أنسولين طويل المفعول.. كيف ومتى يتم استخدامه | تفاصيل

أنسولين طويل المفعول – هذا ما يبحث عنه مرضى السكري الذين يستخدمونه، أو الذين يعانون حالات نقص شديد في إفرازه بالجسم، حيث يتميز مرض السكري بزيادة مستويات السكر في الجسم، وهو ما نحاول تسليط الضوء عليه عبر هذا المقال، لذا تابعوا السطور القادمة بمزيد من الاهتمام، لمعرفة الكثير من التفاصيل التي لا غنى عنها.

انسولين طويل المفعول

في البداية لابد من العلم أن مستويات السكر في الدم نوعان – يعتمد على الأنسولين، وغير معتمد على الأنسولين، وعلى ذلك فالأنسولين هرمون ينتجه البنكرياس، وفي بعض الناس ينخفض ​​إنتاج الأنسولين أو ينعدم، وهذا بالطبع يمنع السكر من دخول العضلات والأنسجة، حيث تكون هناك حاجة إليها للحصول على الطاقة، وبالتالي زيادة مستويات السكر، ويُعرف هذا أيضًا بمرض السكري من النوع الأول، وغالبًا ما يحدث في العائلات.

وصف الأنسولين

عند تشخيص الإنسان بمرض السكري من النوع الأول، فإن تناول مكملات الأنسولين كما حددتها منظمة الغذاء والدواء، عن طريق الحقن هو الشكل الوحيد من العلاج للحصول على أنسولين طويل المفعول داخل الجسم، وهناك أنواع مختلفة من الأنسولين المتوفرة في الأسوق.. ومع ذلك، فإن ما يصلح لشخص واحد لتنظيم مستويات السكر قد لا يعمل مع فرد آخر، حيث يتعين على الطبيب أحيانًا استخدام طريقة “الضرب والتجربة” للعثور على النوع المناسب من الأنسولين، والهدف النهائي هو الحفاظ على مستوى السكر الأمثل.

أنواع الأنسولين

هناك خمسة أنواع من الأنسولين تعتمد على معدل عملها، أي مدى السرعة التي تستطيع بها السيطرة على نسبة السكر في الدم، هناك ثلاثة جوانب مهمة تحدد ذلك – البداية والذروة والمدة.

 البداية: هي الوقت الذي يظهر فيه تأثير الأنسولين بمجرد إعطائه كحقنة.

 الذروة: هي عندما يظهر أفضل تحكم في نسبة السكر في الدم بعد إعطاء حقنة الأنسولين.

 المدة: هي المدة الزمنية التي سيظهر فيها تأثير الأنسولين في الجسم.

التمثيل السريع

يسري مفعول الأنسولين في غضون 10 دقائق إلى 30 دقيقة، بهدف الحصول على أنسولين طويل المفعول وغالبًا ما يتم تناوله مع وجبة للمساعدة في التحكم في السكر، كما يتم استخدام الأنسولين طويل المفعول معه للتحكم في مستوى السكر لفترة طويلة.

 يتم الوصول إلى تأثير الذروة بين 30 دقيقة و 90 دقيقة، ويبقى التأثير في أي مكان من نصف ساعة إلى خمس ساعات، والذي يمكن استخدامه أيضًا في حالات الطوارئ الطبية لخفض مستويات السكر المرتفعة.

أنسولين قليل الفعالية

يؤخذ هذا على الفور مع الوجبة، ويستخدم للتحكم في السكر، ويصبح ساري المفعول في غضون 30 دقيقة، ويصل إلى الذروة في غضون 3 ساعات، ويمكن أن يظل نشطة من 3 إلى 5 ساعات، وغالبًا ما يتم تناوله مع الوجبة في غضون 30 إلى 60 دقيقة.

التمثيل المتوسط

يمكن أن يقترب هذا النوع إلى أنسولين طويل المفعول – حيث يمكن أن يعتني هذا بمستويات السكر على مدار ما يقرب من 15 إلى 20 ساعة ويتم استخدامه عند الحاجة إلى حقنة واحدة للتحكم في مستويات السكر لفترة طويلة، ويصبح ساري المفعول في غضون ساعة ويمكن أن يظل نشطًا حسب الجرعة لمدة تصل إلى 20 ساعة.

يمكن تناول هذا النوع، عندما يكون الشخص مسافرًا ولا يمكنه أخذ حقن متعددة منتظمة، فيمكن استخدام هذا النوع، ويمكن أن تتداخل مع أنواع قصيرة أو سريعة التمثيل إذا لزم الأمر.

أنسولين طويل المفعول

هذا النوع الأكثر بحثًا وأهمية لدى المرضى، ويتم استخدامه عندما يكون التحكم في السكر مطلوبًا لفترات أطول، من 24 إلى 42 ساعة، ولا يوجد وقت ذروة في منتجات الأنسولين هذه، وهناك جرعة ثابتة يتم أخذها لضمان التحكم في مستويات السكر طوال الوقت.

الأنواع المختلطة

وهي عبارة عن أقلام أنسولين تحتوي على مزيج من الأنسولين قصير المفعول ومتوسط ​​المفعول، تشير الأسماء إلى نسبة المفعول المتوسط ​​والقصير – على سبيل المثال، Humulin 70/30، Novolog 70/30.  تسري مفعولها في غضون 10 دقائق إلى 30 دقيقة كحد أقصى ويمكن أن تظل فعالة ليوم كامل.

في حين أن الأنسولين يستخدم بشكل عام في مرض السكري من النوع الأول، حيث يجب أن يحصلوا على ما يصل إلى 5 حقن في اليوم، فإن مرضى السكري من النوع الثاني الذين لا يخضعون للسيطرة الكافية يتم إعطاؤهم أحيانًا الأنسولين لتحسين التحكم في مستوى السكر.

عوامل هامة تحدد نوع الأنسولين

لن تظل جرعة حقن الأنسولين ثابتة طوال الوقت، مثل بعض الأدوية الأخرى، سوف يتغير باستمرار اعتمادًا على عوامل مختلفة ويتم تحديدها من خلال تسجيل ومراقبة السكر بانتظام لتحديد الحالة العامة للمريض، وهي تكون بمثابة العوامل الرئيسية التي تحدد جرعة الأنسولين مثل:

العادات الغذائية: محتوى السكر في الطعام، والذي بناءً عليه يتطلب الأنسولين أكثر أو أقل.
مستويات النشاط: يكون الشخص أكثر نشاطا، وتقل كمية الأنسولين المطلوبة.
معدل امتصاص الأنسولين ومدة العمل: هذا يختلف من شخص لآخر، حتى لنفس النوع من الأنسولين
القدرة والجدوى على أخذ الحقن: بالنسبة لشخص لديه حياة خارجية مزدحمة، قد يكون إعطاء عدة حقن مرهقًا، وقد يفضل أنسولين طويل المفعول دائمًا.

بناءً على كل هذه العوامل، سوف يستغرق الأمر بعض الوقت لتحديد الأنسولين الذي يعمل بشكل أفضل لأي فرد، والوصول إلى حالة مستقرة من معدل إفراز الأنسولين والحفاظ على الصحة العامة للجسم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.