أفضل 10 أطعمة لمرضى السكر

سنعرض في هذا المقال أفضل الأطعمة السحرية لمرضى السكري، إلى جانب أهمية تناول طعام مغذي، قد يساعدك مؤشر نسبة السكر في الدم (GI) في الحصول على أفضل الأطعمة الصحية المناسبة لك. حيث يقيس الجهاز الهضمي مدى سرعة الطعام الذي يرفع سكر الدم. حيث تكون الأطعمة منخفضة التأثير على نسبة السكر في الدم في الجهاز الهضمي تحتوي على 55 درجة أو أقل، في حين أن الأطعمة مرتفعة التأثير على نسبة السكر فالدم تكون 70 درجة أو أكثر. بشكل عام، تعتبر الأطعمة ذات الوزن الهضمي المنخفض خيارًا أفضل لمرضى السكري. الأطعمة  المغذية ولها مؤشر نسبة سكر في الدم منخفض مفيدة في إدارة مستويات الجلوكوز في الدم.

مرض السكر

و يمكنك شراء بديل السكر للتحلية من هذا الرابط : بديل السكر

إليك أفضل 10 أطعمة سحرية للمصابين بالسكر.

1. الخضروات غير النشوية

الخضار غير النشوي يحتوي على كربوهيدرات أقل. وهي تشمل كلاً من الخرشوف والبروكلي والبنجر. هذه الفئة من الخضار تجعلك تشعر بالشبع بشكل أسرع وتمدك بكمية الفيتامينات والمعادن والألياف التي يحتاجها جسمك. هذه الخضروات أيضاً منخفضة في السعرات الحرارية والكربوهيدرات، مما يجعلها مفيدة جداً لمرضى السكري. في الواقع، تحدد الجمعية الأمريكية للسكري معظم الخضروات غير النشوية كأطعمة ذات درجة منخفضة في الجهاز الهضمي (GI) بدرجة 55 أو أقل. في دراسة عام 2011، اقترح الباحثون أن الأشخاص الذين يتناولون نظامًا غذائيًا منخفض السعرات ويتكون من خضروات غير نشوية قد ينجحون في عكس داء السكري من النوع الثاني.

2. الزبادي غير المحلاة

وقد أظهرت الدراسات انخفاض مخاطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني بنسبة 14 في المائة مع تناول الزبادي يومياً. الزبادي غير المحلى مليء بالبروبيوتيك الصحي، كالسيوم، وبروتين. كما أنه خيار أفضل من الزبادي العادي بسبب محتواه من البروتين العالي ومحتوى الكربوهيدرات الأقل. تحقق دائمًا من ورقة الغلاف، حيث إن بعض العلامات التجارية تحتوي على محتوى كربوهيدرات أعلى من غيرها، وذلك بسبب الإضافات مثل النكهات والمُحليات والفواكه المحفوظة. بإمكانك إضافة المكسرات والتوت للزبادي.

3. الطماطم

سواء كانت تؤكل نيئة أو مطبوخة، فإن الطماطم مليئة باللايكوبين. هذه مادة قوية يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالسرطان (وخاصة سرطان البروستاتا)، وأمراض القلب. وقد وجدت إحدى الدراسات أن تناول 200 جرام من الطماطم  كل يوم قلل من ضغط الدم لدى المصابين بالنوع الثاني من داء السكري. خلص الباحثون إلى أن إستهلاك الطماطم قد يساعد في تقليل المخاطر القلبية الوعائية المرتبطة بالنوع الثاني من داء السكري.

4.  التوت

التوت يحتوي على أعلى مستويات مضادات الأكسدة من أي فاكهة أو خضار، وقد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان. ويحتوي أيضاً خصائص مضادة للالتهابات. الفراولة والتوت هي أيضاً خيارات ممتازة لمرضى السكري.

5. البرتقال والحمضيات

إن البرتقال يوفر مصدرًا كبيرًا للألياف. لتحقيق أقصى قدر من الإستفادة، تأكد من تناول ثمرة البرتقال بأكملها بدلاً من شرب العصير فقط. وجدت دراسة واحدة في عام 2008 أن تناول الحمضيات يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالسكري لدى النساء، لكن شرب عصير الفاكهة يمكن أن يزيد من هذا الخطر بسبب قلة الألياف بالعصير وزيادة نسبة السكر.

إقرأ أيضاً: أفضل 4 مشروبات تبدأ بها يومك

6. سمك السلمون  وغيرها من الأسماك مع أحماض أوميغا 3 الدهنية

يحتوي سمك السلمون على أحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي قد تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب. كما أنها مليئة بفيتامين د والسيلينيوم من أجل صحة جيدة للشعر والجلد والأظافر والعظام. وتشمل الأسماك المفيدة الأخرى سمك الرنجة والسردين والماكريل. نظرًا لأن الأسماك والأطعمة البروتينية الأخرى لا تحتوي على الكربوهيدرات، فإنها لن تزيد من مستويات السكر في الدم. حيث يمكن أن يساعد إضافة سمك السلمون إلى الوجبة في إبطاء عملية هضم الأطعمة الأخرى التي يتم تناولها في تلك الوجبة والمساعدة على زيادة الشعور بالشبع. زيت السمك هو مصدر آخر لأحماض أوميغا 3 الدهنية. إسأل طبيبك قبل تناول أي مكملات غذائية لمعرفة أيها  الأفضل لحالتك.

7. الجوز وغيرها من المكسرات والبذور

يحتوي الجوز وبذور الكتان على المغنيسيوم والألياف وأحماض أوميغا 3 الدهنية. يحتوي الجوز أيضا على حمض ألفا لينولينيك، وهو حمض دهني أساسي يزيد من صحة القلب ويخفض نسبة الكوليسترول. إنها مليئة بفيتامين E، وحمض الفوليك، والزنك، والبروتين. العديد من المكسرات الأخرى توفر الدهون الصحية ويمكن أن تحد من الجوع. يمكن أن يساعد استبدال المكسرات والدهون الصحية الأخرى بالكربوهيدرات على خفض نسبة السكر في الدم. تريد سبب آخر لتناول وجبة خفيفة من المكسرات؟ أظهرت أبحاث قديمة أن الأشخاص الذين يتناولون المكسرات لديهم مخاطر أقل في الإصابة بالسكري.

8. الفاصوليا

الفاصوليا هي من بين أكثر الأغذية الطبيعة المفيدة للصحة. إنها غنية بالألياف والبروتين، مما يجعلها خيارًا رائعًا للنباتيين. كما أنها توفر المعادن الأساسية مثل المغنيسيوم والبوتاسيوم. وفقا لدراسة في عام 2012، قد تكون الفاصوليا وسيلة جيدة للسيطرة على مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني. يمكنها أيضاً التقليل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية.

9. الكرنب والخضار الورقي

الكرنب يوفر لك الإستهلاك الصحي الموصى به يومياً من فيتامين أ وك. خضار الكرنب مليئ بالبوتاسيوم وقد ثبت أنه يساعد في التحكم في ضغط الدم.

10. الشعير والعدس، وغيرها من الحبوب الكاملة

الحبوب الكاملة مليئة بمضادات الأكسدة والألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان. وعادة ما يكون لدى الأشخاص الذين يتناولون الشعير المقشر كميات أقل من الكوليسترول في الدم. كما تحافظ الحبوب على إستقرار مستويات السكر في الدم. العدس هو إختيار جيد آخر لأنه يوفر الفيتامينات B والحديد والكربوهيدرات المعقدة والبروتين. تناول الحبوب الكاملة قد يساعد على تقليل خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري، إذا اخترت النوع الصحيح.

إقرأ أيضاً: هل تناول السكر يسبب مرض السكر

لشراء جهاز قياس السكر في السعودية عبر هذا الرابط : جهاز قياس السكر المنزلي


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.