أعراض وأسباب ارتفاع ضغط الدم وطرق علاجه

يتعرض الكثير من الناس إلي ارتفاع ضغط الدم المفاجئ، وهذا الارتفاع في ضغط الدم نتيجة تأثير المدي البعيد وكبر السن على قوة جدار الشرايين مما يؤدي لمشاكل صحية، وفي هذا المقال نوضح أعراض وأسباب ارتفاع ضغط الدم وطرق علاجه وتأثير ارتفاع ضغط الدم على الجسم، ويتم تحديد ضغط الدم عن طريق قياس كمية الدماء المتدفقة التي يضخها القلب في الشرايين ومقدار مقاومة هذه الشرايين لهذا التدفق.

أسباب ارتفاع ضغط الدم

أعراض ارتفاع ضغط الدم

إن الزيادة والارتفاع المفاجئ في ضغط الدم مشكلة خطيرة قد تسبب الوفاة في حالات عديدة إذا لم تتم السيطرة عليها ويتساءل الناس عن أعراض ارتفاع ضغط الدم الخفيف أو العالي ونذكر أشهر الأعراض فيما يلي:

  • الدوخة.
  • الدوار المستمر.
  • ألم في العين وحول العين.
  • صعوبة الرؤية وقلة وضوحها.
  • عدم القدرة علي الحفاظ علي التوازن.
  • الصداع المفاجئ والمستمر.
  • ضيق في التنفس.
  • نزيف في الأنف.

وفي بعض الحالات يحدث فقد مؤقت للإحساس بالساقين والذراعين (تنميلة الذراعين والساقين)، وفي بعض الحالات الأكثر سوء يحدث للمصاب نوبات تشنج أو غيبوبة.

أسباب ارتفاع ضغط الدم

يحدث الارتفاع في ضغط الدم نتيجة لعدد من العادات والممارسات السيئة الغير ملائمة التي يستمر عليها المريض لفترات طويلة في حياته اليومية ومن هذه الممارسات الخاطئة ما يلي:

أسباب ارتفاع ضغط الدم
أسباب ارتفاع ضغط الدم
  • الاستخدام المستمر للأدوية الكيميائية

كثرة الاستخدام المستمر للأدوية يسبب مشاكل ضغط الدم وخاصةً الأدوية المضادة للالتهاب مثل الأسبرين المنتشر في الصيدليات، والإفراط في تناول أدوية منع الحمل بالنسبة للسيدات يعد سبب رئيسي من أسباب ارتفاع ضغط الدم بشكل كبير، تعاطي المواد المخدرة مثل الكوكايين وغيره يسبب أيضاً مشاكل صحية جمة منها ارتفاع ضغط الدم.

  • التدخين المستمر

إن كثرة التدخين المستمر بصفة يومية يعد سبب من أسباب ارتفاع ضغط الدم نظراً لما تحتويه السيجارة من مواد ضارة وعلى رأسها النيكوتين الذي يسبب تلف بطانات أوعية وشرايين الدم وضعف قوتها مما يؤثر بدوره على ضغط الدم خلال هذه الشرايين والأوعية.

اقرأ أيضاً: 

كل ما تود معرفته عن دواء تينوريك – Tenoryl لعلاج ارتفاع ضغط الدم

  • الحمية الغذائية

اتباع العادات الغذائية السيئة والتي تتضمن كميات مرتفعة من الدهون المشبعة والصوديوم التي تتراكم في الأوعية الدموية تسبب ارتفاع مفاجئ في ضغط الدم.

  • أسباب أخرى لارتفاع ضغط الدم
  1. القلق والتوتر.
  2. زيادة الوزن (السمنة).
  3. عدم التوازن الهرموني.
  4. الشعور بالألم أو الغضب.
  5. نقص البوتاسيوم في الجسم.
  6. تناول الكحوليات.
  7. وجود عيب خلقي في الأوعية الدموية.
  8. مشاكل في الغدة الدرقية.
  9. مشاكل في إفراز الهرمونات ومشاكل الكلى.

ارتفاع ضغط الدم

حالات ضغط الدم الانقباضية والانبساطية

ضغط الدم الانقباضي (العدد العلوي) الانبساطي (العدد السفلي)
مثالي أقل من 120 أقل من 80
طبيعي 120 – 129 80 – 84
في بداية الارتفاع 130 – 139 85 – 89
مرتفع (مرحلة أولي) 140 – 159 90 – 99
مرتفع (مرحلة ثانية) 160 – 179 100 – 109
مرتفع (مرحلة ثالثة) أعلى من 180 أعلي من 110

طرق علاج ارتفاع ضغط الدم المفاجئ والوقاية منه

يقوم الطبيب بتحديد العلاج المناسب لحالة الارتفاع في ضغط الدم حسب الحالة الصحية للمريض وحسب درجة الخطورة في ارتفاع ضغط الدم، ومن بين طرق العلاج المتبعة ما يلي:

  • العلاج عن طريق الوريد

يقوم الطبيب بحقن المريض بالمواد الغذائية التي يحتاجها الجسم عن طريق الوريد في حالات الطوارئ لتهدئة الحالة.

  • اتباع نظام غذائي صحي
  • الامتناع عن التدخين
  • ممارسة الرياضة بصفة مستمرة
  • استخدام الأدوية المناسبة لعلاج ضغط الدم
  • المحافظة على الوزن الصحي المناسب
  • عدم تعاطي المخدرات وعدم شرب الخمور
  • التحكم في القلق والتوتر