أمراض تنتقل للإنسان عن طريق التعامل مع الحيوانات


يتعرض الكثير للتعامل مع الحيوانات وسواء أكانت هذه الحيوانات أليفة وتربى في المنازل أو بغرض الحصول على الغذاء فأن التعامل مع هذه الحيوانات يستلزم بعض الحيطة والحذر، فعلاقة الإنسان مع الحيوان كل يوم في ازدياد بفضل التطور والتقدم فمنها ما يدخل ضمن الاستئناس أو المساعدة والحماية.

وتشترك الحيوانات على أكثر من مائتي مرض معدي مشترك بين الإنسان والحيوان وخطورة هذه الأمراض تكم في سرعة انتشارها بين البشر سواء عن طريق التعامل المباشر أو غير المباشر مع الحيوانات ومن أولى حالات الإصابة التي قد تحدث عن طريق لسع الجراد والذباب للجلد، بالإضافة للإصابة التي قد تحدث للجهاز التنفسي والجهاز الهضمي ويكون السبب الرئيسي هو التعامل مع الحيوانات وفيما يلي أشهر الأمراض التي قد تصيب الإنسان عن طريق الحيوانات:

  • حمى البحر المتوسط :

وينتقل هذا المرض عن طريق الحيوانات المصابة “بالحمى المتموجة ” وتأتي الإصابة بتنأول لحوم الحيوان المصاب أو منتجات الأبان المصنعة منه أو من خلال تنأول خضروات تم ريها بمياه بها روث لحيوانات مصابة أو تم غسل هذه الخضروات بمياه ملوثة بالروث أو بعض إفرازاتها، ويسمى مرض حمى البحر المتوسط ” بمرض البروسيلا ” وتظهر الحمى بصورة مفاجئة أو تدريجية وتسبب الإصابة بها ضعف عام للجسد وزيادة في نسبة إفراز العرق مع رعشة للجسد يصاحبها فقدان للشهية وألم في المفاصل

  • مرض التوكسوبلازما :

وهذا المرض من أشهر الأمراض المنتقلة للإنسان عن طريق الحيوان نتيجة الاحتكاك المباشر مع الحيوان، وتظهر  آثاره بشكل كبير على السيدات الحوامل والأطفال ويؤدي هذا المرض إلى تكرار حالات الإجهاض للسيدات الحوامل كما أنه يصيب الأجنة بتشوهات عقلية، ويصيب الأطفال بالصرع والتأخر العقلي مع تضخم للجمجمة وشبكية العين.

ولا تتوقف الأمراض بين الإنسان والحيوان على هذه المرض فهناك أمراض أخرى كمرض السل وداء الكلب والقراع والفاشيولا وهذه الأمراض هي من أشهر الأمراض المشتركة بين الحيوان والإنسان


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.