احذر هرمون بناء العضلات

كشف موقع “Web Med” الطبي عن دراسة “أمريكية” جديدة، بأن عدد “المراهقين” الأمريكان والذين يقومون بأستخدام صيغة صناعية من هرمون النمو البشري لتغذية وبناء عضلاتهم قد أرتفعت إلى حد كبير ليصلوا إلى  “11 %” خلال العام الماضي “2013، ومقارنة بـ “5 %” من عام “2012”.

هذا وقد اكدت رئيسة تلك الدراسة الدكتورة “باتريشيا فوجين”، والتي تعمل لدى مركز طب الأطفال لغدد الصماء في “نيو هايد بارك” بالولايات المتحدة الأمريكية، بأن تلك الدراسة قد شملت نحو “3700 مراهق” من طلاب المدارس الثانوية، كم تم سؤال “750 من الآباء” عن سلوكيات أبنائهم في تلك الأمر.

وأشارت الدكتورة “فوجين” من أنه قد تم استخدام تلك الهرمون كعقار طبي لـ “هزل العضلات” المرتبطة بمرض “الأيدز” في عام “1985”، كما تم أستخدامه مع “أورام الغدة النخامية – حالات التأخر في نمو الأطفال – حلات طبية آخرى”، كما انه لا يوجد أي توصيات على استخدام تلك الهرمون كتعزيز في القدرة الرياضية.

في نفس الثياق حذرت الدكتورة “فوجين” من حدة أستخدام تلك الهرمون لأنه يعمل على أضطرابات هرمونية، بالأضافة لأكتشاف الدراسة بأن تلك الهرمون مرتبط بأستخدام منشطات وهي أمور في غاية الخطورة وتشير للقلق بل وهي أمور مرفوضة طبياً.

اضرار هرمون بناء العضلات
اضرار هرمون بناء العضلات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.