اكتشاف نوع ثالث لمرض السكر يجعل مريض السكر من النوع الثاني يشخص بشكل خاطئ

حسب ما أوردته صحيفة ديلي ميل البريطانية قال العلماء أنه يوجد نوع ثالث من مرض السكري يتسبب فيه التهاب البنكرياس، زيتسبب فيه أيضا النمو غير الطبيعي للأنسجة أو التدخل الجراحي بإزالة جزء أو كل الآنسجة، هذا يؤدي إلى التأثير على قدرة الجسم في إنتاج مادة الآنسولين.

مرض السكر

وأكدت الدراسة أنه قديكون تم تشخيص الأشخاص المريض بالسكر على أنه مرض السكر من النوع الثاني وهذا قد يستبب في خطأ في علاج الحالة المرضية، ووضخ الباحثون ضرورة أن تقوم دائرة الصحة الوطنية وأيضا خبراء الصحة بالتمييز بين أنواع مرض السكر حتى لا يحدث خطا في تقديم العلاج الصحيح للمرضى، ويتم التأكد من نتائج الدراسة قام الخبراء في جامعة سري السجلات الطبية لأكثؤ من مليوني مريض بريطاني حتى يقوموا بالوقوف على الآنواع المختلفة لمرض السكر ويتأكدوا من دقة التشخيص.

وتم نشر الدراسة في دوريات رعاية مرضى السكر والتي أكدت أن حوالي 97%من الذين عانوا من التهابات في البنكرياس تم تشخيص مرضهم بشكل خاطي على أنه مرض السكر من النوع الثاني، وهذا المرض ينتج عندما لا يقدر الجسم أن ينتج احتياجه الكافي من الآنسولين أو أن خلايا الجسم لا تتفاعل مع الآنسولين فيظل الجلوكوز كما هو دون استخدامه كوقودوهذا يرتبط بمرض السمنة في منتصف العمر أو ما بعده.

أما مرض السكر من النوع الثالث عندما يحدث ضرر للبنكرياس حيث يطلق على المرض حينئذ مرض سكر البنكرياس ومن أعراضه التليف الكيسي والتهاب البنكرياس أو سرطان البنكرياس، وأكد العلماء أن التشخيص الخاطيء للمرض يجعل الطبيب يصف علاجا خاطئا للمريض والعلاج  يجب أن يقدم للمريض بشكل عاجل إذا كان المريض مصاب بنوع مرض السكري الثالثC3 أكثر من مرضي السكر من النوع الثاني C2.