ألم الكتف خلال الحمل… الأسباب والعلاج


تُصاب نسبة كبيرة من الحوامل بألم في الكتف خلال فترة الحمل وذلك نتيجة للتغيرات التي تطرأ وقت الحمل وتؤثر على مفاصل الجسم ومن ضمنها مفصل الكتف، حيث يفرز جسم المرأة الحامل هرمون الريلاكسين والذي يُرخي أربطة الجسم وذلك كي يتمّ تهيئة الجسم لعملية الولادة، وما يصاحب ذلك من تغيرات في وضع الوقوف أو السير أو النوم، كل تلك التغيرات قد تُسبب آلاماً في الكتف خلال الحمل.

أعراض تصاحب آلام الكتف خلال فترة الحمل.

  • الشعور بألم في منطقة الكتف يمتد إلى منطقة الفقرات العنقية وتزداد شدة هذا الألم تدريجياً، ويصاحب ألم الكتف لدى الحامل ألما حارقا في العين، وألم في مؤخرة الرأس وتشعر المرأة الحامل بالتعب والخمول.
  • قد يصاحب ألم الكتف خلال فترة الحمل وتحديدا في الأشهر الثلاث الأولى من الحمل أعراضاً مثل الشعور بالغثيان، والقيء، والشعور بصداع وخاصة الصداع النصفي “الشقيقة”، انخفاض ضغط الدم، وزيادة غير طبيعية في الوزن.

أسباب آلام الكتف خلال الحمل

  • قد يكون الشعور بألم في الكتف في أول الحمل عرضا على حدوث “حمل خارج الرحم”، الأمر الذي يستدعي تدخلا طبياً على الفور. ففي حالة حدوث حمل خارج الرحم، نجد أن الجنين يبدأ في النمو داخل قناة فالوب أو نجد أن الجنين يبدأ في النمو داخل عنق الرحم. حين يحدث حمل خارج الرحم نجد المرأة الحامل تعاني من ألم شديد يبدأ في منطقة البطن وربما يمتد هذا الألم ليصل إلى منطقة الكتف وإلى الظهر.
  • قد يكون الشعور بألم في الكتف لدى المرأة خلال الحمل سببه هو ترسّب الكوليسترول أو الكالسيوم في القنوات المرارية أو في المرارة نفسها الأمر الذي يُكوّن “حصوات مرارية” تُسبب ألمًا في الكتف الأيمن وفي البطن وفي الظهر.
  • قد يكون السبب في شعور الحامل بألم في الكتف خلال فترة الحمل هو وجود اعتلال في المعدة والأمعاء، مثل الامساك، والانتفاخات، والضراط المسموع، والتهاب في المعدة، أو وجود قرحة في المعدة. وتتصف تلك الآلام التي يكون سببها مشكلة في المعدة بامتدادها لتشمل منطقة الكتف ومنطقة الظهر.
  • قد يكون الشعور بألم في الكتف لدى الحامل، وخاصة في الشهور الثلاث خلال الثلث الثاني من الحمل، بسبب زيادة الوزن وبالتحديد في منطقة البطن، حيث تبدأ الآلام في منطقة أسفل الظهر لدى المرأة الحامل، ثم تمتد هذه الآلام لتصل إلى منطقة الكتف لدى المرأة الحامل.
  • أيضًا، خلال الثلث الثاني من الحمل، وكذلك الثلث الأخير من الحمل، تميل العديد من الحوامل إلى النوم على جانبهنّ الأيسر وذلك لضمان وصول الدم بصورة أفضل للجنين، الأمر الذي يؤدي إلى وجود ألم في الكتف الايسر لدى المرأة الحامل.
  • تسمم الحمل، أو ارتفاع ضغط الدم الشرياني لدى المرأة الحامل، من ضمن أعراض “تسمم الحمل” حدوث ألم حاد في الكتف الأيمن حيث يحدث ارتفاع في ضغط الدم لدى المرأة الحامل وكذلك ترتفع نسبة البروتين في البول.
  • قد يكون الشعور بألم في الكتف في  فترة الحمل نتيجة وجود توتر شديد وذلك حين تحدث مع الم الكتف أعراض أخرى مثل الشعور بتيبس عضلات أعلى مؤخرة العنق، والشعور بتيبس عضلات أعلى منطقة الظهر، والشعور بالصداع على نوبات متكررة.

علاج ألم الكتف لدى المرأة الحامل

بخلاف أدوية تخفيف الآلام والتي لا يُنصح بتناولها خلال فترة الحمل، توجد عدة طرق طبيعية لتخفيف وعلاج آلام الكتف، منها: 

  • وضع كمادة من الثلج حول منطقة الكتف المؤلمة. 
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على تمدد العضلات. 
  • الحرص على النوم في وضع مناسب لا يسبب آلاماً. 
  • الحرص على علاج مشاكل المعدة قبل أن تتطور وتسبب آلام الكتف. 
  • الحرص على عدم التوتر. 
  • الحرص على عدم إجهاد العضلات، لا سيما خلال الثلث الأخير من الحمل. 
  • بعض التدليك الخفيف لمنطقة الكتف قبل النوم. 
  • النوم الجيد يقلل التوتر. 
  • تجنب أوضاع الوقوف السيئة. 
  • تجنب أوضاع الجلوس السيئة. 
  • يُرجى الإقلاع عن التدخين. 
  • اقتناء وسادات مناسبة لراحة العنق والظهر والساق.