إليك..6 أنواع من البيض هى أشد من السم..تجنبها

معظمنا يعلم القيمة الغذائية العالية للبيض، ومع هذا فإنه يتميز كذلك بتكلفته المنخفضة نوعا ما. إضافة إلى ذلك، فإنه يتميز أيضا بطعمه اللذيذ، وبصرف النظر عن طريقة تحضيره، يبدو أن البيض هو الطعام المثالي من جميع النواحى،وبالرغم من ذلك يوجد أنواع من البيض فى الحقيقة أسوأ من السم!.

إليك..6 أنواع من البيض هى أشد من السم..تجنبها 1 18/10/2020 - 7:57 ص

ويذكر موقع “وي تشات” الصيني ستة أنواع سيئة للبيض.

1 _البيض النيء

البيض النيء يوجد به أفيدين وأنتيتريبسين، وبالتالي يؤثر على عملية هضم وامتصاص بياض البيض من قبل الجسم.

إضافة إلى ذلك، قد يحمل البيض البكتيريا التي قد تسبب الإسهال. وهذه البكتيريا تقتل فقط في درجات الحرارة العالية، لهذا ينصح بضرورة طهي البيض قبل تناوله.

2 _البيض الذى اختلط به الصفار والبياض.

غالبا ما يحدث هذا عندما تنكسر قشرة البيض خلال عملية النقل أو تلف لسبب ما. أيضا، إذا تم تخزين البيض لمدة طويلة جدًا، يمكن للبكتيريا أو العفن أن تدخل البيضة من خلال مسام القشرة وتقوم بتدمير بنية البروتين، وبالتالي يؤدي إلى اختلاطه بالصفار.

إذا لم تكن لهذه البيضة رائحة أو شكل معين، فمن الممكن تناولها بعد المعالجة الحرارية، بالغليان مثلا، ومع ذلك، إذا كان بياض البيض عكر، فهذا يعني أن البكتيريا تنمو بالداخل. فى هذه الحالة يمنع أكل البيضة منعا تاما، خاصة إذا كانت رائحتها كريهة.

3 _البيض مع صفار جاف

قوة قشرة الصفار تضعف عند تخزين البيض مدة طويلة، وبسبب هذا يجف الصفار. فى هذه الحالة إذا كان الصفار لونه طبيعي، فيمكن أكل البيضة. ولكن إذا التصق الصفار تمامًا بالقشرة إضافة إلى اسمراره، فيجب عدم أكل هذه البيضة والتخلص منها.

4 _البيض المكسر

يمكن أن يتسبب النقل أو التخزين أو التعبئة في حدوث تشققات أو شروخ في قشر البيض. في هذه الحالة تصبح البيضة عرضة للبكتيريا مما يؤثر على العمر الافتراضي للبيضة.

5 _البيض المتعفن

فى حالة تخزين البيض في جو رطب أو مبلل، القشرة الواقية تتضرر، مما يؤدي لاحقًا إلى دخول البكتيريا في البيضة وتكاثرها، ويظهر ذلك في البقع السوداء أو العفن. مثل هذه البيضة ممنوع أكلها منعا باتا.

6 _بيض جنين الدجاج

في فترة حضانة البيض، يمكن أن يتوقف تطور جنين الصيصان(الكتاكيت) بسبب درجة الحرارة أو الرطوبة أو السالمونيلا أو الطفيليات.

هذا البيض لا يحتوى على أي مواد مغذية (بسبب أنه تم استخدامه لتطوير جنين الدجاج)، ويمكن أن يصبح أيضًا حامل لأنواع بكتيريا مختلفة، مثل بكتريا الإشريكية القولونية، والمكورات العنقودية، والتيفوئيد، وبروتيوس وغيرها، وقد تؤدي إلى التسمم.

لهذه الأسباب، توقفوا عن تناول هذه الأنواع من البيض.