الأطعمة الضرورية واللازمة لخفض الكوليسترول الضار

الكوليسترول موجود في أجسامنا بإحدى طريقتين إما ينتجه الكبد أونحصل عليه عن طريق تناول الأطعمة التي تحتوي على الكوليسترول.

الأطعمة الضرورية واللازمة لخفض الكوليسترول الضار 2 4/8/2020 - 7:37 م

يمكن أن تؤدي الكميات الكبيرة من الكوليسترول، وخاصة الكوليسترول الضار LDL، إلى العديد من المضاعفات الصحية ويزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بأمراض القلب.

في حين أن هناك العديد من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول الضار، بالمقابل هناك الكثير من الأطعمة التي تساعد في الواقع على خفض مستويات الكوليسترول الضار وزيادةنسبة الكوليسترول الجيد.

فيما يلي قائمة بالأطعمة التي تخفض نسبة الكوليسترول الضار :

التفاح:

الأطعمة الضرورية واللازمة لخفض الكوليسترول الضار 1 4/8/2020 - 7:37 م

لقد سمعنا جميعنا المقولة التي تقول “تفاحة في اليوم تغنيك عن الطبيب”. التفاح  جيد جدًا لخفض مستويات الكوليسترول الضار. فأكل تفاحتين يومياً، أو شرب 12 أونصة من عصير التفاح مفيد جداً، وإذا تم تناوله كل يوم، يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة تصل إلى 50٪.

الثوم:

يساعد الثوم على خفض نسبة الكوليسترول الضار ويخفف ضغط الدم بشكل طبيعي. مما يمنع من انسداد الشرايين وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

البصل:

يمكن أن يؤدي تناول نصف بصلة نيئة كل يوم إلى زيادة مستويات HDL(الكوليسترول الجيد) بنسبة 25٪ وخفض LDL (الكوليسترول السيء) أيضًا.

الفاصوليا والبقوليات:

البقوليات تحتوي على ألياف قابلة للذوبان تساعد على زيادة نسبة الكولسترول الحميد وتقلل الكوليسترول الضار.

جميع أنواع الفاصوليا والبقوليات مثل الحمص والفول والعدس والفاصوليا الوردية وما إلى ذلك جيدة لقلبك.

الدهون غير المشبعة:

على عكس الاعتقاد الخاطئ بأن جميع أنواع الدهون سيئة لك، فإن الدهون غير المشبعة وأحماض أوميجا 3 الدهنية يمكن أن تكون جيدة لقلبك.

كذلك الدهون الأحادية غير المشبعة (زيت الزيتون، الكانولا، الفول السوداني، وزيت اللوز) و أيضاً الدهون المتعددة غير المشبعة (زيت الذرة، زيت فول الصويا، زيت عباد الشمس، الخ) جميعها تزيد من الكوليسترول الجيد وتخفض الكولسترول الضار وبالتالي فهي جيدة لقلبك.

الأطعمة الأخرى لخفض الكوليسترول: الشوفان، الحلبة، الخرشوف، الكركم، الشاي الأخضر، المكسرات، والشاي الأسود، كلها معروفة بخفض الكولسترول الضار في جسمك.

بالطبع، النظام الغذائي ليس بديلاً عن رعاية الطبيب عندما تكون مريضًا. لكن يمثل النظام الغذائي والتغذية “الوجه الآخر للعملة” وبالتالي يساعدك في الحفاظ على صحة جسمك خالياً من الأمراض.