اختبار بسيط يمكن أن يساعد الإنسان في اكتشاف مرض الزهايمر

يعتبر مرض الزهايمر أو فقدان الذاكرة أكثر أنواع الخرف انتشارا حيث يصيب كبار السن خاصة، فمع التقدم في العمر يبدأ الإنسان التساؤل عما إذا علامات النسيان حالة طبيعية مرتبطة بالعمر أو أنها تحذير من شيء أكثر خطورة. في هذا الصدد يقول العديد من خبراء أوكسفورد الطبيين أنه على الرغم من وجود عدة طرق لتشخيص الخرف فإنه توجد طريقة واحدة بسيطة وفعالة تستغرق 10 دقائق تعتبر ممارسة قياسية في تقييم احتمالية الإصابة بمرض الزهايمر.

اختبار مرض الزهايمر

الإصابة بمرض الزهايمر

طبيعة الاختبار:

إن هذا الاختبار الذي يسمح بتشخيص مرض الزهايمر هو اختبار الحالة العقلية المصغر MMSE، هو اختبار بسيط يستغرق بالأكثر 10 دقائق عبارة عن جزء من فحص تشخيصي أوسع من قبل الطبيب، وتعتبر MMSE التي تم إنشاؤها عام 1975 وأعيد تحديثها في 2010 هي المعيار الصناعي في الاختبار المعرفي لمرض الزهايمر وتستخدم لتحديد الضعف الإدراكي.

اختبار مرض الزهايمر

يتكون اختبار MMSE من تمارين عقلية بسيطة تستقصي حالة وإحساس المريض بالتوجه نحو الزمان والمكان وقدرته على حل المشكلات والمهارات الحركية واللغة والفهم والذاكرة قصيرة المدى، هذا الاختبار يتكون من 30 نقطة حيث تشير الدرجات الأعلى إلى الإدراك الصحي بينما تشير الدرجات الأدنى إلى الإصابة بمرض الزهايمر.

اختبار MMSE اختبار MMSE مرض الزهايمر

علامات مبكرة أخرى لمرض الزهايمر:

يوفر اختبار الحالة العقلية المصغر MMSE دليلا إرشاديا يمكن الاعتماد عليه لمعرفة الضعف الإدراكي والتدهور المعرفي، لكن من المهم أيضا معرفة بعض العلامات المبكرة للإصابة بمرض الزهايمر والتي قد تشمل ضعف الذاكرة، قلة التركيز، عدم القدرة على حل المشاكل المعقدة، الصعوبات البصرية المكانية، صعوبة أداء المهام، الارتباك، مشاكل اللغة، تغير الحالة المزاجية، سوء اتخاذ القرار والانسحاب من المجتمع.

علامات مرض الزهايمر

كلما زادت هذه الأعراض في حياة الإنسان اليومية وتمكنت من إعاقة قدرته على العمل بشكل جيد زادت احتمالية إصابته بمرض الزهايمر أو أحد أشكال الخرف المرتبطة به لذا يتوجب عليه مراجعة طبيب مختص وإجراء اختبار MMSE.

اختبار MMSE مرض الزهايمر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.