ألم أسفل الظهر، الأسباب، العلاج، و5 نصائح للتقليل من الألم

كل ما يجب أن تعرفه عن ألم أسفل الظهر

هل عانيت مؤخراً من ألم أسفل الظهر؟ عزيزي عليك أن تعلم أنني كنت أصادف العديد من الحالات في الصيدلية كان أصحابها يعانون من آلام أسفل الظهر (Low Back Pain)لكن بعض الحالات لا تستوجب زيارة الطبيب ويمكن أن تختفي بمجرد استخدام مسكنات الألم، المراهم الموضعية المسكنة للألم.

أول سؤال كنت اطرحه على المراجعين في الصدلية الذين يشتكون من ألم أسفل الظهر، هو هل تعرضت في الفترة الأخير لحادث؟ هل قمت برفع شيء ذو وزن كبير؟ ما هي طبيعة عملك؟

80% من الحالات كانت واحدة من التصرفات الخاطئة السابقة سبباً في نشوء ألم الظهر، بعضهم كان ينقل مكان سكنه وترافق ذلك مع حمل الكثير من الأشياء، البعض الآخر كان طبيعة عمله هي السبب فسائق سيارة الأجرة أو الموظف التي يتوجب أن يجلس لفترات طويلة وراء المكتب هم من أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بآلام الظهر.

في بعض الحالات كان الألم مرافقاً لشكوى طبية ثانية.فإذا كانت الإجابة عن الأسئلة السابقة كانت بالنفي كنت أبدء بالسؤال عن أمور أخرى، هل يوجد لديك غازات؟ هل تعاني من حرقة أثناء التبول أو تقطع أثناء التبول، فقد تبين أن التهابات الجهاز البولي أو وجود غازات قد يكونان سبباً في حدوث ألم أسفل الظهر.

أن وجود مرض مثل الروماتيزم يساهم في زيادة أحتمالية الإصابة بألم الظهر، وأحيانا يصاحب الألم ألم في الساق قد يكون السبب عرق النسا، إذا كانت جميع الإجابات لكل ما سبق بالنفي أنصحك بمراجعة طبيب مختص لأجراء الفحوصات للتأكد مع عدم وجود مشاكل في النخاع الشوكي.

في الحالات الناتجة عن أصابة نتيجة تصرف خاطئ قد يكون الألم حاداً لكنه يستمر لمدة أقلها 48 ساعة وأكثرها أربع أسابيع، في حين أن آلام الظهر المزمنة هي الألم الذي يستمر لفترة أطول من ثلاثة أشهر.

لمحة عن تشريح العمود الفقري

لمعرفة الأسباب والأعراض المرافقة لألم أسفل الظهر عليك أن تلقى نظرة سريعة عن كيفية تركيب العمود الفقري، مما يتكون؟ وما يوجد داخل تجويفه العظمي؟.

يعتبر العمود الفقري اللبنة الأساسية في جسم الإنسان، وهو يتكون من 33 عظمة متموضعة الواحدة  فوق الأخرى يطلق عليها اسم الفقرة، يتم فصل كل فقرة في العمود الفقري عن الأخري عن طريق غضروف يشبه إلى حد كبير القرص، مما يمنع العظام من الاحتكاك معًا. إن الغضاريف تعمل كعمل الوسادة الهوائية في القطارات السريعة حيث تمنع احتكاك العصب الشوكي بالعظام المغلفة له، وتأمن المرونة للعمود الفقري للتحرك في أتجاهات مختلفة.

يشبه العمود الفقري إلى حد كبير الساق في النباتات، الساق تساعد النباتات على البقاء باستقامة، ونتيجة وجود الألياف في هذه الساق فأنها تكون مرنة مقاومة للكسر ويمكن أن تحمل الثمار وتنحني دون أن تسبب الكسر في النبات، عمودك الفقري يشبه الساق حيث يوفر الاستقامة لجسم الإنسان ويساعده أيضا في الانحناء والتحرك في كافة الاتجاهات مع حماية الأعصاب الشوكية والجهاز العصبي الشوكي.

يوجد في منطقة الظهر إضافة إلى الهيكل العظمي مجموعة من العضلات ترتبط فيما بينها بمجموعة من الأوتار إضافة إلى شبكة من الأعصاب تشكل ما يعرف بالجهاز العصبي النخاعي، تساهم كل مجموعة في حماية الجهاز العصبي مع المحافظة على المرونة المطلوبة في هذه المنطقة وكطبيعة أي مكون من جسم الإنسان فأن أياً من هذه الأجزاء هو عرضة للمرض من ألتهاب أوتار، أو شد عضلي، مما يسبب الألم. عادة تكون المشكلة في حالة ألم أسفل الظهر في الفقرات القطنية كما هو موضح في الشكل المرفق:

ألم أسفل الظهر، الأسباب، العلاج، و5 نصائح للتقليل من الألم 1 12/11/2019 - 6:32 م
تشريح العمود الفقري موقع ألم أسفل الظهر

الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين الثلاثين والخمسين سنة هم أكثر فئة عرضة للإصابة بألم الظهر. فجسم الإنسان يشبه أي محرك مع مرور الوقت وإهمال الصيانة الدورية للمحرك سينقص أدائه، وجسم الإنسان أيضا يحتاج إلى أمداده بالغذاء الجيد الغني بالفيتامينات والمعادن، التمرينات المستمرة، والفحص الدوري المستمر.

إن إهمال صحة الجسم وتقدم العمر يسببان تغيرات في كثير من الأجزاء، فمثلاً سيحدث انخفاض في محتوى السائل أو الجيل االمسى بالنواة الذي يفصل بين الفقرات في العمود الفقري.

وهذا يعني أن الغضاريف الموجودة في العمود الفقري تكون عرضة للاحتكاك والتهيج. العضلات أيضًا  تنقص قوتها ومرونتها مع الإهمال والتقدم بالعمر، يؤدي ذلك إلى ارتفاع احتمالية الإصابة بألم الظهر، لذلك ينصح عادة في تقوية عضلات الظهر لما في ذلك فائدة في منع ألم أسفل الظهر.

ما هي مسببات ألم أسفل الظهر؟

1-الشد العضلي

الإجهاد الزائد والطريقة الخاطئة في رفع الأشياء، أو الممارسات اليومية الخاطئة، تنتج عنه عملية شد زائد على العضلات والأوتار المتواجدة في منطقة الظهر، التقلص في العضلات ينتج عنه ألم في الظهر أو أسفل الظهر، ولكن هذا الألم لا يحتاج إلا للعلاج الطبيعي والراحة، ومن الممكن استخدام المراهم المسكنة والمرخيات العضلية.

2-إصابة الغضروف

الغضاريف هي أيضاً عرضة للإصابة. تزداد هذه النسبة لدى كبار السن، من الممكن أن يتمزق الجزء الخارجي من القرص (الغضروف) أو ينفتق. يحدث انزلاق الغضاريف -والذي يُعرف أيضًا باسم القرص المنفتق أو الممزق- عندما يتمزق القرص فأن الغضروف المحيط بالقرص يتمدد بين الفقرات ويضغط على الحبل الشوكي أو جذور الأعصاب.

قد يسبب أيضاً رفع الأوزان بطريقة خاطئة انفتاق الغضروف، لتميز هذا الألم عن ألم الشد العضلي فأنه يتميز باستمراره لأكثر من خمس أيام.

3-ألم النسا

يمكن أن يحدث عرق النسا مع انقراص الأقراص في الفقرات القطنية، حيث يخرج جذر العصب الوركي من هذه المنطقة وهذا العصب مسؤول عن منطقة الأرجل والساقين، ونتيجة ضغط القرص على العصب الوركي، يمتد الألم من أسفل الظهر إلى أسفل الساق، هذا الألم عادة ما يشبه الحرق، أو وخز المسامير والإبر.

4-تضيق القناة الشوكية

تتضيق القناة التي يمر بها الحبل الشوكي العصبي، بسبب تآكل الأقراص بين الفقرات مما يضغط على الحبل الشوكي والأعصاب الشوكية مسببا تلفاً في هذه الأعصاب، مما يسبب ألماً في منطقة الظهر.

الضغط على الأعصاب الشوكية يسبب أعراضًا مثل:

  • التنميل.
  • التشنج.
  •  الوهن.

لا يوجد مكان محدد في جسمك للإصابة بأحد هذه الأعراض، لكن يمكن تميز الألم نتيجة تضيق القناة العصبية بزيادة الشعور بالألم عند الوقوف أو المشي.

كما ذكرت في البداية قد يكون السبب في ألم أسفل الظهر هو حالة صحية ثانية كالتهاب المسالك البولية أو أية مشاكل متعلقة في الكلية كوجود حصى في الكلية أو الحالب، الذي يؤدي إلى وجود ألم في أسفل منطقة الظهر.

تسبب الغازات في الجهاز الهضمي ألماً في منطقة الظهر أيضا، ومع زوال المسبب يختفي الألم.

كيف يتم تشخيص ألم أسفل الظهر؟

لتشخيص ألم أسفل الظهر، عادة سيقوم الطبيب بتوجيه بعض الأسئلة؛ ليستطيع تشخيص ألم الظهر، سيدأ بسؤالك فيما أذا كنت تعاني من عرض صحي أخر، هل تعرضت إلى حادث أدى إلى إصابتك في منطقة الظهر؟

ومن ثم سيقوم بفحص سريري لتحديد المكان الذي تشعر فيه بالألم، الفحص السريري للجسم سيحدد أيضاً فيما إذا كان الألم يؤثر على حركة الأطراف وخاصة الأطراف السفلية.

قد يفحص طبيبك أيضًا ردود أفعالك، أو ردود أفعالك على بعض الأحاسيس. هذا يساعد في تحديد ما إذا كان الألم ذو منشأ عصبي.

إن وجود بعض الأعراض يتطلب إجراء المزيد من الاختبارات، حيث يشمل ذلك:

  •  عدم وجود السيطرة على الأمعاء.
  •  ضعف أو وهن عام في الجسم.
  •  حمى.
  •  فقدان الوزن.

إذا كنت تعاني من أحدى العوارض السابقة، مترافقة مع ألم الظهر فالأفضل أن تراجع الطبيب وتتحدث معه عن هذه الأعراض.

قد تكون اختبارات التصوير مثل الأشعة السينية، والأشعة المقطعية، والرنين المغناطيسي ضرورية للتأكد من عدم وجود المشاكل التالية:

  • مشاكل العظام.
  • مشاكل في الغضروف.
  • مشاكل في العضلات أو الأوتار.

ما هي خيارات علاج ألم أسفل الظهر؟

1- رعاية منزلية

تعد طرق الرعاية المنزلية التي من الممكن تطبيقها بشكل شخصي مفيدة لأول ثلاثة أيام بعد بدء الألم. لكن استمرار الألم لأكثر من هذه الفترة دون الاستفادة يستدعي تدخل الطبيب.

  • الراحة وأخذ أجازة من العمل هي أولى الخيارات المتاحة التي يجب عليك تنفيذها كنوع من العلاج، عليك الاستعانة بالثلج وذلك بوضعه على أسفل الظهر. يوصي الأطباء عمومًا باستخدام العلاج بالبرودة  لأول 48 إلى 72 ساعة، ثم بتم استبداله بالعلاج بالحرارة.
  • المناوبة بين العلاج بالبرودة والعلاج بالحرارة يساعد على استرخاء العضلات، يُنصح باستخدام بروتوكول العلاج التالي (الراحة، الجليد، الضغط (التدليك)، والوقوف) خلال الـ 48 ساعة الأولى.
  • تناول دواء مسكن للألم من الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية، مثل الإيبوبروفين، أو أسيتامينوفين (السيتامول)، لتخفيف الألم. من الممكن شراء لصاقات الحرارة أو البرودة من الصيدليات قد تساعد على تنشيط الدورة الدومية في المنطقة المصابة مما يساعد في تخفيف الألم.
  • طريقة النوم تلعب دوراً هاماً في تسريع عملية الشفاء واستعادة النشاط، تجنب النوم على الظهر، فهذا من شأنه أن يزيد من الضغط على منطقة الظهر مما يسبب استمرار الألم. النوم في هذه الحالة على الجانب هو الأفضل مع محاولة أبقاء ساقيك متباعدتين وذلك بوضع وسادة بينهما
  • في أغلب الحالات قد يساعد الحمام الفاتر في استرخاء العضلات ويفضل أن يرافقه عملية تدليك

هناك عدد من العلاجات الطبية الممكنة بما في ذلك:

  • الأدوية.
  • الأجهزة الطبية أو المشدات الطبية.
  • العلاج الفيزيائي.

بعض الأدوية المساعدة في التغلب على ألم أسفل الظهر:

  • مرخي عضلي.
  • الأدوية المضادة للالتهابات ومسكنات الألم.
  • المنشطات والفيتامينات للحد من الالتهابات.
  • حقن كورتيزون.

العلاج الطبيعي، قد يساعد على التغلب على الألم كالعلاج بالمساج وبعض التمارين الرياضية.

 2- الجراحة

في الحالات المزمنة مع استمرار الألم لفترة طويلة يلجأ الأطباء لخيار الجراحة بعد استنزاف جميع العلاجات المتاحة الأخرى. بعض الأطباء يذهبون مع خيار الجراحة عندما يتزامن الألم مع اضطرابات أخرى كفقدان التحكم بالعضلات اللاإرادية أو الإرادية التي تتحكم بالجهاز الهضمي والبولي على سبيل المثال.

خيارات الجراحة مثل:

  • استئصال القرص الذي بدوره يساعد في أزاله الضغط على جذر العصب المضغوط عليه من قبل القرص المنتفخ.
  • توسيع الثقب العصبي، حيث يقوم الجراح بتوسيع الثقب العصبي، الذي يخرج منه جذر العصب.
  •  العلاج الكهروحراري يتم عن طريق إدخال إبرة وصولاً إلى القرص ومن ثم تسخن الإبرة مما يجعل القرص الغضروفي سميكاً، ويقلل من انتفاخ وتهيج العصب الداخلي.
  • عملية استئصال الصفيحة الشوكية، والمعروفة أيضًا باسم تخفيف الضغط الفقري، حيث يقوم الجراح بإزالة الصفيحة الجزء الخلفي من الفقرة التي تغطي القناة الشوكية لتكبير حجم القناة الشوكية. هذا يخفف الضغط على الأعصاب الشوكية.
استئصال الصفيحة الفقرية
استئصال الصفيحة الفقرية

كيف يمكنني منع آلام أسفل الظهر؟

الأشخاص الذين هم عرضة للتعرض لألم الظهر عليهم اتباع طرق الوقاية من الإصابة. أن طرق الوقاية قد تساعد في معظم الحالات بالتقليل من الألم وأعراضه المرافقة لدى الأشخاص الذين يعانون من الألم.

تشمل الوقاية:

  • ممارسة التمارين الرياضة وتقوية منطقة الظهر والبطن.
  •  فقدان الوزن يساعد على تخفيف الضغط على منطقة الظهر.
  •  رفع العناصر بشكل صحيح عن طريق الانحناء في الركبتين ومن ثم الأرتفاع بمساعدة عضلات الساقين. معظم الأشخاص يقومون برفع الأشياء ذات الوزن الكبير بطريقة خاطئة، حيث ينحني الشخص ويقوم برفع الثقل عن الأرض مستخدماً عضلات ظهره.

الرسم التوضيحي يبين الطريقة الصحيحة لرفع الأشياء ذات الوزن الكبير.

الأرتكاز على عضلات الساقين
الشكل الصحيح لرفع الاشياء عن الأرض

قد ترغب أيضًا في:

  • النوم على سطح ثابت، يمكنك النوم على السجاد.
  •  الجلوس على الكراسي المدعمة بمسند للظهر، ويجب أن تكون بارتفاع مناسب لطولك.
  •  اختيار الحذاء المناسب.
  •  الإقلاع عن التدخين ، إذا كنت تدخن
    يسبب النيكوتين انتكأس الأقراص الشوكية ويقلل أيضًا من تدفق الدم.

“تحدث إلى طبيبك عن ألم أسفل الظهر يمكنه تشخيص السبب ومساعدتك في إنشاء خطة علاج تناسبك.”

5 نصائح للتقليل من آلام أسفل الظهر

1- استخدام قربة الماء البارد والحار

يمكنك استخدام كل من الجليد والحرارة للتخفيف من الألم عندما تواجه ألم أسفل الظهر. من المهم عند مواجهة إصابة جديدة، أن تقوم أولاً بتبريدها، ثم تستخدم الحرارة.

إذا كانت الإصابة في منطقة أسفل الظهر، استخدم الثلج خلال الـ 24 إلى 48 ساعة الأولى. إليك كيفية استخدام الثلج لتحقيق المنفعة:

ضع مكعبات الثلج أو الثلج المسحوق في كيس بلاستيكي أو يمكنك استخدام قربة ماء معدة لهذه الأغراض تباع في الصيدليات، لف ما تستخدمه بقطعة قماش لحماية بشرتك من التلامس المباشر.

قم بوضع الكيس البارد على أسفل الظهر لمدة لا تزيد عن 10 دقائق في كل مرة.
كرر حسب الحاجة طوال اليوم. امنح نفسك فترات راحة لمدة 10 دقائق على الأقل بين تطبيقات الثلج.

على الرغم من أن الحرارة قد تكون مغرية للتطبيق بعد الإصابة، فقد يتسبب ذلك في إطلاق جسمك المزيد من المركبات الالتهابية في جسمك، بعد يوم إلى يومين من استمرار الألم المزمن، يمكنك البدء باستخدام الحرارة.

تنطبق نفس القواعد المستخدمة في العلاج بالبرودة: الامتناع عن تطبيق مصدر الحرارة مباشرة على بشرتك. بدلا من ذلك، لف قربة الماء الحارة بقطعة قماش. قد يكون من المغري أن تنام مع قربة الماء الدافئ طوال الليل لتخفيف آلام الظهر، لكن تجنب القيام بذلك. يمكنك بسهولة حرق بشرتك إذا انزلق القماش الواقي.

2- إعادة تهيئة مكان العمل

إذا كنت تعمل في مكتب على مدار اليوم، فقد يكون لديك بعض المناطق في محيط العمل الخاص بك هي من الأسباب الرئيسية لآلام الظهر الخاصة بك. يمكن أن يساعدك أعادة تهيئة مساحتك لجعلها أكثر راحة (ملائمة للظهر) مما يساعد بالتخفيف من آلام أسفل الظهر ومنع الألم من أن يزداد سوءاً. إعادة التفكير في مساحة العمل الخاصة بك لتخفيف ألم الظهر تبدأ بوضع أدوات العمل الأكثر أهمية لديك.

الأدوات الرئيسية إذا كانت الأدوات المستخدمة بكثرة بعيدة جدًا عن متناول اليد، فقد يؤدي ذلك إلى التواء متكرر يمكن أن يجهد أسفل الظهر. لتجنب ذلك، حافظ على الأشياء التي تستخدمها في متناول اليد. قد يشمل ذلك هاتفك، دباسة، أقلام أو دفاتر ملاحظات أو أي شيء آخر يستخدم بشكل منتظم.

إذا كان هناك شيء أكبر من اللازم أو ثقيل بحيث لا يمكنك الاحتفاظ به على سطح المكتب الخاص بك، فضعه في المكان الذي يتوجب عليك أن تقف لتصل له، لمساعدتك على مقاومة الانحناء للأسفل للوصول له.
مقعدك. يجب أن يكون مقعدك على ارتفاع حيث تستقر قدميك تمامًا على الأرض. (أتوقع أنك عدلت من جلستك بعد قراءتك لهذه النصيحة، فأنا قد فعلت ذلك أثناء كتابتي لهذا المقال عدة مرات) يجب أن تكون ركبتيك أيضًا على مستوى الوركين.

إذا لم يكن مسند الظهر في كرسي مكتبك يدعم ظهرك بشكل كاف، فقد تحتاج إلى شراء وسادة قطنية صغيرة أو منشفة ملفوفة لوضعها في منحنى الظهر السفلي.
شاشة الكمبيوتر الخاص بك. إن النظر إلى ارتفاع أو انخفاض شديد في شاشتك يمكن أن يؤثر على وضعك وبالتالي يساهم في ألم أسفل الظهر. يجب أن تكون شاشتك على بعد ذراع بعيدًا عن مقعدك بحيث يكون الجزء العلوي من الشاشة على بعد قليل من مستوى العين.
مكتب مريح قد يساعد في التخفيف لكنك ستكون بحاجة وبشكل متكرر لأخذ فترات راحة للمشي لتخفيف توتر العضلات.

تهيئة مكان العمل للتخفيف من ألم أسفل الظهر
تهيئة مكان العمل للتخفيف من ألم أسفل الظهر

3- اتباع نظام صحي جيد

إن اتباع نظام غذائي صحي مهم لعدة أسباب. أولاً، يمكن أن يساعدك تناول الطعام بشكل جيد في الحفاظ على وزن صحي. حيث أن الوزن الزائد يشكل ثقلاً إضافياً يضغط على منطقة الظهر، مما يزيد من ألمك. ثانيًا، اتباع نظام غذائي غني بالعناصر الغذائية الرئيسية يمكن أن يساعد في تعزيز نمو العظام والحفاظ على قوة عظامك، فكما أسلفت في البداية يمكنك تشبيه جسمك بمحرك يعمل بشكل مستمر يحتوي هذه المحرك على مسننات تحتاج إلى زيت لتقلل الاحتكاك كما تحتاج إلى وقود لمتابعة عملها كما يجب هذا الوقود يختلف باختلاف نوع المحرك وعليه يجب أن تتبع نظاماً غذائياً يزودك بالوقود المناسب للعظام والعضلات. وتشمل هذه المواد الغذائية :

الكلسيوم. تشمل الأطعمة الغنية بالكلسيوم منتجات الألبان، مثل الزبادي والحليب والجبن والزبادي المجمد والأيس كريم. إذا لم تأكل (أو لا تستطيع) تناول منتجات الألبان، فإن بعض الأطعمة مدعمة بالكلسيوم، مثل الحبوب وعصير البرتقال والشوفان وحليب غير اللبن مثل حليب اللوز. الخضار مثل اللفت، والقرنبيط أيضا غني بالكلسيوم.
الفوسفور. الأطعمة الغنية بالفسفور هي أيضًا منتجات الألبان، بما في ذلك الجبن والحليب والجبن المنزلي والأيس كريم والبودنج واللبن. تشمل الأطعمة الأخرى التي تحتوي على الفوسفور: الفاصوليا، الفاصوليا السوداء، حبوب النخالة، المحار، السردين.
الأطعمة الغنية بفيتامين (د) تشمل زيت كبد سمك القد وسمك السيف وسمك السلمون والحليب المدعم والسردين والبيض والحبوب المدعمة.

يمكن في بعض الحالات الاستعانة بالمكملات الغذائية المتواجدة في الصيدليات للحصول على النسب المناسبة من الكلسيوم وفيتامين (د).

4-النوم بطريقة أفضل

النوم في وضعية خاطئة، أو على سرير غير مناسب، يمكن أن يسبب لك الألم منذ اللحظة التي تستيقظ فيها، قد يكون أفضل وضع للنوم لتفادي ألم أسفل الظهر هو النوم على جانبك مع وضع ركبتيك بالقرب من صدرك (المعروف أيضًا باسم تموضع الجنين).

إن وضع وسادة أو اثنتين بين ساقيك، أثناء النوم على جانبك، يساعد في تقليل الضغط على أسفل الظهر. النوم على مرتبة ناعمة جدًا يمكن أن يسبب أيضًا آلام أسفل الظهر. فراش أكثر صلابة هو الأفضل.

5-تجربة العلاج بالوخز بالإبر

على الرغم من قلة المحترفين لهذا النوع من العلاج في عالمنا العربي، لكن تبين أن العلاجات الصينية القديمة بالوخز بالإبر فعالة لعلاج آلام أسفل الظهر المعتدلة والمزمنة. على الرغم من أن هذا العلاج المتمثل في إدخال إبر صغيرة رقيقة في الجسم لاستعادة تدفق الطاقة قد يبدو صعب التطبيق في البداية، إلا أن الوخز بالإبر يمكن أن يحفز إطلاق المواد الكيميائية التي تخفف الألم في الجسم.

مصدر
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.