكون بسيطة أو شديدة الخطورة بحسب الكمية التي تم تناولها، لإحتواءه على مادة الكافيين.

 ومنها:  الصداع، الأرق، الإسهال، وعدم إنتظام ضربات القلب، التوتر، وهذه الأعراض تحدث نتيجة تناول خمسة أكواب من شاي الأخضر في اليوم، كما إن تناول الشاي الأخضر مباشرة بعد الغذاء قد يؤدي إلى عدم امتصاص الحديد الذي يسبب الإمساك لبعض الأشخاص.

ولا يتوقف عند هذه الآثار فقط بل يشمل أيضاً أضرار على خلايا الكبد، لأن  الشاي الأخضر يحتوي على مستخلص من مادة (الأبغالوكاتيكين) أو (أساس الكاتيكين) الموجود  في الشاي الاخضر، وهى مواد سامة تؤدي إلى ظهور أعراض التسمم في الخلايا الكبدية، كما إن الشاي الأخضر مضر للمصابين بالداء السكري، لإحتواءه على مستخلص الابغالوكاتين الذي يؤدي دور المؤكسد بدل مضادات الأكسدة التي تفرز هرمون (الأنسولين) في الجسم لذلك يجب الحذر اثناء تناول الشاي الأخضر بكثرة.

كما تؤكد وزارة الصحة الكندية إن تناول مستخلص الشاي الأخضر يشكل خطر كبيرا على خلايا الكبد، كما إن الإسراف فيها يؤدى الي أضرار عديدة على صحة الإنسان.


التعليقات مغلقة.