في هذا اليوم من كل عام يجتمع العالم لمكافحة مرض السرطان من حيث العلاج، الكشف المبكر وطرق الوقاية.

وشعار هذا العام 2019 هو “أنا قادر وسوف أفعل” (I am and I will).

يسلط اليوم العالمي للسرطان لعام 2019 الضوء على الحاجة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة للكشف المبكر عن السرطان من أجل نجاح فرص العلاج، واتخاذ إجراءات الوقاية المعروفة.

السرطان تحت شعار “سوف افعل”

الجديد في اليوم العالمى للسرطان عام 2019 هو إطلاق حملة “أنا قادر وسوف أفعل” لمدة ثلاث سنوات،   “أنا قادر” أي لدي القدرة على الحد من تأثير السرطان على نفسي وعلى الأشخاص الذين أحبهم وعلى العالم.

تشخيص علاج السرطان في 2018

في عام 2018 تم تشخيص أكثر من 18 مليون حالة جديدة من السرطان، كان من بينها ما يقرب من خمسة ملايين حالة من سرطان الثدي وسرطان عنق الرحم وسرطان القولون والمستقيم والفم، وهي أنواع كان يمكن معالجتها بشكل أكثر فعالية إذا تم الكشف عنها مبكرا  وفقا لأحدث البيانات من الوكالة الدولية لبحوث السرطان (IARC).

وأوضح رئيس الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان كاري آدمز أنه  يمكن إنقاذ حياة نحو 3.7 ملايين شخص كل عام من خلال تنفيذ الإستراتيجيات المناسبة في مجالات الوقاية والكشف والعلاج. ومع اكتشاف السرطان في مرحلة مبكرة وأخذ العلاج المناسب، فإن فرصة البقاء على قيد الحياة بعد خمس سنوات أعلى بكثير مما كانت عليه عند اكتشاف الورم في مرحلة متأخرة.

فعلى سبيل المثال، لا يتجاوز معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات للنساء المصابات بسرطان عنق الرحم المتقدم في الولايات المتحدة نسبة 15٪، مقارنة مع 43٪ لو تم تشخيصها في وقت مبكر، ناهيك عن أن التشخيص المبكر يمكن أن يقلل كثيرا من كلفة العلاج.

وتسجل البلدان النامية والفقيرة نسبة 70% تقريبا من الوفيات الناجمة عن  مرض السرطان.

علامات الإصابة بالسرطان

السرطان مصطلح عام يشمل مجموعة كبيرة من الأمراض التي يمكنها أن تصيب كل أجزاء الجسم، ويعرف لدى الناس بالأورام الخبيثة. وفيما يلي العلامات السبعة للسرطان.

1- فقدان الوزن:

فقدان الوزن: خاصة في الأشخاص كبار السن ومن لديهم تاريخ عائلي  للسرطان  علامة للإصابة بهذا المرض ويجب استبعاد الأسباب الأخرى مثل فرط نشاط الغدة الدرقية ومرض السكر.

2- فقدان الدم: قد يكون النزيف بسبب أنواع معينة من السرطان مثل وجود دم في البراز أو وجود دم في البول من أعراض سرطان البروستاتا أو المثانة

3- فقدان الشهية:  فقدان الشهية للطعام قد يكون أحد دلالات السرطان.

4- التغيرات في عملية الهضم: مكن أن يكون عسر الهضم المستمر أو صعوبة في البلع  بعد تناول الطعام من أعراض بعض أنواع السرطان.

5- الحمى: على الرغم من أن الحمى نادرا ما تكون علامة مبكرة للسرطان، إلا أنها قد تكون علامة للإصابة بسرطان الدم، أو سرطان الغدد اللمفاوية.

6- الشعور بكتل لحمية (فص): ذلك في بعض الحالات النادرة، يمكن أن يعني الورم سرطاناً، يمكن الشعور بالسرطان في الثدي أو الخصية أو الرقبة، ولكن أيضا في الذراعين والساقين.

7- الألم والتعب: يعتبر الشعور بالإرهاق  غير المبرر في الواقع أحد أكثر أعراض السرطان شيوعا.

وتشمل الأعراض الأخرى للسرطان السعال المستمر وضيق التنفس والتعرق الليلي تجدر الإشارة إلى أن بعض أنواع السرطان مثل سرطان البنكرياس وسرطان الرئة وسرطان الكلى قد لا يتم اكتشافها حتى يصل السرطان إلى مراحل متأخرة.

ووفقا لمنظمة الصحة فإن السرطان ينشأ عن تحول الخلايا العادية إلى أخرى سرطانية، وهذه التغيرات ناتجة عن التفاعل بين عوامل جينية وثلاث فئات من العوامل الخارجية.

•عوامل فيزيائية: مثل الأشعة فوق البنفسجية والأشعة المؤينة.

• عوامل كيميائية: مثل الأسبستوس في دخان التبغ والملوثات الغذائية والزرنيخ الموجود بكثرة في مياه الشرب

• عوامل بيولوجية: مثل أنواع العدوى الناجمة عن بعض الفيروسات أو البكتيريا أو الطفيليات.

أنواع السرطان

من أكثر أنواع شيوعا وخطورة وأكثرها قتلا ما يلي:

• سرطان الرئة: 1.79 مليون وفاة في السنة.

• سرطان الكبد: 775 ألف وفاة.

• سرطان القولون والمستقيم: 764 ألف وفاة.

• سرطان المعدة: 454 ألف وفاة.

• سرطان الثدي: 575 ألف وفاة.

الوفاة بالسرطان

وتحدث ثلث وفيات السرطان تقريبا بسبب العوامل التالية

  • السمنة المفرطة وتناول الوجبات السريعة.
  • عدم تناول الفواكه والخضروات.
  • قلة النشاط الرياضي.
  • التدخين.
  • تعاطي الكحول.

ويمثل التدخين من أهم العوامل المرتبطة بالسرطان، وهو المسؤول عن نحو 22% من وفيات السرطان.

أما الالتهابات المسببة للسرطان، مثل التهاب الكبد الفيروسي وفيروس الورم الحليمي البشري، فهي مسؤولة عن نسبة تصل إلى 25% من حالات السرطان في البلدان الفقيرة.

وفقا لمؤسسة الحسين للسرطان فإنه يمكن تجنب الإصابة بـ40% من السرطانات باتباع النمط الغذائي الصحي  والانتظام في ممارسة الرياضة.

قفزات في علاج السرطان

وخلال السنوات الماضية حقق السرطان قفزات كبرى في العلاج، وفقا لمنظمة الصحة العالمية ترتفع معدلات الشفاء من بعض أنواع السرطان -مثل سرطان الثدي وسرطان عنق الرحم وسرطان الفم وسرطان القولون والمستقيم- عندما يُكشف عنها في مرحلة مبكرة.

كما ترتفع معدلات الشفاء من بعض أنواع السرطان من قبيل أورام القنوات المنوية وأنواع سرطان الدم وأورام الغدد اللمفاوية التي تصيب الأطفال.

كيفية الوقاية من السرطان

ويمكن الوقاية من 40% من السرطانات باتباع نمط حياة صحي، وذلك من خلال:

* إجراء الفحوصات  الدورية وفحوصات الكشف المبكر عن السرطان.

* الإقلاع عن التدخين.

* تناول غذاء صحي.

* المحافظة على وزن صحي.

* ممارسة التمرينات الرياضية بانتظام.

* تجنب التعرض لمستويات عالية من الأشعة فوق البنفسجية.