اكتشاف سلالتين جديدتين لفيروس كورونا

أعلنت منظمة الصحة العالمية عن إضافة سلالتين فرعيتين من المتحور أوميكرون وهما (بي آي 4) و (بي آي 5).

وأعلنت أيضا عن تتبعها عشرات المصابين بالسلالتين وذلك لتقييم مدى خطورتهما وسرعة انتشارها. وأوضحت المنظمة أنها بدأت اقتفاء أثرهما بسبب الطفرات الإضافية التي يلزم دراستها بشكل أكبر لفهم تأثيراتهما على المناعة.كما أنها تقتفي بالفعل أثر السلالتين (بي.أيه 1) و(بي.أيه 2)المنتشرتين عالميا الآن، وكذلك (بي.أيه 1.1) و(بي.أيه 3).

ومن المتعارف أن الفيروسات تتحور دائما وبشكل تلقائي مما يولد اختلاف في قدرتها على الانتشار وعلى التغلب على المناعة ، فعلى سبيل المثال تمثل السلالة (بي.أيه 2) حاليا ما يقرب من 94 في المئة من إجمالي حالات الإصابة المتتابعة، وهي أكثر قابلية للانتشار من سلالات أوميكرون الفرعية الأخرى.

وقالت وكالة الأمن الصحي البريطانية الأسبوع الماضي إن السلالة الفرعية (بي.أيه 4) تم رصدها في جنوب إفريقيا والدنمارك وبوتسوانا واسكتلندا وإنجلترا.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.