” أكلك من سنك ” تعرف على أفضل الأطعمة المفيدة لك من 20 ل60 سنة

أن تناول الطعام ليس متعة وسبب لجعل الإنسان يتناوله فهو أيضآ للمحافظة علي صحته وإمداده بالطاقة اللازمة لممارسة جميع الأنشطة المختلفة،  والتي تمده بالعناصر الغذائية الهامة لبناء جميع عضلاته ومساعدته في ممارسة مهامه اليومية بكل طاقة ونشاط .

" أكلك من سنك " تعرف على أفضل الأطعمة المفيدة لك من 20 ل60 سنة
" أكلك من سنك " تعرف على أفضل الأطعمة المفيدة لك من 20 ل60 سنة
” أكلك من سنك ” تعرف على أفضل الأطعمة المفيدة لك من 20 ل60 سنة

أهمية الطعام للإنسان

  • تناول الإنسان للأطعمة الصحية المختلفة المحتوية علي جميع العناصر والفيتامينات المختلفة تحمي من الحالة الصحية السيئة، والتي تتمثل في الكثير من الأنواع التي يقبل عليها الكثير من الأشخاص لسهولة تناولها ومزاقها الجيد الممتليء بالكثير من التوابل، تشعره بالمذاق الجيد ورغم ذلك فهي ضررها أكبر علي صحة الإنسان، ومن أمثلة هذه الأطعمة (الأطعمة الزيتية والأطعمة المصنعة بجانب الأطعمة المعلبة والأطعمة السريعة وأطعمة التحلية، ضررها كبير جدآ والكثير من الأشخاص تعد هذه الأطعمة هي الأساس لديها منا طعام أخر صحي.
  • أن تحديد المرحلة العمرية للأنسان تتوقف علي ما يتناوله من طعام منذ بداية نشأته بالفعل فنجد في وقتنا الحالي الإنسان بعمر العشرين يصاب الكثير من الأمراض، أغلبها مزمنة أو خطيرة وهذا لم يكون موجود في الفترة الماضية، كان يصاب بهذه الأمراض كبار السن فقط لعدم توافر آي أطعمة مضره كانوا يتناولونها في الماضي وكان اعتمادهم علي الأطعمة الصحية الخالية من آي ضرر، ولكن الوضع الآن انعكس وأصبح المصاب بالأمراض صغار السن من الشباب،  ومن أمثلة الأمراض المزمنة التي يقع الشاب فريسة لها ( مرض السكري، ارتفاع ضغط الدم،ارتفاع نسب الكوليسترول الضار، الإصابة بالسمنة)، ويزداد الأمر خطورة عندما يكون لدي الشخص تاريخ عائلي مرضي، فإنه بنسبة كبير سوف يصاب بآي نوع أو أكثر من هذه الأمراض المزمنة.
" أكلك من سنك " تعرف على أفضل الأطعمة المفيدة لك من 20 ل60 سنة
” أكلك من سنك ” تعرف على أفضل الأطعمة المفيدة لك من 20 ل60 سنة
  • للحفاظ علي الصحة العامة من المهم تناول الأطعمة الصحية الغنية بجميع العناصر والفيتامينات الهامة لبناء جسم الأنسان بصورة صحيحة، وجسم معافي وخالي من الأمراض لأن هذه الأمراض مع التقدم في العمر تظهر وبصورة شرسة، يصعب التحكم فيها أو منع التعرض لها، لأنه علي مدار عمر الإنسان ومع تناوله لكافة الأطعمة الضارة يقوم الجسم بتخزينها، وهو ما يجعله مع التقدم بالعمر في عرضة كبيرة للإصابة بالأمراض المزمنة.

أن الأحتياجات الحياتية لجسم الأنسان مع تقدمه بالعمر تتغير ولا تكون ثباته لتغير اهتماماته وأولوياته وعاداته الغذائية، ولكن النظام الغذائي الصحي عند إتباعه يظل كما هو منذ عمر 25 حتي عمر 65، أن النظام الغذائي الصحي المتوازن  يكون غني بالأطعمة  المختلفة التي تجعله في صحة جيدة علي مدار عمره.

عمر الـ20 عام

في هذه المرحلة العمرية الصغيرة ومع زحمة الحياة وصخبها يكون النظم الأساسي الذي يعتمد عليه الفرد في هذه المرحلة بعيد كل البعد عن النظام الصحي للأطعمة المختلفة، وفي حالة المحافظة علي التوازن يتمكن الفرد من تناول ما يريده من آي نوع،  وفي هذه المرحلة العمرية من الهام جدآ الاهتمام ببناء العظام وصحتها  لمنع الوقوع في مرض هشاشة العظام،  وارتفاع مستوي الكالسيوم بالجسم فهو المسئول عن صحة العظام من خلال تناول (منتجات الألبان والخضروات ذات الأوراق الخضراء وصفار البيض والسلمون )، لتوافر فيتامينات الكالسيوم وفيتامين A  وفيتامين D .

عمر الـ30 عام

في هذا العمر لابد من البعد عن الأطعمة الممتلاء بالسكريات بجميع أنواعها  بجانب الأطعمة المسئولة عن ارتفاع نسب الكوليسترول الضار بالجسم،  والتعرض لأمراض مثل السكري والكوليسترول والسمنة، والاعتماد علي الأطعمة الغنية بــ(الحبوب الكاملة والشوفان والحبوب والفواكه والخضروات والأطعمة الغنية بالألياف)، والبعد عن الأطعمة المصنعة والدهنية والأطعمة السريعة.

عمر الـ40 عام

من المهم في هذا العمر وضع نظام غذائي غني بمضادات الأكسدة  والتركيز علي تناول الطماطم النيئة والرمان والكرز والتوت، لأنها تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة مع البعد عن اللحوم الحمراء والأطعمة المصنعة والمعكرونة.

عمر الـ50 عام

هذا العمر حساس جدآ وعرضة للإصابة بالأمراض بكل أنواعها لذا من المهم التركيز علي نظام غذائي منخفض الدهون ومنخفض في نسبة السكر في الدم، مع كثرة الفواكه والخضراوات  مع الاهتمام بالأطعمة الغنية المحتوية علي الكالسيوم لتقوية العظام، مع البعد عن التدخين وممارسة نشاط رياضي عنيف يضر بالعظام  يمكن ممارسة تمارين حمل الأثقال والمشي السريع أو اليوغا أو الركض.

عمر الـ60 عام فما فوق

في هذا العمر يقل احتياج الجسم لامتصاص الكثير من العناصر والفيتامينات ويقل امتصاص بعض العناصر الغذائية عن طريق الأدوية طويلة الأمد ،مع انخفاض القابلية لتناول الأطعمة كما العهد السابق من المهم أن تكون الأطعمة في هذا العمر تحتوي علي الأطعمة الغنية بفيتامين B12 ، وهي متوفرة في اللحوم والأسماك والبيض ومنتجات الألبان وحبوب الإفطار المدعمة تناول البيض والأسماك لأحتوائها علي فيتامين D.

اترك تعليقاً